أخبار

شاهد .. في اليوم العالمي للمرأة .. هكذا حفظ الإسلام حقوقها وأعلي من شأنها

أذكار المساء ..من قالها اتم الله عليه نعمته

لا عبادة تعدله.. الإخلاص شرط لقبول الطاعات كيف تحققه؟

تعلم كيف ترقي المريض بالقرآن وتدعو له من السنة

حكم الاستنجاء بالمناديل الورقية.. وهل لمس الفرج ينقض الوضوء؟

دراسة: القلق والاكتئاب يؤدي إلى شيخوخة مبكرة

"ربنا الله ثم استقاموا".. ثلاث أشجار من الجنة تقطف ثمارها في الدنيا

السعادة قرار.. وأنت سيد قرارك

4 خطوات للتغلب على فوبيا الرعد

7وصفات تقليدية تمكنك من هزيمة الصداع .. النوم وتجنب التوتر في مقدمتها

شاهد .. روشتة إيمانية للدكتور عمرو خالد .. كيف يخفف ذكر الله ألمك ومعاناتك في الحياة؟

بقلم | علي الكومي | الخميس 17 ديسمبر 2020 - 11:11 م
Advertisements

وضع الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد روشتة إيمانية شاملة لتخفيف الآلام والحد من تداعيات الضيق والغضب من رجل أعيته المشاكل او سيدة قهرتها متاعب الحياة وتريد أن تخفف المصاعب عن كاهلك ورقبتك بفعل الإكثار من ذكر الله والتقرب إليه مصداقا لقوله تعالي "ألا بذكر الله تطمئن القلوب"، مشيرا إلى أن ربنا لا يخلف الميعاد فاذا وعدك باطمئنان القلب حال إكثارك من الذكر فوعد الله متحقق.

ومضي الدكتور عمرو خالد من خلال بث مباشر علي صفحته الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي واليوتيوب قائلا: "عليك بالإكثار من ذكر الله ليس لتخفيف آلامك فحسب ولكن لأن الله يستحق أن يعبد فكلما أكثرت من الذكر كلما خفت آلامك وتراجعت متاعبك مادام صدرك متسعا بذكر الله"، ضاربا المثل بكتلة من الملح كلما وضعتها في إناء كبير خفت مرارته وكلما كان الإناء متسعا كلما تلاشت هذه المرارة شأنك شأن اتساع صدرك بذكر الله.

روشتة إيمانية عامرة بذكر الله 

وأوضح الداعية الإسلامي  معالم الروشتة العامرة بذكر الله والجالبة لاطمئنان القلب بالقول: "عليك بالإكثار من ذكر الله يوميا باللسان وبالعقل فكلما قلت بلسانك استغفر الله كلما مر أمامك شريط تقصيرك في حق الله وكلما قال لسانك: الحمد لله فسيمر أمامك شريط النعم وكلم قلت بلسانك الحمد لله كلما شعر قلبك بعظمة الله من هنا والكلام مازال للدكتور "خالد" فلابد من التوافق بين العقل والقلب واللسان حينما تهم بذكرالله.  

ومضي خالد  للقول: "كلما ذكرت الله ثلث ساعة منتظمة في اليوم تمكنت عبر هذا الذكر من الانتقال من مرحلة التشويش علي العقل إلي ملأ الروح عبر عملية تخلية وتحلية ..تخلية للإناء عبر تنظيفه من الأدران وتحليه له عبر وضع عسل النحل فيه والمتمثل في الإكثار من ذكر الله حيث سيطمئن قلبك ويزال آلمك.

وشدد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد علي ضرورة أن يكون الذكر منتظما عبر تخصيص وقت بعينه وليكن 20دقيقة يوميا لذكر الله وكذلك الانتظام في الورد المتمثل في 100 استغفار لله ومائة لإ اله إلا الله ومائة الباقيات الصالحات وهي الحمد لله ولا الله الإ الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله ثم اختم المائة الأخير بالمزواجة بين الصلاة علي النبي وذكر أسماء الله الحسني فهذا الورد  المتمثل في 700تسبيحة لله يوميا وحال انتظامك وليس عبر مسار عشوائي فستحقق طفرة في حياتك وستتحول إلي إنسان مؤمن وأخر وهذا عن تجربة مر بها الكثيرون

حياة الذكراين أفضل استعداد  لشهر رمضان 

ودعا الداعية الإسلامي رواد صفحته علي شبكة التواصل الاجتماعي بالتفاعل مع هذا الفيديو بنشره بشكل موسع وكذلك مع مع لينك برنامجه "حياة الذاكرين " الموضوع في أول تعليق  تحت هذا الفيديو فمتابعة هذا البرنامج والتفاعل معه كفيل بأن تعيش تجربة فريدة مع ذكر الله والدخول في منافسة مع الأخيرين حول أفضل السبل لذكر الله "مصداقا لقوله " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون" مشددا علي أهمية المتابعة لذلك البرنامج وهي متابعة كفيلة بدخول شهر رمضان الذي لم يتبق عليه  الا 120يوما لدخول هذا الشهر متسلحا بذكر الله وما أعظمه من سلاح.





الكلمات المفتاحية

الدكتور عمرو خالد عمروخالد الداعية عمرو خالد الا بذكر الله تطمئنالقلوب كيف يخفف ذكر الله ألمك ومتاعبك غي الحياة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عليك بالإكثار من ذكر الله ليس لتخفيف آلامك فحسب ولكن لأن الله يستحق أن يعبد فكلما أكثرت من الذكر كلما خفت آلامك وتراجعت متاعبك مادام صدرك متسعا بذكر ا