أخبار

دائما مترددة في قراراتي ولا أعرف ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

هل الوضوء للصلاة يغفر الذنوب التي ارتكبها الإنسان؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء جديد للدكتور عمرو خالد.. يا رب أبت أرواحنا أن تحن لغيرك

تجنبها فوراً.. اتباع هذه العادة تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض

حكم إطالة الإمام في الركوع ليلحق به المُصلون.. أمين الفتوى يجيب

5 جوائز ذهبية للذاكرين الله في الدنيا.. يكشفها الدكتور عمرو خالد

7 عادات سيئة عليك بتجنبها للحفاظ على صحة أسنانك.. تعرف عليها

عمرو خالد يكشف: "حسبي الله ونعم الوكيل" قلها وستنجيك من كل خطر

من كتاب حياة الذاكرين.. "ينساب في داخلي شعور عميق بالتسليم لله"

علمتني الحياة.. ""الذي خلقك ولم تك شيئًا أيعجزه أن يغير حالك في لحظة؟"

لماذا تتأخر دورتك الشهرية؟.. 10 أسباب محتملة ومتي يجب أن تذهبي للطبيب

بقلم | مها محي الدين | الخميس 24 ديسمبر 2020 - 11:31 م
Advertisements
عادة ما تعتبر الدورات المتأخرة عند المرأة علامة على الحمل، ولكن بالنسبة للعديد من النساء، يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بسبب عدد كبير من الأسباب غير المتعلقة بالحمل وتسبب لهم الصدمة.
وإذا كنتِ عرضة لتأخر الدورة الشهرية، أو تفوتك الدورة تمامًا ولكنك لا تشكي في حدوث حمل، فإليك بعض الأسباب التي يمكن أن تكون وراء حدوث ذلك وفقاً لما نشره موقع timesofindia.

التغيرات الهرمونية

تعتبر التغيرات الهرمونية وعدم التوازن من أكبر الأسباب وراء تأخر دورتك الشهرية بشكل غير عادي، ويعد اضطراب المبيض المتعدد الكيسات (PCOD) ومتلازمة تكيس المبايض من الأسباب الشائعة التي تجعل المرأة تفوت بعض الدورات الشهرية أو تتعرض لدورة حيض أطول من المتوسط.
وتنشأ المشاكل الهرمونية مثل متلازمة تكيس المبايض والـ PCOD عندما تتشكل الأكياس على المبايض نتيجة لاختلال التوازن الهرموني، ويمكن لبعض النساء إفراز فائض من هرمون الذكورة "الأندروجين"، والذي يمكن أن يعطل الدورة الشهرية ويسبب مشاكل في الخصوبة أيضًا.
ويمكن لتغييرات نمط الحياة، واتباع الأدوية، أن تساعد عادةً في تخفيف المشاكل وإعادة دورتك إلى مسارها الصحيح.

اقرأ أيضا:

تجنبها فوراً.. اتباع هذه العادة تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض

التوتر

يمكن أن يكون التوتر أحد أكبر العوامل التي تعيق دوراتك العادية، وفي بعض الحالات عندما تكون المرأة تعاني من ضغوط حادة، يمكن أن تعانب من تأخر الدورة الشهرية لمدة تصل إلى شهرين!
وأحد الأسباب الرئيسية لحدوث ذلك هو أن التوتر يؤثر على الأداء الهرموني، ويغير عمل منطقة ما تحت المهاد (التي تنظم تدفق الدم) وتجعلك عرضة للسمنة وعادات الأكل السيئة.

فقر الدم ونقص الحديد

يحدث فقر الدم ونقص الحديد بشكل شائع عند النساء في سن الإنجاب، وإذا كانت المرأة تعاني من نقص في الحديد أو واجهت مشاكل في امتصاص الحديد بشكل صحيح، فقد يؤثر ذلك على تدفق الدم في الجسم، ونتيجة لذلك تنقطع دورتك الشهرية، أو تتأخر إلى حد ما.

تحديد النسل

بينما يُنصح بتحديد النسل لبعض النساء لتنظيم دوراتهن، فإن بعض النساء اللائي يستخدمن وسائل تحديد النسل يمكن أن يفوتهن الدورة الشهرية أو يعانين من اضطرابات الدورة الشهرية.
وتعمل الحبوب كطريقة آمنة "لتغيير" الأداء الهرموني لأنها تحتوي على جرعات من الإستروجين والبروجستين وتأتي في عبوة جرعة مدتها 28 يومًا، وتعمل الهرمونات التي تم إطلاقها في الأسابيع الثلاثة الأولى على "قمع" خصوبتك بشكل فعال، وبالتالي تأخير الدورة الشهرية.
وقد تتأخر النساء اللاتي يستخدمن اللاصقات أو وسائل منع الحمل طويلة الأمد دورتهن الشهرية أو يفوتهن فترات أطول.

انخفاض وزن الجسم

يمكن أن يؤدي انخفاض وزن الجسم عن الطبيعي بالنسبة لعمرك إلى تغيير أداء الجسم الحيوي، بما في ذلك الإباضة، وبالتالي، فإن النساء اللواتي يعانين من نقص الوزن يمكن أن يعانين أيضًا من مشاكل الدورة الشهرية الضائعة أو المتأخرة.
ويمكن أن تكون اضطرابات الدورة الشهرية ناتجة أيضًا عن بعض اضطرابات الأكل، بما في ذلك الشره المرضي وفقدان الشهية، والتي يمكن أن تجعلك تفوتك الفيتامينات والمعادن الأساسية، لذا يجب معالجة هذه المشاكل في الحال.

اقرأ أيضا:

7 عادات سيئة عليك بتجنبها للحفاظ على صحة أسنانك.. تعرف عليها

 الأمراض المزمنة

الأشخاص الذين يعانون من الأمراض الالتهابية والسكري وأمراض الاضطرابات الهضمية وأنواع معينة من مشاكل الأمعاء معرضون بشكل أكبر لخطر النقص وعدم التوازن الهرموني ومشاكل الدورة الشهرية.
ويمكن أن يؤدي التعرض للصدمة أو التوتر الشديد أيضًا إلى إجبار الجسم على التخلي عن الدورة الشهرية أو تفويتها أو تأخيرها.

فترة ما قبل سن اليأس

تشير فترة ما قبل انقطاع الطمث إلى الوقت الذي يبدأ فيه الجسم في الانتقال إلى سن اليأس، أي نهاية الدورة الشهرية، وفي حين أن معظم النساء يعانين من هذا بين سن 40-55، يمكن لبعض النساء أن يصبن بأعراض ما قبل انقطاع الطمث قبل سن الأربعين ويكون لديهن دورات شهرية ضعيفة أو أقل في السنة.

الغدة الدرقية

تنظم الغدة الدرقية في الجسم عملية التمثيل الغذائي والتحفيز الهرموني والجهاز التناسلي أيضًا، ويمكن أن يسبب خمول أو فرط نشاط الغدة الدرقية مشاكل وتجعل المرأة تعاني من دروات متأخرة بشكل غير عادي، أو تفوت الدورة الشهرية.
وبينما تساعد أدوية الغدة الدرقية عادة في تخفيف المشاكل، يجب فحص مستويات وأعراض الغدة الدرقية بانتظام والعناية بها.

الكثير من التمرين

تعاني الرياضيات والمدربات اللائي يمارسن الرياضة لساعات طويلة جدًا أو يستهلكن سعرات حرارية أقل، من نقص الهرمونات التي قد تؤدي إلى تعطيل الدورة الشهرية المنتظمة، وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل الرياضيين يفوتون دوراتهن أو يتوقفون عنها تمامًا (يعانون من انقطاع الطمث).
ولهذا السبب نفسه، يعتبر البعض ممارسة الرياضة المكثفة علاجًا طبيعيًا لمن ترغب في تأجيل الدورة الشهرية.

اقرأ أيضا:

تعرف على أفضل وسيلة لعلاج تساقط الشعر

السمنة

مثلما يمكن أن يؤدي انخفاض وزن الجسم إلى تعطيل أداء الجسم والحيض، فإن زيادة الوزن أو السمنة يمكن أن تحدث أيضًا بعض التغيرات الهرمونية، حيث يؤدي وزن الجسم الزائد إلى حدوث التهاب في الجسم، ويضيف مزيدًا من التوتر ويسبب زيادة إنتاج هرمون الاستروجين في بعض الحالات.
وإذا كانت السمنة هي السبب وراء قلة أو تأخر الدورة الشهرية، فيمكن للطبيب أن يعمل معك لوضع خطة للتمارين والنظام الغذائي لاستعادة لياقتك وتنظيم الدورة الشهرية.

متي يجب أن تقلقي بشأن تأخر دورتك الشهرية؟

علميًا، تعتبر الدورة الشهرية متأخرة أو متأخرة إذا مرت أكثر من 30 يومًا على انتهاء آخر دورة شهري ، ولم يكن لديك أي حالة هرمونية أو صحية تؤثر على دورتك.
وإذا مرت ستة أسابيع دون أن تأتيك الدورة الشهرية، فيُقال إنها فترة انقطاع وعادة ما تكون مدعاة للقلق.
وفي حين أن مشاكل نمط الحياة المستقرة وعادات الأكل قد تكون الأسباب الكامنة وراء دورتك الشهرية غير المنتظمة، يجب أن تفكري في تحديد موعد مع الطبيب إذا كان لديك دروات متأخرة بشكل مزمن، أو لديك أقل من 6-7 دورات في السنة أو لديك دورة طويلة بشكل غير عادي.
وتذكري أن تلاحظي الأعراض والتغيرات الجسدية الأخرى، بصرف النظر عن الدورات الفائتة لإخبار طبيبك عنها مثل الحمى والألم الشديد والنزيف الشديد والتشنجات الشديدة وتقلبات المزاج.

اقرأ أيضا:

5وسائل غير تقليدية عليك بها لحصار "الزكام "وتطويق تداعياته السلبية

اقرأ أيضا:

يعزز المناعة ويعالج حب الشباب ويقوي البصر..5 فوائد مثبتة علميًا لفيتامين أ

الكلمات المفتاحية

الدورة الشهرية المرأة الحيض المرأة الحائض التغيرات الهرمونية التوتر فقر الدم ونقص الحديد تحديد النسل انخفاض وزن الجسم الأمراض المزمنة فترة ما قبل سن اليأس الغدة الدرقية الكثير من التمرين السمنة متي يجب أن تقلقي بشأن تأخر دورتك الشهرية؟ صحتك تهمنا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عادة ما تعتبر الدورات المتأخرة عند المرأة علامة على الحمل، ولكن بالنسبة للعديد من النساء، يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بسبب عدد كبير من الأسباب غير