أخبار

فضائل الصلاة على النبي الكريم يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ في هذا

نام طوال الخطبة.. هل تحسب له صلاة جمعة؟.. أمين الفتوى يجيب

في تعاون مشترك بين عمرو خالد ومحمد هشام: "السر في الرضا وكمل المشوار"

يعزز المناعة ويعالج حب الشباب ويقوي البصر..5 فوائد مثبتة علميًا لفيتامين أ

دعاء في جوف الليل: اللهم إنّا نعوذ بك من كبائر الذنوب وصغائرها

لماذا رفضت قريش دعوة النبي الكريم؟.. د. عمرو خالد يجيب

لحماية محكمة.. اتبع هذه الإجراءات الأربعة لتقليل خطر الإصابة بـ"كورونا"

بصوت عمرو خالد.. دعاء شامل جامع فى الصباح ادعو به ربنا يكرمك في حياتك

هذا الذكر ينير القلب والحياة وقليل منا يذكر الله به.. يكشفه عمرو خالد

من كتاب حياة الذاكرين.. "كلما زاد الامتنان والرضا زادت السعادة "

بسبب أوهام.. كثيرًا ما نحرم أنفسنا من حياة طيبة

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 30 ديسمبر 2020 - 09:33 ص
Advertisements

يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: «لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ ».. ومع ذلك ترى كثير من الناس يحرمون أنفسهم من حياة طيبة بالفعل بكامل إرادتهم .. ربما بسبب خوف .. أو بسبب وهم الأنانية .. أو الشعور بالذنب ..

للأسف نحن نصعبها على نفسنا جدًا .. قد نرضى أن نعيش في قهر و حزن و نكد وحرمان وافتقاد و وجع يدمرنا ويدمر كل من حولنا !.. والأدهى أننا نقنع أنفسنا بأننا هكذا نضحي.. وبالتالي نحن على صواب.


عزيزي المضحي!.. من قال لك إنه مطلوب منك أن تكون قُربانًا !؟.. التضحية هي أنك تضحي بمجهود.. بمشاعر.. بتنازلات.. بطاقاتك.. بوقتك .. في حدود ( وِسعك ) وفقط .. لكن ليس أن تضحي بنفسك وذاتك!!.. الأمر مختلف جدًا.



أجب على هذه الأسئلة


عزيزي المسلم، لابد أولا أن تكون مدركًا وواعيًا، ثم تجيب على هذه الأسئلة بمنتهى الوضوح :

 - بماذا تضحي ؟ لماذا تضحي ؟ لمن تضحي ؟..

إياك أن تحرم نفسك من حياة طيبة تعيش فيها مرتاح البال .. مستكين وهادئ.. إياك أن تضحك على نفسك بجملة (أصل الحياة مفهاش راحة .. فمش فارقة) !

واعلم جيدًا أن هناك فرقًا كبيرًا جدًا بين أن البال غير مرتاح .. وبين عدم الراحة، التي هي مرتبطة بالسعي والمجاهدة طوال الوقت .. انظر لقوله تعالى: ( لَقَدْ خَلَقْنَا ٱلْإِنسَٰنَ فِى كَبَدٍ) .. أي في تعب لكن إن طبقت سعيك بشكل صحيح وفي (كَبَد) حقيقي ، فهذا من باب أولى أن يكون سببًا لراحة بالك وليس العكس !

اقرأ أيضا:

فضائل الصلاة على النبي الكريم يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ في هذا


لكن ما الحل؟


الحل لم يتركه الله عز وجل لنا، بل وضعه لنا واضحًا وضوح الشمس، فقال تعالى: « أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ».. وذكر الله يعني أن تكون طوال الوقت تذكره وتتفكر فيه سبحانه .. يعني أن يكون هو مركزيتك في كل اختيار .. وأن تسير وفق منهجه هو فقط.. وأن تعلم أن ربنا سبحانه وتعالى قال لك : «لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ »، فمهما كان ومهما حدث إياك أن تخسر هذه الحياة أو أن تضيعها بسبب خوف من التغيير أو خوف من الناس أو على الناس !

نفسك أولاً .. أنقذها ثم بعد ذلك أنقذ من حولك إن كنت تستطيع ، قال تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ ».. وتذكر جيدًا أن الناس لن يعجبهم هذا الكلام .. فركز و تأكد من مركزيتك أنها مع الله سبحانه وتعالى وفقط.. ثم استعن بأهل العلم ..

الكلمات المفتاحية

لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ الحياة الطيبة الأوهام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: «لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ ».. ومع ذلك ترى كثير من الناس يحرمون أنفسهم من حياة طيبة با