أخبار

عندما تكون في أزمة الجأ إلى ربك.. وعش بـ لا حول ولا قوة إلا بالله

علمتني الحياة.. "الغضب نار يؤججها الشيطان ويطفئها الاستغفار"

الصحابي رفاعة بن رافع.. شهد كل الغزوات مع النبي وأبوه أحد نقباء الأنصار ببيعة العقبة الثانية

الأزهر للفتوي الاليكترونية يفند الشبهات حول شاعر الرسول حسان بن ثابت .. هكذا رد

ميزة جديدة لـ"تويتر" في الطريق .. حذف الحسابات المسيئة تلقائيًا

هل حصل شك من إبراهيم عليه السلام ومن الحواريين ؟

هل كل ما يحدث في الكون هو بأمر الله وإذنه أم أن هناك أمور تحدث بتركه لها؟

أرى دائمًا أحلاما مزعجة فما تفسير ذلك؟

دراسة : هذا الفيتامين قد يكون طوق النجاة لمضاعفات الجهاز المناعي لدى مرضى "كوفيد-19"

موقف رائع للفاروق عمر بن الخطاب.. يظهر دقة فهمه للدين

زوجة مدمن تشعر بالذنب لتركها منزل الزوجية.. ما العمل؟ هل تعود؟!

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 06 يناير 2021 - 07:04 م
Advertisements

 أنا زوجة ثلاثينية لمدمن، عرفت أنه هكذا منذ الخطوبة، لكنني كنت أحبه بشدة، فقررت الاستمرار وإكمال العلاقة والزواج،  والتضحية، والتحمل، ومساعدته، وانقاذه بعد الزواج من الادمان، وهو ما لم يحدث.

لقد حاولت معه كثيرًا، وكان يعدني بالاقلاع ويفعل لفترة قصيرة جدًا ربما لا تتعدى اليوم، وسرعان ما يعود.

اشترطت عليه إلا ننجب إلا إذا أقلع بالفعل، ووافق، لذا لم ننجب حتى الآن، فهو لازال مدمنًا للحشيش كما هو بل يزداد الأمر شراسة، وبسبب كثرة الشجار تركت البيت غاضبة، ماكثة في بيت والدي منذ 5 أشهر، عرفت خلالها أنه مريض، وأهمل في عمله وأصبح لا يذهب وعلى وشك الفصل.

أنا في صراع، أشعر أنني فقدت نفسي، وأشعر في الوقت نفسه  بالذنب، ولا زلت أحبه، ولكنني غاضبة لعدم اقلاعه عن الإدمان، ماذا أفعل؟



الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..

أقدر مشاعرك، وأتفهم ما تعانيه، ولكن الاعتراف بالخطأ هو بداية الحل.

نعم، فنحن نفقد أنفسنا كما ذكرت في رسالتك، في مثل حالتك، نفقدها  باسم الحب، والزواج، والتضحية والتحمل، وأنت فعلت منذ الخطوبة.

ليس هكذا تورد الإبل يا صديقتي.

فلبس دور المنقذ من أكثر الأدوار تشويهًا للشخصية وللعلاقات، فلا أحد ينقذ أحد، ولا أحد يعالج أحد سوى المتخصص وبطلب من المريض، وإرادة للعلاج والتعافي.

زوجك مدمن، أي مريض يحتاج لطبيب نفسي معالج للإدمان، وليس محتاجًا لزوجة تعالجه، ولا صديق، ولا اب ولا أم.

لست مطالبة للشعور بالذنب لأنه ترك عمله ومرض، فهو مسئول عن أفعاله، ولست أنت، مسئول عن الادمان، وما يتلوه من آثار جانبية ضارة.

شعورك أنك أضررت به بتركك البيت والشجار معه، شعور مزيف، خاطئ، فالمدمن هو من يضر بنفسه ومن يحيطون به.

ولأن كل مسئول عن أفعاله، فأنت مسئولة عن قبولك إكمال العلاقة، وهو مدمن، سابقًا، والآن مسئولة عن اتخاذ قرار بالعودة للعلاقة من عدمه بشرط مهم لا غنى عنه وهو خضوعه للعلاج، وليس أي شيء آخر.

المدمن يا صديقتي لن يقلع وحده بدون مساعدة متخصصة، مهما وعد، وحاول، سيعود، وسيكذب على نفسه ومن وعدهم، وهو ما حدث معك، وسيظل يحدث عبر دائرة مفرغة لن تنتهي.

المدمن لا يستطيع إقامة علاقات سوية، خاصة تلك العلاقات القريبة لأنه مكشوف فيها تمامًا ومتعري، فهو غير متزن، وغير مستقر نفسيًا، لما للإدمان من آثار سلبية جمة على الجهاز النفسي، والعصبي، ووظائف العقل والإدراك، كما تتضر بعض اجهزة الجسم أيضًا وتتدهور صحيًا، وتبدأ في الظهور بمرور الوقت، وتقدم السن.

لذا، الحسم هو بخضوعه بالفعل للعلاج، وبحماية نفسك من أي أذى نفسي، فنفسك مسئوليتك، لن يحميها سواك، ولن يوقف نزيف الشعور بفقد الذات غيرك، والعودة للعلاقة الزوجية معه بعد التأكد عبر الطبيب أنه تعافى وأصبح قادرًا على عمل علاقة زوجية صحية وسوية، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.


اقرأ أيضا:

كيف نتفهم حدوث الصدمات النفسية لأطفالنا ونعالجهم منها؟

اقرأ أيضا:

خائفة على بناتي من اختيارهن لأزواج غير مناسبين.. ماذا أفعل؟


الكلمات المفتاحية

زوجة مدمن حشيش مريض شجار انجاب علاقة زوجية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا زوجة ثلاثينية لمدمن، عرفت أنه هكذا منذ الخطوبة، لكنني كنت أحبه بشدة، فقررت الاستمرار وإكمال العلاقة والزواج، والتضحية، والتحمل، ومساعدته، وانقاذ