أخبار

أسرار "سعيد بن زيد" مع الله.. لماذا كان مستجاب الدعوة؟

كيف تعلم طفلك الكرم؟

34 بلاءً استعاذ منها النبي

ابن سيرين.. رائد علم تفسير الأحلام

3تحذيرات إلهية لبني آدم في الأرض بعدما طرد أبويهم من الجنة

أنتظر أن يعاملني الناس بنفس معاملتي لهم؟

مهما كانت حياتك معقدة.. تيقن أن لا شيء يذهب سدى

كيف يقوي الأب علاقته بابنه في شهوره الأولى؟

متى تعرف أنك بحق إنسان؟

هل يجوز حضور جنازة غير المسلم بالكنيسة؟

هل يصح وضوء المسلم للصلاة في "الحمام"؟.. أمين الفتوى يجيب

بقلم | مصطفى محمد | الثلاثاء 26 يناير 2021 - 12:34 ص
Advertisements
ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية في إحدى حلقات بثها المباشر عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، يقول فيه السائل: هل يجوز ان يتوضأ المسلم للصلاة في الحمام؟
"اومال يتوضأ فين في المطبخ؟!" تعجب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلًا إن الناس تتوضأ عادة في الحمام، بل إن توضأ في المطبخ تندهش الزوجة لأنه ليس مكان الوضوء، مؤكدًا أن الحمامات الآن نظيفة وليست هي "الكنف" القديمة التي يخشى الإنسان فيها أن يصطدم فيه رزاز الماء بعد ان يمس النجاسة، فيصاب بوسواس الطهارة، وأكد أمين الفتوى أنه من الجائز الوضوء في الحمام وليس هناك أي مانع في ذلك.
وفي فتوى سابقة لدار الإفتاء المصرية حول كراهة الوضوء في الحمام، أكد الدكتور أحمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية أن الوضوء في الحمام جائز، لكنه كان مكروها قديمًا لاختلاف الحمامات قديمًا عن الوضع الحالي، وأكد أن الأصل في الأماكن الطهارة، فلا يتم الحكم بنجاسة مكان ما إلا بيقين.

هل قص الأظافر ينقض الوضوء؟

وكان الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية قد تلى سؤالا يقول: هل قص الأظافر ينقض الوضوء؟
وقال أمين الفتوى إن الوضوء لا ينقض بقص الأظافر ويجوز للإنسان أن يصلي، وفي فيديو بثته دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أنه ورد عن فقهاء الشافعية أن الإنسان حينما يكون على جنابة أو تكون المرأة حائضا أو نفساء قالوا إنه يستحب عدم إزالة الشعر وتقليم الأظافر إلا بعد أن يغتسل ويقولون هذا علي سبيل الاستحباب وهذا ليس شرطا.


ما حكم الوضوء مع وجود طلاء الأظافر أو المكياج؟

وكان الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين عام الفتوى، قد نشر تحت عنوان (دقيقة فقهية)، رده على سؤال يقول: ما حكم الوضوء مع وجود طلاء الأظافر أو المكياج؟
في إجابته، أوضح عاشور الرأي الشرعي، قائلًا:
أولًا : من شروط صحَّة الوضوء وصول الماء إلى البشرة ، فلو وُجِد شيء يمنع وصول الماء إلى أعضاء الوضوء المغسولة بطلت الطهارة.

ثانيًا : وَضَّح العلماء أن ضابط هذا الحائل - الذي يمنع وصول الماء إلى عضو الوضوء - يكون بالنظر إلى طبيعة هذا الحائل : هل له جِرمٌ - وهو ما يمكن أن نسميه حجمًا - يمنع وصول الماء إلى البشرة ؟ فهذا مؤثر في الطهارة ، أما الذي لا يمنع وصول الماء إلى البشرة كالحناء فلا يؤثر في صحة الطهارة.

وفي خلاصة فتواه، أكد عاشور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أنه إذا كانت مساحيق التجميل تمنع وصول الماء إلى الشعر أو البشرة فيجب إزالتها قبل الوضوء حتى يصل الماء إلى الشعر والبشرة ، أما إذا كانت هذه المساحيق لا تمنع وصول الماء فليس من الواجب إزالتها عند الوضوء ، وينطبق هذا على طلاء الأظافر أيضًا.

وأجابت أيضا لجنة أمانة الفتوى، بدار الإفتاء المصرية، على السائل بالقول إن "طلاء الأظافر: ما تدهن المرأة أظافرها به للزينة، وهو من المباحات، بل قد تنال به ثوابًا إن دهنته لزوجها بقصد التحبب إليه وإمتاع بصره بزينتها؛ أخرج الإمام أحمد في "مسنده" عن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه قال: قيل يا رسول الله أَيُّ النِّسَاءِ خَيْرٌ قَالَ: « الَّتِي تَسُرُّهُ إِذَا نَظَرَ، وَتُطِيعُهُ إِذَا أَمَرَ، وَلاَ تُخَالِفُهُ فِيمَا يَكْرَهُ فِي نَفْسِهَا وَمَالِهِ»، وقد روى الطبري في "تفسيره" (4/ 120، ط. هجر) أثرًا عن سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: "إِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَتَزَيَّنَ لِلْمَرْأَةِ كَمَا أُحِبُّ أَنْ تَتَزَيَّنَ لِي؛ لِأَنَّ اللهَ تَعَالَى ذِكْرُهُ يَقُولُ: ﴿وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالمَعْرُوفِ﴾ [البقرة: 228]" اهـ.
وأضافت "الإفتاء" أن طلاء الأظافر إذا كان مادة عازلة تمنع وصول الماء إلى الظفر فإنه بذلك يمنع تمام الوضوء والغسل، والله تعالى لما أمر عباده المؤمنين في الوضوء بغسل أعضاء مخصوصة في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ﴾ [المائدة: 6]، كان ذلك مقتضيًا غسل كل عضو من هذه الأعضاء بتمامه، وأن وجود الحائل يحول دون وصول الماء لعضو من هذه الأعضاء أو لبعض عضو منها يجعل الوضوء غير تام.
وقد رهَّب الشرع الشريف من ترك إسباغ الوضوء بما لا يعم الأعضاء المطلوبة؛ فروى الشيخان عن سيدنا عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ»، وروى أبو داود عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم رأى رجلًا يصلي وفي ظهر قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء، فأمره النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن يعيد الوضوء والصلاة".
وتابعت "الإفتاء": "ونص كثير من الفقهاء على أن وجود حائل ولو كان يسيرًا لا يكون الوضوء معه صحيحًا؛ من ذلك: قول الإمام الدردير المالكي في "الشرح الصغير" (1/ 132، ط. دار المعارف): [ومن شروط صحة الوضوء: ... عدم الحائل من وصول الماء للبشرة؛ كشمع ودهن متجسم على العضو، ومنه عماص العين والمداد بيد الكاتب، ونحو ذلك] اهـ.
وقال الإمام النووي الشافعي في "المجموع" (1/ 492، ط. المنيرية): [إذا كان على بعض أعضائه شمع أو عجين أو حناء وأشباه ذلك فمنع وصول الماء إلى شيء من العضو لم تصح طهارته سواء أكثر ذلك أم قل] اهـ.
وإزالة طلاء الأظافر ذي الجرم (المانيكير) أصبح الآن سهلًا ميسورًا بواسطة استعمال المزيلات الكيميائية المعروفة لدى النساء كـ(الأسيتون).
وعليه: فالصلاة مع طلاء الأظافر تكون صحيحة إذا كان الوضوء قد وقع قبلها تامًّا، ثم طَلَت المرأة أظافرها وصَلَّت، وإلا لم يصح، وبالتالي لم تصح الصلاة، فيجب عليها حينئذ إزالته قبل الوضوء، حتى يقع وضوءها صحيحًا.


الكلمات المفتاحية

فتاوى أحكام وعبادات فتوى أحكام الوضوء الوضوء هل قص الأظافر ينقض الوضوء هل يجوز الوضوء في الحمام الإسلام المسلمين بناء إنسان تنمية بشرية تطوير الذات تربية الأبناء

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية في إحدى حلقات بثها المباشر عبر صفحتها الرسمية على الفيسبوك، يقول فيه السائل: هل يجوز ان يتوضأ المسلم للصلاة في الحمام