أخبار

عمرو خالد: ابحث عن الأخطاء فى حياتك.. والزم الاستغفار "وصفة مجربة"

تذوق حلاوة الصلاة علي النبي الكريم واجعل هواك مع حب الحبيب

يتلف أعضاء الجسم .. 6 مضاعفات طبية طويلة المدى مرتبطة بفيروس كورونا

دعاء في جوف الليل: اللهم يسر لي الخير حيث كنت وحيث توجهت

هل يجوز وهب ثواب قراءة القرآن لشخصين عن نفس القراءة؟.. "الإفتاء" تجيب

هل أنت راض عن قدر الله لك؟.. د. عمرو خالد يجيب

من كتاب حياة الذاكرين.. "بدأ الذكر يدفعني أيضا إلى تقييم نفسي باستمرار ومحاولة إصلاحها"

بصوت عمرو خالد: مناجاة.. اللهم احفظنا وأمنّا ونجنا من كل سوء

انتبه لها..7 علامات تحذيرية تدل على وجود كورونا وتأثيره في دمك

لسعة الرزق وعطاء الله ادعو الله بهذه الأسماء.. يكشفها عمرو خالد

الصحابي الأسود بن سريع التميمي ..الشاعر القاص اعتزل الفتنة بهذه الطريقة

بقلم | خالد يونس | السبت 12 ديسمبر 2020 - 09:52 م
Advertisements

كان شاعرًا، وكان في أول الإسلام قاصًّا؛ ثم روى من طريق السري بن يحيى، عن الحسن أنه كان أول من قصّ في مسجد البصرة. وقال خليفة: كانت له دار بحضرة الجامع بالبصرة.

هو الصحابي الأسود بن سريع التميمي رضي الله عنه ونسبه هو :الأسود بن سريع بن حميريّ بن عُبادة بن نـَزّال بن مُرّة أحد بني سعد بن زيد مناة بن تميم ، ويكنى أبا عبد اللّه، غزا مع النبي صَلَّى الله عليه وسلم في أربع غزوات .

وقد روى البُّخاريُّ في تاريخه، عن مسلم بن إبراهيم، عن السري بن يحيى، عن الحسن البصري؛ قال: حدثنا الأسود بن سَرِيع، قال: غزوتُ مع النبي صَلَّى الله عليه وسلم أربع غزوات. وأخرجه ابن حبان وابن السكن من طريق السري. وروى البخاري في "الأدَبِ المُفْرَدِ" له حديثًا آخر. وقال أحمد: حدثنا علي بن عبد الله، حدثنا معاذ بن هشام، حدثني أبي، عن قتادة، عن الأحنف بن قيس، عن الأسود بن سَرِيع: وعن قتادة، عن الحسن، عن أبي رافع، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم: " أرْبَعةٌ يُدْلُونَ يَوْمَ القِيَامَة بحُجَّةٍ"، الحديث. رواه ابن حبان في صحيحه من طريق إسحاق بن إبراهيم، عن معاذ بن هشام.

وروى الحاكم من طريق عبدالرحمن بن أبي بكرة، عن الأسود بن سَرِيع أنه قال: يا رسول الله؛ ألا أنشدك محامد. ، كما روى عنه الحسن وعبد الرحمن بن أبي بكرة. قال ابن منده: لا يصح سماعهما منه، وروى عنه الأحنف بن قيس. أخبرنا أبو ياسر بن أبي حبة بإسناده إلى عبد اللّه بن أحمد بن حنبل قال: حدثني أبي، أخبرنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة، أخبرنا علي بن زيد، عن عبد الرحمن بن أبي بكرة، عن الأسود بن سريع قال: "أتيت رسول الله صَلَّى الله عليه وسلم فقلت: يَا رَسُولَ الله، إِني قَدْ حَمِدْتُ رَبِّي بِمَحَامِدَ وَمِدَحِ وَإيَّاكَ، قَالَ: "هَاتِ مَا حَمِدتُّ بِهِ رَبَّكَ"، قَالَ: فَجَعَلْتُ أُنْشِدُهُ، فَجَاءَ رَجُلٌ آدَمٌ فَاسْتَأْذَنَ، قَالَ، فَقَالَ النَّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم: "س س"، فَفَعَلَ ذَلِكَ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ الله، مَنْ هَذَا الَّذِي اسْتَنْصَتنَّى لَهُ؟ قَالَ: "هَذَا عُمَرُ بْنُ الخَطَّابِ، هَذَا رَجُلٌ لَا يُحِبُّ البَاطِلَ.

وقال البُخَارِيُّ: قال علي: فُقدِ أيام الجَمل؛ وبذلك جزم أبو حاتم وأبو داود وابْنُ السَّكَنِ وابْنُ حِبَّانَ وابْنُ زَبْرٍ وغيرهم. وروى البَاوَرْدِيُّ عن الحَسنِ. قال: لما قتل عثمان ركب الأسود سَفِينة وحَمل معه أهلَه وعِيالَه، لا يُعرف أين تتجه وسافر بها حتى يبتعد عن الفتنة قال ذلك خليفة بن خياط والبخاري والباوردِي والحسن البصري وأكد ذلك أبو حاتم الرازي وأبو داود وابن السكن وابن حبان وابن زبر الربعي، وقيل أنّه بعد ذلك لم يُرى أو يُعرف ما حدث معه.

وتوفي الأسود بن سريع التميمي  رضي الله عنه في عهد معاوية. وقال ابن أبي خيثمة، عن أحمد وابن معين: مات سنة اثنتين وأربعين.

اقرأ أيضا:

حامل "خاتم النبي" أصابه الجذام .. كيف تم علاجه؟

اقرأ أيضا:

"الخوارزمي".. أبو الحكمة والجبر ومكتشف الصفر


الكلمات المفتاحية

صحابي الأسود بن سريع الفتنة استشهاد عثمان بن عفان عمر بن الخطاب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان شاعرًا، وكان في أول الإسلام قاصًّا؛ ثم روى من طريق السري بن يحيى، عن الحسن أنه كان أول من قصّ في مسجد البصرة. وقال خليفة: كانت له دار بحضرة الجامع