أخبار

تريد أن يفتح الله عليك ويزيد من سعة رزقك .. أدعي الله بهذه الطريقة

أشعر بأن القرآن ليس سهلا كيف أستمتع بقراءته؟.. عمرو خالد يجيب

هل يغير دعاء السوء القضاء والقدر؟.. أمين الفتوى يجيب

عدوي الهربس والأطفال.. كل ما تريد معرفته عن الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا رزقا واسعا حلالا طيبا من غير كد

أعظم طريقة في الحياة للتخلص من تصارع الأفكار والتشويش على ذهنك.. يكشفها عمرو خالد

هل ثواب قراءة القرآن من الموبايل مثل القراءة من المصحف؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء يجعل قلبك يشعر بحلاوة القرب من الله

لماذا يمكن أن يضيق عليك الله سبحانه وتعالى الدنيا؟‬.. د. عمرو خالد يجيب

8 فوائد مذهلة للمشي لمدة 15 دقيقة فقط.. تعرف عليها

هل علي أن أخبر خطيبي بماضيي من المعاصي قبل الزواج؟

بقلم | أنس محمد | الاربعاء 13 يناير 2021 - 10:40 ص
Advertisements


تقع الكثير من الفتيات في شرك الاعتراف لخطيبها بعلاقاتها قبل الزواج أو الارتباط، إما لشعورها بالذنب، أو الخوف من اكتشاف أمرها، رغم أن العلاقة في الماضي ربما لم تزد عن مجرد محادثات تليفونية أو مقابلات المراهقات مع المراهقين بعد الخروج من اليوم الدراسي، وعد الوقوع في علاقة جنسية.

إلا أن شعور الفتيات بالذنب يجعلها تعترف لخطيبها بهذه المعاصي، الأمر الذي يجعل منها عرضة للإساءة لشرفها، وترك خطيبها لها.

وفي البداية لا يجوز للزوجة أو الخطيبة الإخبار بما وقعت فيه من معصية، و مخالفة شرعية في الماضي، بل الواجب عليها مع التوبة أن تستر على نفسها، فهذا هو سبيل العافية، والسلامة من البلاء.

 روى البخاري، ومسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملًا، ثم يصبح وقد ستره الله عليه، فيقول: يا فلان، عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه.

وعلى الزوج أو الخطيب الاعتبار بحالها الآن، ومدى حسن سيرتها واستقامتها.

اقرأ أيضا:

40 عامًا من الشك.. أعيش مع زوجتي بسببه في الجحيم فما الحل؟


الكلمات المفتاحية

هل علي أن أخبر خطيبي بماضيي من المعاصي قبل الزواج؟ العلاقات قبل الزواج لا يجوز للزوجة أو الخطيبة الإخبار بما وقعت فيه من معصية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تقع الكثير من الفتيات في شرك الاعتراف لخطيبها بعلاقاتها قبل الزواج أو الارتباط، إما لشعورها بالذنب، أو الخوف من اكتشاف أمرها، رغم أن العلاقة في الماضي