أخبار

أبرز 3 أنواع للصداع اليومي.. وطرق علاج كلاً منهم بشكل طبيعي

من كتاب حياة الذاكرين.."أراد ربنا أن يوجد لك عبادة من أسهل وأجمل العبادات"

عندما تكون في أزمة الجأ إلى ربك.. وعش بـ لا حول ولا قوة إلا بالله

علمتني الحياة.. "الغضب نار يؤججها الشيطان ويطفئها الاستغفار"

الصحابي رفاعة بن رافع.. شهد كل الغزوات مع النبي وأبوه أحد نقباء الأنصار ببيعة العقبة الثانية

الأزهر للفتوي الاليكترونية يفند الشبهات حول شاعر الرسول حسان بن ثابت .. هكذا رد

ميزة جديدة لـ"تويتر" في الطريق .. حذف الحسابات المسيئة تلقائيًا

هل حصل شك من إبراهيم عليه السلام ومن الحواريين ؟

هل كل ما يحدث في الكون هو بأمر الله وإذنه أم أن هناك أمور تحدث بتركه لها؟

أرى دائمًا أحلاما مزعجة فما تفسير ذلك؟

فوجئت بزوجي الذي كانت بيننا قصة حب كما الأفلام أثناء الخطوبة، يتعامل معي بالضرب.. وأهلي يقولون لي"اصبري ولا تخربي بيتك".. هل أسمع لهم؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 27 ديسمبر 2020 - 08:19 م
Advertisements

أنا عروس عمر زواجي سنتان فقط، وفوجئت بزوجي الذي كانت بيننا قصة حب كما الأفلام أثناء الخطوبة،  يتعامل معي بالضرب منذ الشهر الأول.

هو شخص عصبي، وكلما اختلفنا مد يده متهجمًا عليّ بالضرب المبرح، وأنا لا أفعل شيء سوى البكاء، لكنني تعبت فقررت طلب الطلاق واخبار أهلي بالأمر، فنصحوني بالصبر بحجة عدم خراب البيت.

أنا متعبة، وحائرة، هل أسمع لأهلي أم ماذا أفعل؟



الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..

كنت أود أنا أبارك لك فأنت "عروس"!

كنت أود أن أهنئك على قصة الحب، أيضًا.

ولكن لأن الحب والضرب لا يجتمعان، لن أفعل!

لاشك أن حل الشخص "العصبي"، أو "الغضوب"، أن يتعلم مهارة ادارة الغضب، والتحكم في مشاعره، لا الصبر الذي يعني أن يبقى هو، كما هو، ونتلقى نحن الأذى، فتتشوه شخصيتنا، ونفوسنا، وتتشوه العلاقة الزوجية.

لاشك أن استمرار هذه الاساءة النفسية والجسدية يعني "خراب" العلاقة بالفعل، وخراب البيت، الذي يخشاه أهلك.

للأسف، كنت أود لو تدخل أحد من حكماء عائلتك، وكبراءها، ورفض تصرف زوجك المسئ هذا معك، وطلب منه الاعتذار وعدم التكرار حتى يمكنك الاستمرار، وأنه بدون هذا، فالخراب قادم لا محالة، بل جاء بالفعل.

صديقتي..

علاج زوجك، سهل، متوافر، لدى معالج نفسي، وأنت لست معالج، ولست مكبًا لتفريغ غضب أي شخص، ولا فأر تجارب لعصبيته.

إن احترام مقام الزوجية، وعقده المقدس، من فوق سبع سنوات، يقتضي عدم الاعتداء من شريك على الآخر بأي شكل من الأشكال.

وإن الحب المزعوم، الحقيقي، مقتضاه ألا يقع أذى، ولا اساءة، وإن وقع بدون قصد، يتم الاعتذار فورًا عنه، ولا يتم تكراره، فما هذا الذي يحدث معك، وينصحك أهلك بالصبر، خشية خراب البيت؟!

وماذا عن خراب البيت النفسي الحاصل بالفعل؟!

ماذا عن خراب العلاقة الواقع بالفعل؟!

ما أراه أن تقدري علاقتك الزوجية كما أرادها الله، مودة ورحمة، وتقدري ذاتك، وترفضي الضرب، وتهددي بطلب الطلاق إن استمرأه، وأن تطلبي من شخص حكيم من أهلك مساعدتك في هذا، واقناع الزوج بطلب المساعد المتخصصة، فهناك مستشار أسري يمكنكم الذهاب سويًا معه للارشاد للطرق الصحية للتعامل مع مشكلاتكم، ومعالج نفسي لمساعدة الزوج على تعلم مهارة ادارة الغضب والتحكم في الانفعالات، والمشاعر.

لابد من حسم الأمر يا صديقتي، وأحمد الله أنك لم تنجبي بعد، وفي هذا فسحة ومنحة من الله للانسحاب من هذه الحياة، والعلاقة ، المهينة، إن لم يتم استعدالها، بأقل خسائر ممكنة.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.



اقرأ أيضا:

كيف أعالج خطيبي من عنفه وعصبيته قبل الزواج؟

اقرأ أيضا:

ما هي الطريقة التي أغيّر بها خطيبي بعد الزواج ؟


الكلمات المفتاحية

ضرب الزوجات قصة حب علاقة مشوهة طلاق رفض الضرب تدخل الأهل

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا عروس عمر زواجي سنتان فقط، وفوجئت بزوجي الذي كانت بيننا قصة حب كما الأفلام أثناء الخطوبة، يتعامل معي بالضرب منذ الشهر الأول.