أخبار

أذكار المساء ..من قالها اتم الله عليه نعمته

لا عبادة تعدله.. الإخلاص شرط لقبول الطاعات كيف تحققه؟

تعلم كيف ترقي المريض بالقرآن وتدعو له من السنة

حكم الاستنجاء بالمناديل الورقية.. وهل لمس الفرج ينقض الوضوء؟

دراسة: القلق والاكتئاب يؤدي إلى شيخوخة مبكرة

"ربنا الله ثم استقاموا".. ثلاث أشجار من الجنة تقطف ثمارها في الدنيا

السعادة قرار.. وأنت سيد قرارك

4 خطوات للتغلب على فوبيا الرعد

7وصفات تقليدية تمكنك من هزيمة الصداع .. النوم وتجنب التوتر في مقدمتها

معنى رائع يطمئنك أنك غالى عند الله أكثر مما تتخيل!.. يكشفه عمرو خالد

وصفة مجربة لعلاج وتخفيف آلام وأوجاع الحياة.. يكشفها عمرو خالد

بقلم | مصطفى محمد | الخميس 24 ديسمبر 2020 - 03:02 ص
Advertisements
يكشف الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، لمتابعيه ومحبيه وصفة مجربة لعلاج وتخفيف آلام وأوجاع الحياة، مضيفا أن "الحياة صعبة، مليئة بالآلام، والإنسان بحاجة إلى دواء يخفّف آلامه، والدواء هو تصفية الذهن والروح؛ فهو من أقوى الوسائل في الحياة أن تهدأ وتسكُن، وأن يخف الألم؛ حتى يصبح في أقل درجة ممكنة".
وأوضح: "هناك طُرق كثيرة لتصفية الذهن والروح، منها التأمُّل، والعَيْش مع الطبيعة، والتنفُّس الصحيح عن طريق الحصول على نفس عميق بقدر أربع عدّات، حتى تتأكد من وصوله إلى كل خلايا الجسم وأنها امتلأت بالأكسجين، ومن ثم تخرج الهواء بقدر أربع عدّات.. وهذه أفكار عِلمية توصف حاليًا لمرضى الألم النفسي بدلًا من الأدوية المادية، لكن لدينا وسيلة أكبر وأفضل بكثير، وهي ذكر الله؛ اتّصل بخالق الكون حتى يحميك من الألم، "وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَىٰ* وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا".
واستشهد خالد بالعديد من الأدلة التي تؤكد أهمية الذكر في حياة الإنسان المسلم، ومنها ما جاء في الحديث القدسي الذي يقول فيه رب العزة: "أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي، وَأَنَا مَعهُ إِذَا ذَكَرَني، فَإن ذَكرَني في نَفْسهِ، ذَكَرْتُهُ في نَفسي، وإنْ ذَكَرَني في ملإٍ، ذكَرتُهُ في ملإٍ خَيْرٍ منْهُ".
ويقول صلى الله عليه وسلم: " مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لا يَذْكُرُ رَبَّهُ مَثَلُ الحَيِّ وَالمَيِّت".، أو "مَثَلُ البَيْتِ الذي يُذكَرُ اللهُ فيه، والبيت الذي لا يذكرُ الله فيه مَثَلُ الحيِّ والميِّت".
وجاء في الحديث عن النّبي صلى الله عليه وسلم: "ما اجتَمَعَ قَومٌ في بَيتٍ مِن بُيوتِ اللهِ تَعالى يَتلونَ كِتابَ اللهِ وَيَتَدارسونَه بَينَهم، إلَّا نَزَلتْ عليهمُ السَّكينةُ، وغَشِيَتهمُ الرَّحمةُ، وحَفَّتهمُ المَلائكةُ، وذكَرَهمُ اللهُ فيمَن عندَه".
كما يقول النّبي صلى الله عليه وسلم: "أَلَا أُنَبِّئُكم بِخَيْرِ أعمالِكُم، وأَزْكاها عِندَ مَلِيكِكُم، وأَرفعِها في دَرَجاتِكُم، وخيرٌ لكم من إِنْفاقِ الذَّهَب والوَرِقِ، وخيرٌ لكم من أن تَلْقَوا عَدُوَّكم ، فتَضْرِبوا أعناقَهُم، ويَضْرِبوا أعْناقكُم؟! قالوا: بَلَى؛ قال: ذِكْرُ اللهِ".
وقال خالد إن "الذكر هو الذي يعطي الأمل، هو غذاء الروح، لو كنت تعاني في الحياة، ألمًا حقيقيًا؛ هو الذي يجعل المعاناة تقِل للحد الأدنى؟، لأن الذكر يوسّع صدرك بمعرفة ومحبة الله، وكلما اتسع الصدر بمحبة الله؛ كلما خف الألم.. مثل أن تضع كمية من الملح في كوب وتحاول أن تشربها بعد ما تذوّبها في مياه، فتجدها مُرّة جدًا، لكن لو وضعت نفس الكمية في إناء كبير؛ ستجدها أقل مرارة؛ لكن ماذا لو وضعتها في حمّام سباحة؟، لن يكون هناك أي تأثير".

اقرأ أيضا:

معنى رائع يطمئنك أنك غالى عند الله أكثر مما تتخيل!.. يكشفه عمرو خالدوبين أن "الألم بنفس القَدْر، لكن كلما اتسع صدرك، كلما قل تأثيره، وقُدرتك على تحمُّل الألم تزداد؛ بذكر الله. فاتّساع الصدر لا يلغي الألم، لكن يخفّف المعاناة، وهذه هي علاقة الذكر بالألم".
وتطرق خالد تجربته مع الذكر قائلاً: "مررت بتجربة مؤلمة في حياتي، بعد أن واجهت عدّة مصائب متتالية في أسبوع واحد؛ كانت المعاناة كبيرة، وشعرت أني بحاجة لأن أسافر، لأنني كنت أشعر بتعب شديد؛ فسافرت إلى منطقة غابات، وعِشت فيها مع الذكر ساعات طويلة؛ لدرجة إنّي كنت أحيانًا أشعر أن الشجر يسبّح معي، وأن هناك مغناطيسًا يجذبني تجاه الغابة حتى أظل أذكر ربنا هناك".
وأضاف: "كان الذكر له تأثيره الإيجابي في حياتي، فقد خفّف مُعاناتي كثيرًا، كلما ذهبت الآلام، استبدلها ربنا من عنده رحمات، والألم على الرغم من حدّته وقسوته لأن المصائب كانت مُتتالية وعنيفة، لكن الذكر هو الذي داواني، وهذه كانت بداية تجربتي الحقيقية مع الذكر".
كما روى أنه "ذات مرّة، كُنت داخل تاكسي في إنجلترا، حيث عادةً لا يقوم سائق تاكسي بالنزول من سيارته ليسلم على سائق آخر، لكن عندما وقفنا في إشارة، كان هناك تاكسي نزل منه سائقه، وتوجه إلى السائق الذي كنا معه، وطبطب عليه وقالّ له: (I feel very sorry for you)، فبكى وشعرت أن لديه مصيبة وسألته؛ فقال لي إن ابنه توفي من أسبوع، وإنه مضطر ينزل للعمل".
وتابع خالد: "فبدأت أحكي له فكرة الملح، واتّساع الصدر، وقُلت له إن كل ما صدرك اتسع كل ما الألم يقل؛ فسألني كيف يتسع صدري، فسألته: Do you believe in GOD! - هل أنت مؤمن بوجود الإله -؟! فأجاب: نعم.. فقُلت له تكلّم معه، واحك له، وقل له: قوّيني، وإنّك محتاج له، وتذكر نعمه عليك واشكره عليها.. هي نفس فكرة الذكر؛ فسألني: هتفرق! فأجبته: هتفرق، وبعد ما وصّلني أعطيته تليفوني وعنواني؛ فوجدته يتحدث إلى بعد أسبوعين ليشكرني ويقول لي: I feel much better".
وأكد خالد أن المسلم لا يذكر الله من أجل أن يخفف عنه الألم، لكنه يذكره لأنّه يستحق أن يُذكَر، لأنّه مالِك المُلك، العظيم، والكريم، ولأنّه خالقك، لأنّه يستحق أن يُعبَد، وأن يُذكَر، ويخفّف ألمك.

اقرأ أيضا:

تذوق حلاوة الصلاة من رحلة المعراج.. يكشفها عمرو خالد

اقرأ أيضا:

عمرو خالد يكشف: أقوي دعاء يُريحك في مواجهة متاعبك ومعاناتك في الحياة

اقرأ أيضا:

بصوت عمرو خالد.. ‫ دعاء لمن يشتكي قسوة الأيام عليه


الكلمات المفتاحية

عمرو خالد حياة الذاكرين برنامج عمرو خالد الجديد برنامج عمرو خالد حياة الذاكرين الذكر الأذكار ذكر الله علاقة ذكر الله بتخفيف الآلام ذكر الله وأوجاع الحياة الإسلام المسلمين بناء إنسان تنمية بشرية تطوير الذات تربية الأبناء

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يكشف الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، لمتابعيه ومحبيه وصفة مجربة لعلاج وتخفيف