أخبار

لماذا يأتى الرزق بالاستغفار؟.. للمستغفرين 3عطايا عظيمة.. يكشفها عمرو خالد

أبي وأمي من الشخصيات الصعبة ومهما فعلت لا يرضون عني.. ما العمل؟ عمرو خالد يجيب

ما هو حكم إجراء الصائم الحقنة الشرجية أثناء الصيام؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم لا تكلني إلى نفسي فأعجز عن التدبير

هذا الذكر لن تتركه طوال حياتك.. يكشفه د. عمرو خالد

هل يأثم الأب عند التمييز في العطية بين الأبناء؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يملأ قلبك بمحبة الله ادعوا به كل يوم الصبح

قصة الفاروق (عمربن الخطاب) مع زوجته.. اقبل شريكة حياتك مع اخطائها

عمرو خالد: تسبيح الله سبب لتفريج الكرب وإزالة الهم.. فأطلق لسانك تسبيحًا له

من كتاب حياة الذاكرين.."ومِمَّا سيعينك على الذِّكْرِ أن تختار مكانًا مناسبًا"

زوجي كثير الشجار ويقول لي:"أنا من جعلتك زوجة وأم".. أنا مكتئبة .. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 18 ديسمبر 2020 - 07:01 م
Advertisements

عمري 35 سنة ومتزوجة منذ 5 سنوات، ولدي طفلة عمرها 3 سنوات، وطفل رضيع، ومشكلتي أن زوجي كثير الشجار معي بسبب المال.

هو شخص شديد الحرص، ويتعامل مع احتياجاتي الشخصية بالرفض الدائم، فلا يشتري لي ما أطلبه مع أنه يكون ضروري لي، وهو لا يراه ضروري!

أضف لذلك، أنه لا يشاركني في مسئوليات التربية، ويسفه رأيي، ويحقر من شأني، ويشعرني أني بدونه "ولا حاجة"، وكثيرًا ما يردد خاصة وقت الشجار:" أنا من جعلتك زوجة وأم"،  ولا يحترمني أبدًا، حتى في الشارع، وأما أهلي وأهله، فمن الممكن أن يشتم، ويصرخ فيّ، ويعلو صوته عليّ، ويحرجني، ويضطرني للبكاء.

حالتي النفسية أصبحت سيئة، وكثيرة البكاء، والحزن، والعصبية، وأقوم لأداء واجباتي المنزلية ورعاية أطفالي بتثاقل شديد،  وأرغب في الموت لأستريح.

ماذا أفعل؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..

أقدر معاناتك، ومشاعرك، فمن حقك التألم لوجود كل هذه الاساءات النفسية في علاقتك الزوجية.

ولاشك أن هذه الاساءات الزوجية ستنسحب على حالة أطفالك، وشخصياتهم،  واتزانهم النفسي، فالعلاقة الزوجية غير الصحية، الممتلئة بالمشكلات، والمؤثرة على طرفيها هكذا، تؤدي لشعور الأطفال بالاضطراب النفسي، وتخيل تصور خاطئ عن العلاقات، والعلاقة الزوجية، وعدم الشعور بالأمان.

 لاشك أن غياب الحوار في العلاقة الزوجية، وعدم الاحترام للشريك، وعدم التشارك في التربية، ومراعاة المشاعر، واتخاذ القرارات الأسرية، من علامات مرض العلاقة وتشوهها.

عندما تمرض العلاقة يا صديقتي ولا نعالجها، نمرض نحن أيضًا، وهو ما حدث معك، الآن، فكل ما ذكرت هو من أعراض الاصابة بالاكتئاب.

الطرف الآخر ليس موجودًا أمامي ليقص هو الآخر ما لديه،  وليس المطلوب من وجوده أن يبرر لللأخطاء، وإنما ليفصح هو الآخر عما في داخله، وعن المشكلة، وما يراه من أسباب تدفعه لهذه التصرفات، وهذه المعاملة، وإن كان لا شيء يمكن الرضى به كمبرر لإساءة، فعند وجود أسباب وأخطاء لابد من معالجتها، لا الرد عليها بالمثل، وهذا مقام "القوامة"، فالرجل الناضج، الحكيم، القوام، ومن منطلق المسئولية يسعى للحلول، وإطفاء الحرائق، لا ممارسة ما من شأنه زيادة اشتعالها، وتدمير العلاقة، والأسرة.

ما أنت محتاجة إليه يا صديقتي هو البحث عن مستشار/ة، أسري، زواجي، والجلوس معه/ا، حتى يتك معرفة تفاصيل أكثر عن الأمر، ووضع خطة للعلاج، اذهبي وحدك في البداية، وتناقشي مع المستشار/ة عن طرق اقناع الزوج بالحضور معك، فإن حدث فبها ونعمت، وإن لم يحدث فستضع معك المستشارة النفسية خطة علاجية متكاملة، حتى يمكنك استرداد صحتك النفسية أولًا التي أضعفتها العلاقة المشوهة والاساءات، ومن ثم التعامل الصحي مع مشاعرك، أفكارك، والعلاقة، واصلاح الأمر من ناحية الزوج أيضًا، ثم اتخاذ قرار بشأن الاستمرار في العلاقة الزوجية من عدمه، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.







الكلمات المفتاحية

زوج علاقة زوجية علاج شجار أطفال

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمري 35 سنة ومتزوجة منذ 5 سنوات، ولدي طفلة عمرها 3 سنوات، وطفل رضيع، ومشكلتي أن زوجي كثير الشجار معي بسبب المال.