أخبار

شاهد ..الدكتور عمرو خالد ..5طاعات حافظ عليها لتضمن لك أفضل استعداد لشهر رمضان

أتخيل نفسي مخطوبة بسبب رغبتي في الزواج وعدم تقدم عرسان .. ما الحل؟

هل العمل والرزق المترتب عليه مقدر في علم الله الأزلي؟

كيف أسترد حبيبتي التي أحببتها عبر فيس بوك ووضعت لي "بلوك"؟

احرص على سنة نبيك.. قراءة سورتي السجدة والإنسان في صلاة فَجر الجمعة

لا تستهن ببرودة الأطراف المستمرة فهي دلالة على عدة أمراض.. تعرف عليها

الجوافة تعيد النضارة إلى بشرتك عبر هذه الوصفات الطبيعية المدهشة

بعد عام من جائحة كورونا.. اليونيسف تحذر من تداعيات خطيرة على الصحة العقلية للأطفال

هل يجوز أن يقال في النحو عن آية في القرآن الكريم أنها ليس لها محل من الإعراب؟

والدي يضرب أمي الخمسينية ويهدد بالسكين من يتدخل.. ماذا نفعل؟

هل من يترك صلاة الجمعة يصبح عاصيًا؟.. "الإفتاء" تجيب

بقلم | مصطفى محمد | الجمعة 18 ديسمبر 2020 - 02:32 ص
Advertisements
أكدت دار الإفتاء المصرية، إن "هناك بعض من يدعي أن من ترك صلاة الجمعة في وقتنا الحالي ثلاث مرات فإنه بذلك عاصيًا لله عز وجل، مختومًا على قلبه، مستدلًا على ذلك بحديث أبي الجعد الضمري رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من ترك ثلاث جُمَعٍ تهاونًا بها، طبع الله على قلبه» (أخرجه أبوداود في سننه)".
وأضافت "الإفتاء"، في بيان لها على صفحتها الرسمية على موقع "فيس بوك"، أن "هذا الكلام غير صحيح، فالمقصود بالحديث: هو من ترك صلاة الجمعة دون عذر، أما في الأوقات الاستثنائية كوقت انتشار وباء فيروس كورونا، فلا يجوز فيها التجمعات على الإطلاق سواء كانت لأداء عبادة كصلاة الجمعة أو أي عمل آخر".

اقرأ أيضا:

هل العمل والرزق المترتب عليه مقدر في علم الله الأزلي؟وكان المركز العالمي للفتوى الإلكترونية، قد أكد أن الله عزَّ وجلَّ شَرَع صلاةَ الجُمُعة، وفَرَضَها على المُسلمين؛ لحِكَمٍ عُليا، ومقاصدَ عُظمى، منها: إظهار شِعار الإسلام، واجتماع وتلاقي المُسلمين لتأكيد الوحدة والتَّعاون على الطَّاعة.
وأضاف المركز ، في فتوى له على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن هذه من أعظم مَقاصِدها التي متى انتفت فلا معنى لإقامةِ صلاةِ الجُمُعةِ في البُيُوت حين تعليقِ صلاة الجَمَاعة في المساجد كما هو الحَال الآن للظروف التي يمُرُّ بها العالم ؛ ولذا اشترط الأئمةُ الأربعةُ وغيرُهم مِن الفقهاء لصحَّةِ صلاةِ الجُمُعة شُروطًا تُحَقِّق هذه المقاصد العظيمة؛ من مَسجدٍ، أو جامعِ مِصْرٍ (أي جامع البلدة الكبيرة المليئة بالسكان)، أو عددِ مُصِّلين، أو إذْنِ حاكمٍ، أو غير ذلك، ونَقَل غيرُ واحدٍ منهم اتفاقَ الفقهاء على بعضها.

وتابع، مِن ذلك قول الإمامِ الزَّيلعيّ رحمهُ الله: «مِنْ شَرْطِ أَدَائِهَا -أي: الجُمُعة- أَنْ يَأْذَنَ الْإِمَامُ لِلنَّاسِ إذْنًا عَامًّا ... ؛ لِأَنَّهَا مِنْ شَعَائِرِ الْإِسْلَامِ وَخَصَائِصِ الدِّينِ؛ فَتَجِبُ إقَامَتُهَا عَلَى سَبِيلِ الِاشْتِهَارِ» [تبيين الحقائق شرح كنز الدَّقائق وحاشية الشّلبيّ (1/ 221)]

اقرأ أيضا:

هل يجوز أن يقال في النحو عن آية في القرآن الكريم أنها ليس لها محل من الإعراب؟

ويشير "الأزهر للفتوى" إلى أنه قد فهم السَّلَفُ الصَّالح هذا الفِقه وطبَّقوه؛ فكانوا لا يُصلُّون الجُمُعة في البُيُوت إنْ حَال بينهم وبين تأديتِها جماعةً في المسجد حائلٌ، وإن كَثُرَ عددُهم؛ فَعَنْ مُوسَى بْنِ مُسْلِمٍ، قَالَ: «شَهِدْتُ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيَّ، وَإِبْرَاهِيمَ النَّخَعِيَّ، وَزِرًّا، وَسَلَمَةَ بْنَ كُهَيْلٍ -وكلهم من التَّابعين-، فَذَكَرَ زِرًّا وَالتَّيْمِيَّ فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ، ثُمَّ صَلَّوَا الْجُمُعَةَ أَرْبَعًا -أي: ظهرًا- فِي مَكَانِهِمْ، وَكَانُوا خَائِفِينَ» [مصنف ابن أبي شَيبَة (1/ 466)].واختتم قائلا، وبِناءً على ما سَبَق؛ فلا تنعقد صلاةُ الجُمُعة في البُيوت (خطبة وركعتان) ولو جَمَاعة، وإنْ كَثُرَ عددُ المُصلِّين، ولا تكون صحيحة إنْ وقَعَت، وإنما تُصلَّى في البيت ظهرًا بغير خطبةٍ أربع ركعاتٍ جماعةً أو انفرادًا.

ويُستَحب أن تُقَام صلاةُ الظُّهر في البيت جماعةً، وأن يَؤمَّ الرَّجل فيها أهله ذُكورًا، وإناثًا.

ويُهيب مركزُ الأزهرِ العالميُّ للفتوى الإلكترونية بأبناءِ الشَّعب المصري والأمَّة كافَّة أنْ يبتعدوا عن مَواطِن الزِّحام، وأنْ يلتزموا إرشادات الوقاية التي تَصدُر عن الهيئات المُختصَّة؛ رفعًا للضَّرر، وحِفاظًا على الأنفُسِ.

كما أصدر "الأزهر للفتوى"  10 تنبيهات ينبغي علي من يؤدون صلاة الجمعة في  البيت ظهرا يجب الاقتداء بها والحرص عليها علي النحو التالي 

1-تصلي الجمعة ظهرا في المنزل بغير خطبة 

2-يؤذن لها في المساجد الجامعة: "ألا صلوا في بيوتكم   ألاصلوا في رحالكم "

3- يكتفي المصلون بآذان المسجد ويستحب إقامة أحدهم للصلاة قبل إدائها 

4-يؤم الرجل فيها أهله ذكوراوإناثا 

5-يحصل المؤدون لصلاة الجمعةظهرا في بيوتهم علي أجرها كاملا 

6-أذ صلي رجل بزوجته جماعة صلت خلفه 

7-أذا كان الرجل له ولد وزوجةصلي الولد علي يمينه وصلت زوجته من خلفه 

8-يصلي الوالد وخلفه الذكور في صف والإناث وأمهم في صف خلفه 

9-تصلي سنن الظهر الرواتب ..4 قبل الصلاة و2بعدها 

10-يشرع فيها القنوت بعد الرفع من ركوع أخر ركعة من صلاة الجمعة 

اقرأ أيضا:

ما حكم أخذ الشبكة من الزوجة رغمًا عنها أو دون علمها؟ (المفتي يجيب)

اقرأ أيضا:

المهر والشبكة حال وفاة المعقود عليها قبل الدخول.. من يستحقه الزوج أم ورثة الزوجة .. دار الإفتاء ترد

الكلمات المفتاحية

الجمعة صلاة الجمعة فتاوى فتوى أحكام وعبادات أحكام صلاة الجمعة الإسلام المسلمين بناء إنسان تنمية بشرية تطوير الذات تربية الأبناء خطبة الجمعة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أكدت دار الإفتاء المصرية، إن "هناك بعض من يدعي أن من ترك صلاة الجمعة في وقتنا الحالي ثلاث مرات فإنه بذلك عاصيًا لله عز وجل، مختومًا على قلبه