أخبار

إذا كان الأنبياء معصومين.. فما معنى "وعصى آدم ربه فغوى"؟

ثروتك الحقيقية.. كيف تستغلها قبل أن تسأل عنها؟

أصحاب القرية .. جاءتهم ثلاثة رسل وأصروا على الكفر وهذه كانت نهايتهم

ما هي أخطر الأورام الليفية وكيفية استئصالها؟

33 نية تقرأ بها القرآن الكريم.. في رمضان

ذنوبي كثيرة .. كيف أتوب ويقبلني الله؟.. عمرو خالد يجيب

عمرو خالد: باقى شهر ونصف علي الضيف العزيز والأجواء الغالية.. اللهم بلغنا رمضان

هل يجوز إسقاط الدين من الزكاة؟.. أمين الفتوى يجيب

تحسن الذاكرة وتعالج التوتر والاكتئاب.. 10 فوائد استثنائية لأوراق النعناع

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني

دراسة: النساء البدينات أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الأمعاء

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 17 ديسمبر 2020 - 09:41 ص
Advertisements

حذرت دراسة حديثة من تزايد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بين النساء البدينات مقارنة بالرجال البدينين.

وتوصلت الدراسة التي أجرتها جامعة بريستول والوكالة الدولية لأبحاث السرطان إلى ذلك الاستنتاج من خلال تتبع نحو 126 ألف شخصًا من 45 دراسة عن سرطان الأمعاء.

وتبين أن النساء اللاتي يكتسبن وزنًا زائدًا في منطقة الوركين والفخذين، ولديهن محيط خصر أكبر، أكثر عرضة من غيرهن لخطر الإصابة بالسرطان عن طريق إفراز المواد الكيميائية التي تسبب الالتهاب، وهو ما يعتقد أنه يزيد من فرصة تطور الأورام.

وتوصل الباحثون إلى وجود اختلاف بسيط نسبيًا في نسبة الخصر إلى الورك بين النساء، ما يؤدي إلى تزايد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 25 في المائة، لكن بالنسبة للرجال، فإن نفس الفرق بين الخصر والفخذ زاد من خطر الإصابة بنسبة خمسة في المائة فقط.

الرجال أقل خطرًا من السيدات 


ومع ذلك، بدا مؤشر كتلة الجسم أكثر أهمية بالنسبة للرجال، إذ أن حساب وزن الشخص يكون مقسومًا على طوله.

وعند زيادة درجة مؤشر كتلة الجسم لدى الرجال بمقدار 4.2 نقطة، كان خطر الإصابة بسرطان الأمعاء أعلى بنسبة 23 في المائة. بالنسبة للنساء، بينما نفس الزيادة تعني ارتفاع نسبة الإصابة بين الرجال بنسبة 9 في المائة فقط.

وقالت الدكتورة إيما فينسينت من جامعة بريستول: "وجدنا أن مكان وجود الدهون في أجسامنا قد يؤدي إلى نتائج صحية مختلفة للرجال والنساء. هذا يمكن أن يوجه استراتيجيات وقائية محددة".

وهذا النوع من السرطان، المرتبط بشدة بالسمنة، يصيب أكثر من 42 ألف شخص كل عام، ويسبب أكثر من 16 ألف حالة.

ويعد البحث الذي نشرته ي مجلة (BMC Medicine)، واحدًا من أكبر الدراسات الجينية لفحص وزن الرجال والنساء ومخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

مغذيات إضافية تغذي الأورام


ويشتبه الخبراء في أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو زيادة الوزن حول منطقة وسطهم قد يوفرون مغذيات إضافية تغذي الأورام.

وقالت ناتاشا باتون، مديرة المعلومات الصحية في مركز أبحاث السرطان في بريطانيا، التي مولت البحث إلى جانب منظمة السكري في المملكة المتحدة والصندوق العالمي لأبحاث السرطان: "من الثابت أن الحفاظ على وزن صحي يؤثر على العديد من أنواع السرطان".

وتستخدم معظم الأبحاث التي تربط الوزن الزائد بالسرطان مؤشر كتلة الجسم، لكن الدراسة تضيف إلى الدليل على أن حمل الدهون الزائدة حول الخصر مهم أيضًا.

وقالت جينيفيف إدواردز ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة "سرطان الأمعاء في المملكة المتحدة": "تضيف هذه الدراسة إلى الأدلة المتزايدة على أن زيادة الوزن أو السمنة وتحمل الكثير من الوزن حول خصرك يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء".

وأضاف: "نحن نعلم أنه يمكن منع حوالي نصف حالات الإصابة بسرطان الأمعاء باتباع أسلوب حياة أكثر صحة. سرطان الأمعاء هو رابع أكثر أنواع السرطان شيوعًا في المملكة المتحدة - كل 15 دقيقة يتم تشخيص شخص ما".

وتابع: "يمكن أن يساعد إجراء تغييرات بسيطة على نظامك الغذائي مثل تناول الكثير من الحبوب الكاملة والألياف، وتجنب اللحوم المصنعة والحد من اللحوم الحمراء، وكون الجسم يتمتع بوزن صحي، وممارسة النشاط البدني بانتظام، والإقلاع عن التدخين، وخفض تناول الكحول، في تقليل الاحتمالات بالإصابة بسرطان الأمعاء". 

الكلمات المفتاحية

سرطان الأمعاء البدانة المرأة السمنة مغذيات إضافية تغذي الأورام النساء البدينات أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الأمعاء

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled حذرت دراسة حديثة من تزايد خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بين النساء البدينات مقارنة بالرجال البدينين.