أخبار

عمرو خالد: هذا الذكر يجعل حياتك كلها مرتبطة بالله سبحانه تعالى

علمتني الحياة.. "اللهم إن رزقتنا حسن العمل فلا تدعنا نغتر"

عشرينية ووالدتي تضربني وتشتمني كما الأطفال وتفضل أخي علّي.. ما العمل؟

احذر هذا النوع من الكربوهيدرات.. يهدد صحة قلبك

نعّمي بشرتك وتخلصي من الرؤوس السوداء بقناع بيكربونات الصوديوم

فتاوى المرأة.. هل يجزئ غسل الاستحاضة عن الوضوء؟

9 آثار نفسية تحدث للزوج بسبب السفر وحده بعيدًا عن أسرته

هل رأى النبي صلى الله عليه وسلم ربه ليلة المعراج

ليس ذكر الله وحده أيسر العبادات وأقلها تكلفة.. عبادات سهلة تحصل بها ثوابًا عظيمًا

المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور.. ما معنى هذا الحديث؟

10فوائد عاجلة لذكر الله .. مظلة من النفاق وسبب نزول الرحمة والسكينة

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 20 يناير 2021 - 08:20 م
Advertisements

ذكر الله من  أنواع العبادات التي تعتمد على ذِكر الله والثناء عليه وتعدد نعمه  مصداقا لقوله تعالي  في سورة الأحزاب: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً﴾ الأية 12الأحزاب وقوله: ﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ - الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ﴾ آل عمران: 190-191.

ذكر الله له ركن أساسي يتمثل في ذكر إحدى صفات الله أو في إنشاء الثناء عليه وتكرار الإشادة بمناقبه  حبث يعد  الذِكر من أيسر العبادات، كما يشبه العلماء حاجة العبد للذكر كحاجته للغذاء والنوم، فالذكر غذاء الروح وأفضل الذكر "لاإله إلا الله.

ذكر الله سر وعلانية 

ومن البديهي الإشارة إلي أن ذكر الله مشروع سراً وجهراً، وقد رغَّب رسول الله صلي الله عليه في الذكر بنوعيه: السري والجهري، إلاَّ أن علماء الشريعة الإسلامية قرروا أفضلية الجهر بالذكر إذا خلا من الرياء، أو إيذاء مُصَلٌّ أو قارئ أو نائم، مستدلين ببعض الأحاديث النبوية،:

ومن الأحاديث النبوية قول  رسول الله: يقول الله: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرتُه في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرتُه في ملأ خير منهم. والذكر في الملأ لا يكون إلا عن جهر.

عن ابن عباس قال: إن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم. قال ابن عباس: كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته.

الشيخ الآلوسي  قال في تفسيره عند قوله تعالى: "وإنْ تجْهَرْ بالقول فإنَّه يعلم السِّرَ وأخفى" [طه: 7. وقيل: نُهِيَ عن الجهر بالذكر والدعاء، لقوله تعالى: {واذكرْ ربَّك في نفسِكَ تضرعاً وخفيةً ودون الجهر من القولِ" "الأعراف: 205". وأنت تعلم أن القول: بأن الجهر بالذكر والدعاء منهي، لا ينبغي أن يكون على إطلاقه. والذي نصَّ عليه الإمام النووي في فتاويه: أن الجهر بالذكر حيث لا محذور شرعاً؛ مشروع مندوب إليه، بل هو أفضل من الإخفاء في مذهب الإمام الشافعي، وهو ظاهر مذهب الإمام أحمد، وإحدى الروايتين عن الإمام مالك بنقل الحافظ ابن حجر في فتح الباري.

الفوائد العاجلة لذكر الله 

ومن المؤكد أن لذكر الله فوائد عديدة سواء عاجلة أو آجلة في مقدمتها مباهاة الله سبحانه وتعالى ملائكته بالذاكرين الذي يجلسون في حِلق المساجد وغيرها من أجل ذكر الله عز وجل. خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على حلقةٍ من أصحابِه، فقال: '"(ما أجلَسَكم؟ قالوا: جلسْنا نذكرُ اللهَ ونحمدُه على ما هدانا للإسلامِ، ومنَّ به علينا. قال: آللهِ! ما أجلسَكم إلا ذاك؟ قالوا: واللهِ! ما أجلسَنا إلا ذاك. قال: أما إني لم أستحلِفْكم تهمةً لكم. ولكنه أتاني جبريلُ فأخبرَني؛ أنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يباهي بكم الملائكةَ.

من الفوائد العاجلة لذكر العبد ربه أنه سبب لذكر العبد ربه فإن ذكر العبد ربه في نفسه ذكره الله تعالى في نفسه، وإن ذكره في ملأ ذكره الله تعالى في ملأ خير منه فضلاعن ذكر الله سبب نزول الرحمة والسكينة على المكان الذي يُذكر فيه الله تعالى وعلى القوم الجالسين. صلاة الله تعالى وملائكته على الذاكر.

 فوائد الذكر العاجلة تمتد إلي حياة القلب وجلائه من صداه؛ فإنّ صدأ القلب يعني الهوى والغفلة والبعد عن الله تعالى، وجلاؤه هو الذكر والاستغفاروهي فائدة يليها حصول العبد على فضل الله تعالى وعطائه، حيث إنّ العطاء المترتب على الذكر أكبر من غيره. تحصيل رضا الله سبحانه وتعالى. طرد الشيطان وقمعه وكسره. التخلص من الهم والحزن وجلب الفرح والسرور

. ومن ضمن فوائد الذكر العاجلة جلب الرزق وتقوية البدن. ظهور المهابة والحلاوة والنضارة على وجه الذاكر لله تعالى بالإضافة إلي  تعويد اللسان على الطاعة وقول الحق، وانشغاله عن الغيبة والنميمة ومنكرات القول.

فوائد الذكر الذهبية والعاجلة تمتد لكونه أمانا من النفاق و لذة وحلاوة لا تشبهها لذة زيادة الأنس بين العبد وربه. النفع للذاكر عند تعرضه للشدّة كونه أيسر العبادات وأخفها مع معادلته لعتق الرقاب.

الذكر أمان من النفاق 

 الترغيب في الآخرة والزهد في الدنيا و جعل العبد أكرم الخلق على الله تعالى. الحصول البركة في الوقت.والأمان من الخوف من ضمن فوائد الذكر كونه سببا لأمان العبد من نسيان ربه ومن نسيان المؤمن نفسه وبالتالي تعرضه للهلاك ناهيك عن زيادة الحسنات والحط من الذنوب والخطايا.

اقرأ أيضا:

من كتاب حياة الذاكرين.. "منذ حافظتُ على الذِّكْرِ صارت صلاةُ الفجر بالنسبة لي سهلةً وجميلة"

".. ومن هنا يجب الإشارة إلي  تقسيمٌ للذكر من حيث موضوع الذكر ومحتواه، فأما ذكر الثناء :فمثل ما جاء في الحديث : «سبحان الله وبحمده» ، وأما ذكر الدعاء فكقوله تعالى : "قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ" ،و في الحديث «يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث»  ، ونحو ذلك . وأما ذكر الرعاية : فمثل قول الذاكر : الله معي والله ناظر إلي، نحو ذلك مما يستعمل لتقوية الحضور مع الله، وفيه رعاية لمصلحة القلب ولحفظ الأدب مع الله والتحرز من الغفلة والاعتصام من الشيطان والنفس .



الكلمات المفتاحية

ذكر الله فوائد ذكر الله ذكر الله مان من النفاق ذكر الله سبب نزول رحمته ذكر الله والأمن من الخوف فوائد الذكر العاجلة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ومن البديهي الإشارة إلي أن ذكر الله مشروع سراً وجهراً، وقد رغَّب رسول الله صلي الله عليه في الذكر بنوعيه: السري والجهري، إلاَّ أن علماء الشريعة الإسلا