أخبار

أبرز 3 أنواع للصداع اليومي.. وطرق علاج كلاً منهم بشكل طبيعي

من كتاب حياة الذاكرين.."أراد ربنا أن يوجد لك عبادة من أسهل وأجمل العبادات"

عندما تكون في أزمة الجأ إلى ربك.. وعش بـ لا حول ولا قوة إلا بالله

علمتني الحياة.. "الغضب نار يؤججها الشيطان ويطفئها الاستغفار"

الصحابي رفاعة بن رافع.. شهد كل الغزوات مع النبي وأبوه أحد نقباء الأنصار ببيعة العقبة الثانية

الأزهر للفتوي الاليكترونية يفند الشبهات حول شاعر الرسول حسان بن ثابت .. هكذا رد

ميزة جديدة لـ"تويتر" في الطريق .. حذف الحسابات المسيئة تلقائيًا

هل حصل شك من إبراهيم عليه السلام ومن الحواريين ؟

هل كل ما يحدث في الكون هو بأمر الله وإذنه أم أن هناك أمور تحدث بتركه لها؟

أرى دائمًا أحلاما مزعجة فما تفسير ذلك؟

تحولت ابنتي من الهدوء والتفوق الدراسي إلى العدوانية والإهمال في مذاكرتها.. كيف أتصرف؟

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 20 يناير 2021 - 10:04 م
Advertisements

ابنتي عمرها 11 سنة، كانت هادئة ومتفوقة في دراستها، وانقلب حالها هذا العام فأصبحت مهملة وغير راغبة في الاستذكار وعداونية، كيف أتصرف معها؟!



الرد:



مرحبًا بك يا صديقتي..

توقفت عند وصفك لحالة ابنتك  بأنها أصبحت "عدوانية"، وهذه السمة = حالة نفسية سيئة في علم الصحة النفسية.

ولأن العلاقة الوالدية  بالطفل، والعلاقة الزوجية بين والديه هي المرآة الأولى لحالته النفسية يليها في مثل مرحلة ابنتك العمرية، العلاقة مع الأصدقاء، فلابد من النظر في الأسباب وراء سوء الحالة النفسية لابنتك فيما يتعلق بالبيت والأجواء الأسرية.

راجعي أحداث حياتكم خلال هذا العام، العلاقات الأسرية، المواقف،  والظروف،   والتغييرات التي تعرضتم لها وأثرت على حالة ابنتك النفسية، وظهرت الآن، وكذلك علاقاتها بإخوتها، وصديقاتها وزميلاتها في المدرسة، مدرسيها، فهذا كله مهم لكشف "السبب"، أو "الأسباب" وراء تغير ابنتك وسوء حالتها النفسية الذي تم التعبير عنه باتجاهها نحو العنف والعدوانية.

إن استطعت يا صديقتي اكتشاف السبب وحدك فبها ونعمت، أو يمكنك طلب المساعدة النفسية المتخصصة، فهناك أسبابًا أخرى نعجز نحن كآباء وأمهات عن الوصول لها، كوجود جينات وراثية، أو أعراض لاضطرابات نفسية، أو مرض كفرط الحركة مثلًا، أو تغيرات كيميائية في المخ.

إذا السبب غالبًا وراء تغير الحالة النفسية لابنتك وتحولها للعدوانية إما نفسي/اجتماعي/علاقاتي، أو نفسي/مرضي، لذا فاستشارة طبيب أو معالج متخصص أمرًا مهمًا لا رفاهية فيه.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.


اقرأ أيضا:

كيف نتفهم حدوث الصدمات النفسية لأطفالنا ونعالجهم منها؟

اقرأ أيضا:

خائفة على بناتي من اختيارهن لأزواج غير مناسبين.. ماذا أفعل؟


الكلمات المفتاحية

هدوء تفوق إهمال مذاكرة علاقات والدية علاقات زوجية معالج نفسي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ابنتي عمرها 11 سنة، كانت هادئة ومتفوقة في دراستها، واتقلب حالها هذا العام فأصبحت مهملة وغير راغبة في الاستذكار وعداونية، كيف أتصرف معها؟!