أخبار

ضربني زوجي أمام أطفالي وجيراني ثم اعتذر .. هل أطلب الطلاق؟

د. عمرو خالد يكتب: الستار.. حيي ستير يحب الستر والحياء

ما هو مرض هشاشة العظام ومدى خطورته؟

ما الذي ميز الصلاة على أركان الإسلام الأخرى.. ولماذا الفجر أفضل الأوقات؟ (الشعراوي يجيب)

بكتيريا الأمعاء تكشف فوائد نظام الغذاء المتوسطي

طُوبى للغرباء .. هل تحسست أحوالهم وتحب أن تنضم إليهم؟

أراد الله به الخير.. فحجب عنه مقاطع الإباحية!

الإمام ملك لأبي جعفر المنصور: لا ترفع صوتك في مسجد النبي

ابتلائي في والدي.. ماذا أفعل؟

هل خلق الله الشر ليعذبنا به؟

ولدت لـ 6 أشهر.. "عثمان" يأمر برجمها.. و"علي" يرده بالقرآن

بقلم | عامر عبدالحميد | الاثنين 25 يناير 2021 - 11:09 ص
Advertisements

كان الخلفاء الراشدون نموذجًا حيًا في تطبيق الحياة الفاضلة لرعاياهم، حيث كانوا في قمة الزهد، مع بذل أقصى الجهد في توفير الخدمات وإسعاد الناس وإيصال الحقوق إليهم.

وقد كان الإمام علي رضي الله عنه نموذجًا فريدًا في هذا الأمر، خاصة فيما يتعلق بالأموال وصيانتها.

كما كان يمتع رضي الله عنه بغزارة العلم ومقاليد القضاء، وله في ذلك حكايات وعجائب.

فضائله:

هو أخو رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بالمؤاخاة، وصهره وأبو السبطين – الحسن والحسين- وأول هاشمي ولد بين هاشميين، وأول خليفة من بني هاشم.

وهو أيضا أحد العشرة المبشرة بالجنة، وأحد الستة أصحاب الشورى الذين توفي رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وهو عنهم راض، وأحد الخلفاء الراشدين، وأحد القلائل الربانيين، والشجعان المشهورين، والزهاد المذكورين، وأحد السابقين إلى الإسلام.

 لم يسجد لصنم قط، وبات ليلة على فراشه- صلى الله عليه وسلم- يقيه بنفسه، وخلفه بمكة ليرد الودائع التي كانت عنده.

 وكان يحمل راية رسول الله- صلى الله عليه وسلم- العظمى في القتال، فيقدم بها في بحر العدو وشهد معه مشاهده كلها وأبلى فيها بلاء حسنا، وشهد وقعة أحد وبايعه على الموت، وكان من أشجع الناس، لم يبارز أحدا قط إلا قتله.

اقرأ أيضا:

الإمام ملك لأبي جعفر المنصور: لا ترفع صوتك في مسجد النبي

زهده:

لما ولي الخلافة سار بسيرة أبي بكر وعمر- رضي الله تعالى عنهم- في القسم والتسوية بين الناس.

وكان إذا ورد عليه مال لم يترك منه شيئا حتى يقسمه، وكان يكنس بيت المال ويصلى فيه، ويقول: يا دنيا غري غيري، ولم يخص بالولايات إلا أهل الديانات.

بويع له بالخلافة في مسجد رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بعد قتل عثمان- رضي الله تعالى عنهما- بخمسة أيام، ولم يقبلها حتى تكرر قولهم له مرارا .

وأول من بايعه طلحة بيده اليمنى، وكانت شلاء من يوم أحد حيث رمى بها رسول الله- صلى الله عليه وسلم- ومكث فيها خمس سنين وقيل إلا شهرا.

أغرب  الحكايات عن غزارة علمه:

يقول عبد الله الجهني- رضي الله تعالى عنه- قال: تزوج رجل امرأة من جهينة، فولدت له غلاما لستة أشهر، فانطلق زوجها إلى عثمان فأمر برجمها.

 فبلغ ذلك عليا فأتاه فقال: ما تصنع؟ قال: ولدت غلامًا لستة أشهر، وهل يكون ذلك؟

قال علي أما سمعت الله تعالى يقول: "وحمله وفصاله ثلاثون شهرًا" [الأحقاف 15] ، وقال  تعالى :" والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين" [البقرة 233] فكم تجد بقي إلا ستة أشهر؟

فقال عثمان: والله ما فطنت لهذا، عليّ بالمرأة فوجدوها قد فرغ منها.

 وكان من قولها لأختها: يا أخية، لا تحزني فو الله، ما كشف فرجي أحد قط غيره.

 قال: فشب الغلام بعد فاعترف به الرجل، وكان أشبه الناس به قال: فرأيت الرجل بعد يتساقط عضوا عضوا على فراشه.

اقرأ أيضا:

حامل "خاتم النبي" أصابه الجذام .. كيف تم علاجه؟



الكلمات المفتاحية

علي بن ابي طالب الصحابة العشرة المبشرون بالجنة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان الخلفاء الراشدون نموذجًا حيًا في تطبيق الحياة الفاضلة لرعاياهم، حيث كانوا في قمة الزهد، مع بذل أقصى الجهد في توفير الخدمات وإسعاد الناس وإيصال الح