أخبار

أحلى وأسهل عبادة في شهر رجب.. يكشفها د. عمرو رجب

يتكرر السهو في الصلاة وأحيانًا أنسى سجود السهو.. فما الحكم؟

في تعاون مشترك بين عمرو خالد ومحمد هشام: "يابخت اللى صاحبه راجل..جدع وما يغيره الزمن!"

3 أسباب تجعلك لا تشعر بتأثيرات الكافيين.. وطرق بديلة لتعزيز طاقتك

دعاء في جوف الليل: اللهم سخر لي جميع خلقك كما سخرت البحر لسيدنا موسى

أصابني الحسد في الرزق فكيف أوقفه؟.. أمين الفتوى يجيب

٧ مواقف كبرى في طفولة رسولنا المصطفى علمها لأولادك.. يكشفها عمرو خالد

بصوت عمرو خالد: دعاء لغفران الذنوب لرفع البلاء.. ادعي به كل يوم الصبح

أبرز 3 أنواع للصداع اليومي.. وطرق علاج كلاً منهم بشكل طبيعي

من كتاب حياة الذاكرين.."أراد ربنا أن يوجد لك عبادة من أسهل وأجمل العبادات"

دراسة: التحفيز الكهربائي قد يخفف من اضطراب الوسواس القهري

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 21 يناير 2021 - 10:35 ص
Advertisements

توصلت دراسة حديثة إلى أن التحفيز الكهربائي قد يساعد في تخفيف سلوكيات الوسواس القهري.

ووجد الباحثون أن تحفيز الدماغ، على مدار خمسة أيام، قلل من ميول الوسواس القهري لمدة ثلاثة أشهر.

وقالت الباحثة شري جروفر، طالبة الدكتوراه في العلوم النفسية والدماغية في جامعة بوسطن، إنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان يمكن ترجمة هذا النهج إلى علاج الوسواس القهري.

وأضافت: "نحتاج إلى مزيد من البحث لتكرار هذه النتائج. سوف يستغرق الأمر وقتًا قبل أن يصبح هذا متاحًا على نطاق واسع".

التجربة التي نشرتها مجلة (Nature Medicine) تستند إلى مجموعة من الأبحاث حول أسس الوسواس القهري.

وأوضحت جروفر، أن الأبحاث أظهرت أن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري يجدون صعوبة في معالجة "المكافآت" من البيئة، لذلك أصبحوا يعتمدون على طقوس معينة، سواء كانت غسل أيديهم قسريًا، أو التأكد من وضع الأدوات المنزلية بطريقة معينة، أو التحقق من إيقاف تشغيل الأجهزة.

اقرأ أيضا:

3 أسباب تجعلك لا تشعر بتأثيرات الكافيين.. وطرق بديلة لتعزيز طاقتك

وجد العلماء أيضًا، أن أنماطًا معينة من نشاط الدماغ مرتبطة بهذه الأعراض.

في الواقع، ترتبط الاضطرابات في دوائر الدماغ بعدد من الحالات النفسية، وفقًا للدكتور ألون موجيلنر، مدير مركز التعديل العصبي في جامعة نيويورك لانجون هيلث، موضحًا أن "التعديل العصبي" مصطلح واسع للعلاجات التي تستخدم النبضات الكهربائية لتغيير أنماط إطلاق الأعصاب.

موجيلنر، الذي لم يشارك في الدراسة الجديدة، يعالج أحيانًا الوسواس القهري باستخدام التحفيز العميق للدماغ ، أو (DBS)، والذي يتضمن الزرع الجراحي للأقطاب الكهربائية في الدماغ، بهدف التدخل في النشاط الكهربائي غير الطبيعي في مناطق معينة من الدماغ.

وقال موجيلنر، إن التحفيز العميق للدماغ مخصص لأصعب حالات الوسواس القهري، حيث يعاني الأشخاص من أعراض منهكة لا تستجيب للعلاج السلوكي القياسي والأدوية، وعادة ما تكون مضادات الاكتئاب (SSRI).

وأضاف: "إنها تتعلق بالحالات التي لا يستطيع فيها الناس مغادرة المنزل لأنهم يضطرون إلى غسل أيديهم باستمرار".

ويساعد (DBS) حوالي 50 إلى 60 في المائة من الوقت، وفقًا لموجيلنر. لكن هذا يترك جزءًا كبيرًا لا يتحسن. وأشار إلى أنه بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري، فإن فكرة زرع أقطاب كهربائية في الدماغ هي أمر آخر يجب الاستحواذ عليه.

وقال إن تحفيز الدماغ غير الباضع من شأنه تجنب مخاطر الجراحة، وربما يمنح بعض المرضى خيارًا يمكنهم التعايش معه، وفق ما نقلت وكالة "يو بي آي".

تمت الموافقة مؤخرًا على نهج واحد غير جراحي - التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة - في الولايات المتحدة لعلاج الوسواس القهري. ويتم إجراؤها عادةً في جلسات يومية، خمسة أيام في الأسبوع، لمدة ستة أسابيع تقريبًا، وفقًا للتحالف الوطني للأمراض العقلية.

وفي الدراسة الجديدة، قام باحثو جامعة بوسطن بتجنيد 124 متطوعًا، لم يكن أي منهم مصابًا بالوسواس القهري، لكن العديد منهم سجلوا درجات عالية على مقياس الوسواس القهري.

أوضحت جروفر، أن "هذه السلوكيات موجودة في طيف، لا يعني ذلك أن الأشخاص إما يعانون من الوسواس القهري أو لا يعانون من أعراض على الإطلاق".

واستخدم الباحثون تقنية تعديل عصبي أحدث تسمى تحفيز التيار المتردد عبر الجمجمة، أو (tACS)، حيث توفر الأقطاب الكهربائية الموجودة على فروة الرأس تيارًا متذبذبًا بتردد مختار يتفاعل مع النشاط الطبيعي للدماغ.

ووجد الباحثون أنهم كانوا قادرين على التأثير على سلوك المتطوعين "القائم على المكافأة" أثناء الاختبار القياسي، باستخدام تيارات (TACS) التي تم تخصيصها وفقًا للتردد الطبيعي لكل شخص في شبكة معالجة المكافآت في الدماغ.

بعد ذلك، في تجربة منفصلة، وجد الباحثون أن تطبيق تحفيز الدماغ لمدة 30 دقيقة على خمسة أيام متتالية يقلل من سلوكيات الوسواس القهري لدى المشاركين لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر.

قالت جروفر إن هناك الكثير من الأسئلة في المستقبل، بما في ذلك ما إذا كان يمكن تكرار هذه التأثيرات في مرضى الوسواس القهري.

ولا تزال الأسباب الدقيقة لاضطراب الوسواس القهري غير معروفة. وقالت جروفر إن "النتائج الحالية لا تثبت أن أنماط نشاط الدماغ غير الطبيعية هي "أصل" الوسواس القهري: فقد تعكس بعض الأسباب الجذرية الأخرى".

الكلمات المفتاحية

التحفيز الكهربائي اضطراب الوسواس القهري دوائر الدماغ

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled توصلت دراسة حديثة إلى أن التحفيز الكهربائي قد يساعد في تخفيف سلوكيات الوسواس القهري.