أخبار

أذكار المساء ..من قالها اتم الله عليه نعمته

لا عبادة تعدله.. الإخلاص شرط لقبول الطاعات كيف تحققه؟

تعلم كيف ترقي المريض بالقرآن وتدعو له من السنة

حكم الاستنجاء بالمناديل الورقية.. وهل لمس الفرج ينقض الوضوء؟

دراسة: القلق والاكتئاب يؤدي إلى شيخوخة مبكرة

"ربنا الله ثم استقاموا".. ثلاث أشجار من الجنة تقطف ثمارها في الدنيا

السعادة قرار.. وأنت سيد قرارك

4 خطوات للتغلب على فوبيا الرعد

7وصفات تقليدية تمكنك من هزيمة الصداع .. النوم وتجنب التوتر في مقدمتها

معنى رائع يطمئنك أنك غالى عند الله أكثر مما تتخيل!.. يكشفه عمرو خالد

"الرسول الإنسان" إحدى زوجاته منعته من دخول المنزل.. ماذا فعل؟

بقلم | عامر عبدالحميد | الجمعة 18 ديسمبر 2020 - 02:08 م
Advertisements

كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقا مع زوجاته، ومداراتهن لهن، وحثه على برهن والصبر عليهن رضي الله تعالى عنهن.

سئلت السيدة عائشة - رضي الله تعالى عنها- كيف كان خلق رسول الله- صلى الله عليه وسلم- في أهله؟

 قالت: كان أحسن الناس خلقا لم يكن فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا في الأسواق ولا يجازي بالسيئة مثلها، ولكن يعفو ويغفر.

وسئلت أيضا عن خلق رسول الله- صلى الله عليه وسلم- إذا خلا مع نسائه، فقالت: كان كالرجل من رجالكم إلا أنه كان أكرم الناس، وأحسن الناس خلقا، وألين الناس في قومه وأكرمهم، ضحاكا بساما.

عجائب وغرائب زوجاته:

قالت السيدة ميمونة رضي الله تعالى عنها: خرج رسول الله- صلى الله عليه وسلم- ذات ليلة من عندي فأغلقت دونه الباب فجاء يستفتح الباب، فأبيت أن أفتح له، فقال: «أقسمت عليك أن تفتحي» فقلت له: تذهب إلى بعض نسائك في ليلتي؟ قال: «ما فعلت، ولكن وجدت حقنا من بولي» .

وعن عائشة- رضي الله تعالى عنها- قالت: ما رأيت صانعا طعاما مثل صفية، صنعت لرسول الله- صلى الله عليه وسلم- طعاما، فبعث به فأخذت في الأكل فكسرت الإناء، فقلت: يا رسول الله، ما كفارة ما صنعت؟ قال: إناء مثل إناء، وطعام مثل طعام.

اقرأ أيضا:

علامات حب النبي.. تعرف عليها

وعن أم كلثوم- رضي الله عنها- قالت: كانت زينب تفلي رأس رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وعنده امرأة عثمان بن مظعون، ونساء من المهاجرات يشكون منازلهن وأنهن يخرجن منه ويضيق عليهن فيه، فتكلمت زينب وتركت رأس رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: «إنك لست تكلمين بعينك، تكلمي واعملي عملك".

حكاية عجيبة:

عن عائشة- رضي الله عنها- قالت: زارتنا سودة يوما فجلس رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بيني وبينها إحدى رجليه في حجري، والأخرى في حجرها، فعملت له طعاما.

اقرأ أيضا:

لن تملّ من ذكر ومحبة النبي (حكايات مؤثرة)

 قلت: كلي فأبت، فقلت: لتأكلين أو لألطخن وجهك فأبت، فأخذت من القصعة شيئا فلطخت به وجهها، فضحك رسول الله- صلى الله عليه وسلم-، فرفع رسول الله- صلى الله عليه وسلم- رجله من حجرها، لتستقيد مني، وقال لها: لطخي وجهها، فأخذت من الصحفة شيئا فلطخت به وجهي، ورسول الله- صلى الله عليه وسلم- يضحك



الكلمات المفتاحية

الرسول زوجات الرسول امهات المؤمنين كيف منعت زوجات النبي دخوله منزله غرائب زوجات النبي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled سئلت السيدة عائشة - رضي الله تعالى عنها- كيف كان خلق رسول الله- صلى الله عليه وسلم- في أهله؟قالت: كان أحسن الناس خلقا لم يكن فاحشا ولا متفحشا ولا صخاب