أخبار

ماذا يحدث بين الأزواج والزوجات "نفسيًا" عند الفراق بسبب السفر؟

العبقري الصغير.. جائزة عالمية لمخترع تونسي ابتكر روبوت لعد النقود

هل تجب الزكاة في مال اليتيم الذي لم يبلغ الحلم ؟لجنة الفتوي ترد

8مشروبات طبيعية تساعدك علي فقدان الوزن خلال ساعات النوم .. رشاقة دون مجهود

"5 حصص في اليوم" هو المزيج الصحيح لحياة أطول

أذكار المساء .. من قالها أربعه أعتقه الله من النار

ما جزاء الذين يحاربون الله ويفسدون في الأرض؟

المجتمعات غير المؤمنة بالله والمُصْلِحة يعطيها الله ما تستحقه (الشعراوي)

تغير المناخ يهدد السلاسل الغذائية البحرية

لن تتركها بعد اليوم.. فوائد سحرية لحبة البركة على المعدة والقولون

دراسة: انخفاض حاد في الصحة العقلية للمراهقين بسبب وسائل التواصل الاجتماعي

بقلم | عاصم إسماعيل | الاربعاء 27 يناير 2021 - 11:19 ص
Advertisements

حذرت دراسة حديثة من أن وسائل التواصل الاجتماعي تسبب انخفاضًا حادًا في الصحة العقلية للمراهقين، مما تسبب في أكبر قدر من الضرر لثقة الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 14 و 17 عامًا.

وتوصلت الدراسة التي أجراها معهد سياسة التعليم و مؤسسة "برنس ترست" إلى أن مستويات الرفاهية واحترام الذات متشابهة لدى الفتيان والفتيات في نهاية المدرسة الابتدائية.

وفي حين أن الصحة العقلية لكلا الجنسين تبدأ في الترجاع في سن المراهقة، كان ملاحظًا أن التراجع أكبر بكثير لدى الفتيات بمجرد بلوغهن 14 عامًا، وفقًا لبحث شمل حوالي 5000 شاب ولدوا في حوالي عام 2000.

وفي الوقت الذي قالت فيه واحدة من كل سبع فتيات إنها غير راضية عن الطريقة التي تنظر بها إلى نهاية المدرسة الابتدائية، ارتفع الرقم إلى ما يقرب من واحدة من كل ثلاث في سن 14.

وتعاني الفتيات أيضًا من أعراض اكتئاب أكثر مثل اليأس، بينما من المرجح أن يصارع الأولاد مع احترامهم لذاتهم في أواخر سن المراهقة.

الصحة العقلية لدى المراهقين 


واستخدمت الأبحاث، بيانات من استبيانات الشباب الذين طُرحت عليهم أسئلة حول صحتهم العقلية ورفاههم واحترامهم لذاتهم في سن 11 و 14 و17 عامًا.

وقالت إن رفاهية جميع الشباب، في المتوسط، تنخفض مع انتقالهم إلى المدرسة الثانوية، وتستمر في الانخفاض خلال فترة المراهقة، حيث تشهد الفتيات انخفاضًا أكبر بكثير.

كما تراجع تقدير الذات أيضًا في المتوسط مع انتقال الأطفال إلى مرحلة المراهقة؛ وفي حين يستقر للفتيات مع انتقالهن إلى سن المراهقة المتأخرة، يستمر في الانخفاض بالنسبة للفتيان.

تم إجراء مجموعات التركيز في نوفمبر 2020 ، مما سمح للباحثين بتضمين تأثير جائحة كوفيد – 19 على جيل الألفية.

وقال التقرير إن الوباء أدى إلى زيادة مشاكل الصحة العقلية، حيث ارتفع عدد الشباب المصابين بمرض عقلي محتمل من واحد من كل تسعة في عام 2017 إلى واحد من كل ستة.

تم ربط الصحة النفسية والعافية بعدد من العوامل في البحث، من بينها دخل الأسرة، وتكرار ممارسة الرياضة، وسوء صحة الأم.

انخفاض مستوى الرفاهية 


ووجدت أيضًا أن الاستخدام المكثف لوسائل التواصل الاجتماعي كان مرتبطًا بانخفاض مستوى الرفاهية واحترام الذات لدى الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 14 و 17 عامًا، وتراجع مستوى رفاهية الفتيان في سن 14 عامًا.

ودعا جوناثان تاونسند، الرئيس التنفيذي لصندوق برنس في المملكة المتحدة، إلى اتخاذ إجراء سريع "لمنع ندوب مستقبل هذا الجيل".

وقال: "يمكن أن يكون الانتقال من مرحلة الطفولة إلى المراهقة مضطربًا، وتؤكد نتائج هذا التقرير على أن معالجة ودعم الصحة العقلية للشباب ستصبح أكثر أهمية فقط مع انتشار تأثير الوباء".

وأضاف: "ويعتبر الشباب من بين أكثر الفئات تضررًا من الوباء، لذلك من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يتمكنوا من الحصول على الدعم فيما يتعلق بصحتهم العقلية خلال هذه الفترة الحرجة من حياتهم".

وتابع: "على وجه الخصوص، يُظهر التدهور في رفاهية الشباب واحترام الذات عند بلوغهم منتصف سن المراهقة إلى أواخرهم الحاجة إلى التدخل المبكر والدعم المستمر لمنع الضرر المستقبلي وأزمات الصحة العقلية المحتملة".

الكلمات المفتاحية

الصحة العقلية لدى المراهقين انخفاض مستوى الرفاهية وسائل التواصل الاجتماعي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled حذرت دراسة حديثة من أن وسائل التواصل الاجتماعي تسبب انخفاضًا حادًا في الصحة العقلية للمراهقين، مما تسبب في أكبر قدر من الضرر لثقة الفتيات اللائي تتراو