أخبار

النقشبندي لماذا صار علامة مميزة برمضان؟

8 نصائح لتعزيز الجهاز المناعي للصائمين خلال شهر رمضان ..دور محوري للصيام في الحد من الإصابة بكورونا

بصوت عمرو خالد.. دعاء وتوسل إلى الله فى اليوم السادس من رمضان

مواقيت الصلاة وموعد آذان المغرب الأحد 6 رمضان ..ارحم ترحم

أذكار المساء .. من صلي علي أدركته شفاعتي يوم االقيامة

د. عمرو خالد: سر العلاقة العجيبة بين اليقين وزيادة الرزق والطمأنينة فى الحياة

شيخ الأزهر: السماحة واليسر ورفع الحرج والمشقة جوهر الشريعة الإسلاميَّة ودعاة الترهيب "فتانون"

قبل أن تعطي صك دخول الجنة أو النار لأحد.. هذا ما ينبغي أن تدركه

البدر الأكبر والأكثر سطوعًا في العام .. القمر الوردي العملاق يزين السماء

ليس ضعفًا أو عيبًا.. أن تكون إنسانًا سهلاً

وصفني أقراني بالشاذ منذ المراهقة وبلغت الثلاثين ولم أتزوج .. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الخميس 18 فبراير 2021 - 05:26 م
Advertisements

عمري 30 سنة ومشكلتي أنني لم أعش مراهقتي، فلن تحبني أي فتاة، وحتى الآن لم أتعرف على واحدة وأحبها.


المشكلة الأخرى أنني منذ كنت في المدرسة كان أقراني يصفونني بأني شاذ، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي يرسل إليّ الشواذ طلبات صداقة ويطلبون علاقة شاذة.



أنا متعب نفسيًا، بم تنصحونني؟


الرد:


مرحبًا بك يا عزيزي..

سأبدأ معك من مشكلتك الأخيرة.

لا أعرف السبب الذي دفع أقرانك لوصفك بما ذكرت، ولكنني  أعرف جيدًا وأتفهم تنمر ، وعنف،  وعدوانية البعض خاصة في مدارس الذكور، تجاه بعضهم البعض، وأخشى ما أخشاه أنك "صدقت" !

نعم، صدقت ما تنمروا به عليك كـ"وصمة"، من شأنها التقليل منك والتحقير لك، صدقته عن نفسك، مع أنك لست هكذا، تمامًا كمن يقال له منذ طفولته :"يا فاشل"، ومع التكرار، يصدق أنه فاشل بل وربما يفعل ما يؤكد فشله، وينجذب له!

إذا الحل أن تصحح لنفسك عن نفسك صورتك الذاتية، السوية، الحقيقية، ولا تستلم لهذه الصورة المزيفة المؤذية.
صدق أنك تستحق الاحترام، وتستحق الرجولة كمعنى ومبنى، وتستحق التقدير، والحب غير المشروط.
صدق في نفسك السواء ، وأشعر به، ينجذب إليك الأسوياء، والمناسبات لك للزواج من الفتيات، أما وسائل التواصل، فتجاهل الأمر، ولا تعبأ بما حدث، وفكر فيه على أنه حدث معك بمحض الصدفة،  وأنه يحدث مع الجميع، فليس معنى أن يرسل نصابون طلبات صداقة لشخص أمين أنه مثلهم "نصاب ومخادع"!

أما المراهقة، والحب، والفتيات، فربما مرد ذلك كله لصورتك الذاتية المشوهة عن نفسك التي تركزت لديك بسبب أقرانك، كما ذكرت لك، كما أن حب المراهقة هو محض "هرمونات" وإعجاب من جنس تجاه آخر بفعل تفاعل هذه الهرمونات الثائرة، القوية، وفقًا لطبيعة المرحلة، وحدوثه أو عدمه ليس دلالة على شيء ، ولا ينبيء بشيء، كما أنه أصبح ماضي، له ظروفه وملابساته، فلم لا زلت تعيش فيه، وتجتره، وأنت الآن ثلاثيني، ناضج، بالغ، راشد؟!


عش حاضرك يا عزيزي، ولا تتلفه بأحداث الماضي التي تحتاج إلى التعافي منها.

عش حاضرك وقد صححت صورتك الذاتية لنفسك عن نفسك، فتنصلح علاقتك بنفسك، وبعدها ستنصلح كل علاقاتك، وستحب، وستتزوج الفتاة المناسبة لك.

فرك من جديد، ولا تتردد في طلب المساعدة النفسية المتخصصة إن أردت لتتعافى سريعًا، بدون هدر للمزيد طاقتك وعمرك.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

كلما تقدم لي عريس أصبت بضيق تنفس وأرق وفقد شهية .. ما الحل؟

اقرأ أيضا:

يرفض زواج الصالونات.. هل على صواب؟



















الكلمات المفتاحية

أقران المدرسة شاذ وصمة تنمر حب مراهقة زواج فتيات

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled عمري 30 سنة ومشكلتي أنني لم أعش مراهقتي، فلن تحبني أي فتاة، وحتى الآن لم أتعرف على واحدة وأحبها.