أخبار

إذا كان الأنبياء معصومين.. فما معنى "وعصى آدم ربه فغوى"؟

ثروتك الحقيقية.. كيف تستغلها قبل أن تسأل عنها؟

أصحاب القرية .. جاءتهم ثلاثة رسل وأصروا على الكفر وهذه كانت نهايتهم

ما هي أخطر الأورام الليفية وكيفية استئصالها؟

33 نية تقرأ بها القرآن الكريم.. في رمضان

ذنوبي كثيرة .. كيف أتوب ويقبلني الله؟.. عمرو خالد يجيب

عمرو خالد: باقى شهر ونصف علي الضيف العزيز والأجواء الغالية.. اللهم بلغنا رمضان

هل يجوز إسقاط الدين من الزكاة؟.. أمين الفتوى يجيب

تحسن الذاكرة وتعالج التوتر والاكتئاب.. 10 فوائد استثنائية لأوراق النعناع

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني

بالصلاة على النبي تتغلب على أزمتي الدنيا والآخرة

بقلم | عمر نبيل | السبت 19 ديسمبر 2020 - 01:06 م
Advertisements


جميعنا يدرك يقينًا أن أزمة الدنيا إنما هي في الهم، بكل ما يحمله من معنى، (هم المسئولية، والزواج، والأولاد، والعمل، وأكل العيش.. ووو.. إلى آخره)، كما نعلم يقينًا أن أزمة الآخرة إنما هي في (الذنب)، وهو ما كل يقترفه العبد من سوء، ومن ثم يكون له سببًا في عدم دخول الجنة والعياذ بالله، لكن هل من علاج للانتصار عليهما؟.. بالتأكيد يوجد.


هل تعلم عزيزي المسلم، أن الأزمتين تنكشفان بكثرة الصلاة على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، فقط في هذا الأمر.. نعم.. فهلا تعلمت جيدًا وحافظت على ذلك طوال يومك، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأبي بن كعب لما أكثر من الصلاة عليه: «إذن تكفى همك.. ويغفر ذنبك».


لماذا الصلاة على النبي لها كل هذا الفضل؟


قد يسأل أحدهم، لماذا الصلاة على النبي لها كل هذا الفضل؟.. يقول أحد العلماء: «ليست صلاتنا على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم شفاعة له أبدًا، فإن مثلنا لا يمكن أن يشفع لمثله صلى الله عليه وسلم، ولكن الله لما أمرنا بمكافأة من أحسن إلينا، فإن عجزنا عنها كافأناه بالدعاء، فأرشدنا الله لما علم عجزنا عن مكافأة نبينا إلى الصلاة عليه».. وفي ذلك يقول أبي طلحة رضي الله عنه، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء ذات يوم والبشر في وجهه فقال: «إنه جاءني جبريل فقال: إن ربك يقول: أما يرضيك يا محمد أن لا يصلي عليك أحد من أمتك إلا صليت عليه عشرًا، ولا يسلم عليك أحد من أمتك إلا سلمت عليه عشرًا؟».. فكيف بالله يصلي عليه، ونحن نجهل كل هذا الفضل العظيم!.

اقرأ أيضا:

نعمة من الله تكفيك.. تحفظ عليك كل النعم


عشرة أضعاف


جميعنا يدرك أن الحسنة بعشر أمثالها، وكذلك فإن الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، تعدل بعشرة، فإن الله عز وجل بذاته العليا يصلي عشر أمثال من يصلي على محمد عليه الصلاة والسلام، انظر للمقابل العظيم، الله بجلاله وقدره يصلي عليك، عشر أمثال ما تصلي على رسوله الأكرم صلى الله عليه وسلم، إذن فإن فائدة الصلاة عليه ترجع إلى الذي يصلي عليه، وهي أولى وأفضل من دعاء المسلم لنفسه، فعن أبي بن كعب رضي الله عنه، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ربع الليل قام فقال: «يا أيها الناس، اذكروا الله، جاءت الراجفة، تتبعها الرادفة، جاء الموت بما فيه، جاء الموت بما فيه»، قال أبَي بن كعب: فقلت: يا رسول الله، إني أكثر الصلاة عليك، فكم أجعل لك من صلاتي؟ قال: «ما شئت»،قال: قلت: الربع؟ قال: «ما شئت، إن زدت فهو خير لك»،قلت: النصف؟ قال: «ما شئت، فإن زدت فهو خير لك»،قال: قلت: ثلثين؟ قال: «ما شئت، وإن زدت فهو خير لك»،قال: أجعل لك صلاتي كلها،قال: «إذاً تكفى همك، ويغفر لك ذنبك».

الكلمات المفتاحية

لماذا الصلاة على النبي لها كل هذا الفضل؟ الحسنة بعشرة أمثالها الصلاة على النبي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled جميعنا يدرك يقينًا أن أزمة الدنيا إنما هي في الهم، بكل ما يحمله من معنى، (هم المسئولية، والزواج، والأولاد، والعمل، وأكل العيش.. ووو.. إلى آخره)، كما ن