أخبار

تعرف على سنن الصيام ومستحباته ومكروهاته

أحب الحضن الطويل والعميق مع صديقاتي.. فهل هذه مشكلة نفسية؟

رسائل غالية من أول ليلة في رمضان إلى كل مسلم يريد أن يكون من الفائزين

منذ الطلاق أراه في أحلامي سعيدًا مع إمرأة غيري.. ما الحل؟

ابتكار أمريكي يزرع تحت الجلد لكشف حالات الإصابة بكورونا

لهذه الأسباب يكرره صيام الشك "الثلاثين من شعبان " .. يحددها مجمع البحوث الإسلامية

7مأكولات تقربك من الإصابة بالزهايمر .. ابتعد عنها

أذكارالمساء.. من قالها ثلاثا أعجز الملائكة عن تقدير ثوابه

فرض الله الصيام فلماذا رخص الإفطار للبعض؟ (الشعراوي يجيب)

هل رفض الصحابة كتابة وصية النبي عند وفاته. فأغضبوه؟

آداب الإسلام في استخدام الهاتف المحمول.. تعرف عليها

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 18 ديسمبر 2020 - 02:56 م
Advertisements

بالتأكيد لم يكن الهاتف المحمول موجودًا في عهد النبوة، لكن مع ذلك، وضع الإسلام آدابًا على كل مسلم أن يلتزم بها في استخدامه إياه.. وبالتأكيد قبل كل شيء على الإنسان عمومًا أن يعي أن (الموبايل) إنما هو وسيلة منفعة، تستخدم في الخير، وفي الاطمئنان على بعضنا البعض، وفي التواصل بين الناس، وليس في الإزعاج كما يفعل كثير من الناس للأسف، وخصوصًا الشباب.

الإسلام أحيا العلم، وعمد على ضرورة تعلمه، بل أن أول كلمة نزلت على قلب النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، كانت اقرأ، إذن هو مع العلم أينما كان، ولكن فيما ينفع البشرية، لا فيما يزعجهم،، لذا علينا ألا نستخدم هذه الآلة فيما يغضب الآخرين أو يزعجهم أبدًا، لأن ذلك ليس من آداب الإسلام في شيء.

آداب استخدام المحمول

إذن ماذا قال الإسلام في طرق استخدام التليفون المحمول (الموبايل)؟، الإسلام بالأساس حدد كل المهام في كيفية التوصل بين الناس، ومن ثم فهي تتماشى مع أي شيء مهما كان أو جاء جديد على الدنيا من علوم وآلات وغيرها، ومنها:

- ألا نستخدم الموبايل في معاكسة الناس، فقد منع الإسلام ذلك جملة وتفصيلا، بل حث على عدم رفع الصوت بلا داعٍ، قال تعالى: «اقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ ۚ إِنَّ أَنكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ»

- عدم استخدام الموبايل في التجسس على الناس، قال تعالى: (ولا تجسسوا)

- عدم رفع صوت الموبايل في المسجد، فللصلاة حرمة

- أن تعذر الآخرين إن لم يرد عليك أحدهم، لعل به مسألة ما منعته عن الرد

- أن تحافظ على التواصل مع الناس ولو كل فترة للاطمئنان عليهم، فهذا من صلة الرحم لاشك

- لا يحبذ الثرثرة فيما لا يفيد.. فقد توعد النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم الثرثارين.

- إياك أن تسجل لأحدهم إلا بإذنه، لأن ذلك يعد من الخوض في خصوصيات الناس، والإسلام يمنع ذلك تمامًا

- احذر أن تتحدث وأنت تقود السيارة، فالأمر جلل ولا يضرك وحدك، وإنما يهدد حياة الناس أيضًا، وقد قال الله تعالى: «وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ» (البقرة: 195).

الكلام بصوت مرتفع في المواصلات العامة 

- أيضًا هناك من يشغل أغاني بصوت مرتفع في المواصلات العامة، وهي أمور تؤذي الناس، فعلى الجميع الابتعاد عنها

- أيضًا من أهم الأمور التي تغضب البعض، هي أن ينشغل أحدهم بتليفونه المحمول، ولا يهتم بالناس، ولا بالرد عليهم، وهو أمر يمنعه الإسلام أيضًا، بل نادى بضرورة الاهتمام بما يقول الناس، ولا ننسى أن الله عز وجل عاتب نبيه الأكرم صلى الله عليه وسلم، حينما لم يستمع للرجل الضرير، فقال له ربه عز وجل: «عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى

الكلمات المفتاحية

التيليفون المحمول اداب استخدام التليفون المحمول استخدام التليفون المحمول في المواصلات العامة المحافظة علي التواصل

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الإسلام أحيا العلم، وعمد على ضرورة تعلمه، بل أن أول كلمة نزلت على قلب النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، كانت اقرأ، إذن هو مع العلم أينما كان، ولكن