أخبار

أسرار "سعيد بن زيد" مع الله.. لماذا كان مستجاب الدعوة؟

كيف تعلم طفلك الكرم؟

34 بلاءً استعاذ منها النبي

ابن سيرين.. رائد علم تفسير الأحلام

3تحذيرات إلهية لبني آدم في الأرض بعدما طرد أبويهم من الجنة

أنتظر أن يعاملني الناس بنفس معاملتي لهم؟

مهما كانت حياتك معقدة.. تيقن أن لا شيء يذهب سدى

كيف يقوي الأب علاقته بابنه في شهوره الأولى؟

متى تعرف أنك بحق إنسان؟

هل يجوز حضور جنازة غير المسلم بالكنيسة؟

أصلي في المسجد بنية لقاء الأصدقاء .. هل أثاب؟

بقلم | محمد جمال حليم | السبت 23 يناير 2021 - 08:40 م
Advertisements
أنا أصلِي في مسجد بعيد عن منزلي؛ لأني أحب الصلاة في ذلك المسجد، وأرتاح فيه، وتعلّمت القرآن هناك، وذات مرة كان الشيخ غائبًا منذ فترة، فصلّيت بالمسجد الذي في الحي، وعندما رجع في اليوم الثاني ذهبت لصلاة الفجر، وعزمت على أن أقابل الشيخ، وفي طريقي تذكّرت أن صلاتي لله، فكيف طاوعتني نفسي أن تكون نيتي مقابلة الشيخ، فأكملت طريقي، وقررت أن أقابله بعد الصلاة خارج المسجد، وليس داخله!؟
الخلاصة: ما حكم من يذهب إلى المسجد حبًّا لفلان، وينسى نية الصلاة لله؟ وهل تقبل صلاته؛ لأنه سيجمع الأمرين؟

الجواب: 
تبين لجنة الفتوى بــ" إسلام ويب" أن محبة الصالحين في الله، والرغبة في لقائهم، والسلام عليهم، طاعة من الطاعات، ففي الحديث: إنَّ المسلمَ إذا صافَح أخاه؛ تحاتَّتْ خطاياهُما كما يتَحاتُّ ورَقُ الشَّجَرِ. رواه البزار، وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.
وتضيف: إذا قصدت المسجد بنية الصلاة، وبنية لقاء أحد الصالحين، والسلام عليه، وتفقّد أحواله؛ فنرجو أن تكون جمعت بين طاعتين، وليس بين طاعة وشغل دنيوي.
وقد قال بعض العلماء في شرح حديث: إن أحدكم إذا توضأ فأحسن وأتى المسجد، لا يريد إلا الصلاة .. إلخ أن هذا لا ينافيه نية عبادة أخرى، بخلاف قصد الأشغال الدنيوية.
وفي كل الأحوال؛ فإن الصلاة صحيحة لا تبطل لو قصد الشخص من الذهاب إلى المسجد أمرًا دنيويًّا، فلا تفتح على نفسك بابًا للوسوسة.

الكلمات المفتاحية

الصلاة المسجد لقاء الأصدقاء نية الذهاب للمسجد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا أصلِي في مسجد بعيد عن منزلي؛ لأني أحب الصلاة في ذلك المسجد، وأرتاح فيه، وتعلّمت القرآن هناك، وذات مرة كان الشيخ غائبًا منذ فترة، فصلّيت بالمسجد ال