أخبار

عمرو خالد: لو تخلى عنك كل من حولك وتركوك.. اذهب إلى الله بأسهل عبادة

متى ترفع السبابة في جلسة التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق

كيف أستطيع النجاح فى حياتي رغم المعوقات الصعبة؟.. عمرو خالد يجيب

جمع مبلغًا من صدقة لشخص بعينه فهل يجوز إعطاؤها لآخر؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء لغفران الذنوب لرفع البلاء

عمرو خالد: ‫تعلم دعاء النبي الكريم وأخلص لله تعالى.. بهذه الطريقة

4كفارات تستوجب صيام 3أيام.. اعمل علي تجنب الوقوع فيها

من كتاب حياة الذاكرين .."في تلك الفترة تعرفتُ على الذِّكْرِ بأسماء الله الحسنى"

علمتني الحياة.. "رضا الله منتهى أمل كل مؤمن"

لماذا لقب "الفاروق عمر" بـ "قفل الفتنة"؟.. تعرف على القصة

بقلم | عامر عبدالحميد | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 - 01:08 م
Advertisements


قفل الفتنة:


لقي عمر أبا ذر فأخذ بيده فعصرها فقال أبو ذر: دع يدي يا قفل الفتنة, فعرف أن لكلمته أصلًا.
 فقال: يا أبا ذر ما قفل الفتنة? قال: جئت يومًا ونحن عند النبي -صلى الله عليه وسلم- فكرهت أن أتخطى رقاب الناس، فجلست في أدبارهم، فقال صلى الله عليه وسلم: "لا تصيبكم فتنة مادام هذا فيكم".
كما روي عن الصحابي حذيفة بن اليمان قال: كنا عند عمر فقال: أيكم يحفظ حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الفتنة؟ وما قال?
 فقلت: أنا، فقال: هات إنك لجريء، وكيف قال? قلت: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "فتنة الرجل في أهله وماله ونفسه وولده وجاره، يكفرها الصيام والصلاة والصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".
 فقال عمر: ليس هذا أريد، إنما أريد التي تموج كموج البحر، قال: قلت: ما لك ولها يا أمير المؤمنين, إن بينك وبينها بابا مغلقًا؟ قال: فيكسر الباب أو يفتح? قال: لا بل يكسر، قال: ذاك أحرى أن لا يغلق أبدًا.
 قال: قلنا لحذيفة: هل كان عمر يعلم من الباب? قال: نعم كما يعلم أن دون غد ليلة، إني حدثته حديثًا ليس بالأغاليط، قال: فهبنا أن نسأل حذيفة من الباب، فقلنا لمسروق: سله فسأله فقال: عمر.

اقرأ أيضا:

ابن تيمية في ذكراه.. لماذا لقب بشيخ الإسلام؟

حبر اليهود وقفل جهنم:


وعن عبد الله بن سلام أنه مر بعبد الله بن عمر وهو نائم فحركه برجله وقال: من هذا? قال: أنا عبد الله بن أمير المؤمنين، قال: قم يا ابن قفل جهنم.
 فقام عبد الله وقد تغير لونه حتى أتى والده عمر وقال له: يا أبت أما سمعت ما قال ابن سلام?
 قال: وما قال لك يا بني? قال: قال لي: قم يا ابن قفل جهنم، فقال عمر: الويل لعمر إن كان بعد عبادة أربعين سنة ومصاهرته لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقضاياه بين المسلمين بالاقتصاد أن يكون مصيره إلى جهنم.
 قال: فقام عمر وتقنع بطيلسان له وألقى الدرة على عاتقه, فاستقبله عبد الله بن سلام فقال له: يا ابن سلام بلغني أنك قلت لابني: قم يا ابن قفل جهنم، قال: نعم.
 قال: وكيف قلت: إني في جهنم حتى أكون قفلًا لجهنم? قال: معاذ الله يا أمير المؤمنين أن تكون في جهنم ولكنك قفل جهنم، قال: وكيف? قال: أخبرني أبي عن آبائه عن موسى بن عمران عن جبريل أنه كان يقول: يكون في أمة محمد رجل يقال له: عمر بن الخطاب أحسن الناس وأحسنهم يقينًا، ما دام فيهم فالدين عالٍ واليقين فاشٍ، فاستمسك بالعروة الوثقى من الدين فجهنم مقفلة، فإذا مات عمر مرق الدين وافترق الناس على فرق من الأهواء، وفتحت أقفال جهنم فيدخل فيها كثير.
وعن عبد الله بن دينار قال: جاء رجل إلى عمر قال: سمعت كعبًا يقول: إنك على باب من أبواب النار.
 قال: ففزع عمر لذلك وقال: ما شاء الله يرددها مرارًا ثم أرسل إلى كعب فقال: مرة في الجنة ومرة في النار، قال: وما ذاك يا أمير المؤمنين؟ وما بلغك عني? قال: أخبرني فلان أنك قلت كذا وكذا، قال: أجل, والذي نفسي بيده إني لأجدك على باب من أبواب النار قد سددته أن يدخل، قال: فكأنه جلا عنه ما كان في نفسه.



الكلمات المفتاحية

قفل الفتنة حبر اليهود قفل جهنم عمر بن الخطاب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لقي عمر أبا ذر فأخذ بيده فعصرها فقال أبو ذر: دع يدي يا قفل الفتنة, فعرف أن لكلمته أصلًا.