أخبار

عمرو خالد: لو تخلى عنك كل من حولك وتركوك.. اذهب إلى الله بأسهل عبادة

متى ترفع السبابة في جلسة التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق

كيف أستطيع النجاح فى حياتي رغم المعوقات الصعبة؟.. عمرو خالد يجيب

جمع مبلغًا من صدقة لشخص بعينه فهل يجوز إعطاؤها لآخر؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء لغفران الذنوب لرفع البلاء

عمرو خالد: ‫تعلم دعاء النبي الكريم وأخلص لله تعالى.. بهذه الطريقة

4كفارات تستوجب صيام 3أيام.. اعمل علي تجنب الوقوع فيها

من كتاب حياة الذاكرين .."في تلك الفترة تعرفتُ على الذِّكْرِ بأسماء الله الحسنى"

علمتني الحياة.. "رضا الله منتهى أمل كل مؤمن"

من هنا يأتي خراب البيوت.. احذر هذه الأشياء

بقلم | محمد جمال حليم | الاثنين 30 نوفمبر 2020 - 07:40 م
Advertisements
يتسبب الإنسان في ضرر غيره أحيانا سواء عن عمد و سهو لكن العجيب هو أن يسعى الإنسان لضر نفسه وكثيرا ما يحدث هذا وخاصة بين المعارف والأصدقاء والجيران كيف ذلك؟!

الفضول داء قاتل:
طباع الناس ليست على درجة واحدة فهناك من يحب لك الخير وهناك من يكره لك هذا ويتطلع للوقيعة بك ويحتال لحسدك على ما أنت فيه .. وخراب البيوت لا يأتي من بعيد والحكمة ألا تخبر أحدا بكل شيء هو لك حتى ولو كان قريبا منك فق يعقد مقارنات ويكره الدنيا ويحسدك على ما أنت عليه وكثيرا ما يحدث هذا خاصة في القرى والنجوع والأماكن غير الراقية التي ينظر فيها الناس لبعضهم ويتطلعون لمعرفة جميع أسرارهم بدافع الفضول.

قصص مأساوية:
ولنتصور معا حوارا افتراضيا يحدث نظيره الواقع كثيرا، فهذا  شاب سأل آخر أين تعمل؟
- فقال له: بالمحل الفلاني.
- كم يعطيك بالشهر؟
- قال له : 5000
- فيرد عليه مستنكراً: 5000 فقط، كيف تعيش بها؟
إن صاحب العمل لا يستحق جهدك ويأكل حقك أنت تستحق أكثر من هذا!
فيسرر هذا الشاب وقد أصبح كارهاً لعمله وطلب رفع الراتب، فرفض صاحب العمل، فأصبح بلا شغل.
كان يعمل .. أما الآن فهو بلا عمل .
سألت إحداهن زوجة عندما جاءها مولود:
ماذا قدَّم لكِ زوجكِ بمناسبة الولادة؟
قالت لها : لم يقدِّم لي شيئاً..
فأجابتها متسائلة:
أمعقول هذا؟ أليس لكِ قيمة عنده؟
‍‌‍‌‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‌إن ما فعلته هذه المرأة بمثابة قنبلة لقتها على بيت هادئ مطمئن ثم سارت في طريقها ..  وجاء زوجها ظهراً إلى البيت فوجدها غاضبة فتشاجرا ، وتلاسنا ، واصطدما ، فطلقها.
‍‌‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ‌‌من أين بدأت المشكلة؟
من كلمة قالتها امرأة.

الشيطان يتكلم:
يروى أن أباً مرتاح البال ، فيقال له لماذا لا يزورك ابنك كثيراً؟
كيف تصدق أن ظروفه لا تسمح؟
فيعكر صفو قلب الوالد ليبدأ الجفاء بعد الرضا.
إنه الشيطان يتحدث بلسانه.‍‍‌‍‌‌
قد تبدو أسئلة بريئة متكررة في حياتنا اليومية و لكنها مفسدة
لماذا لم تشتري كذا؟
لماذا لا تملك كذا؟
كيف تتحمل هذه الحياة أو هذا الشخص؟
كيف تسمح بذلك؟
نسألها ربما جهلاً ، أو بدافع الفضول ، ولكننا لا نعلم ما قد تبثه هذه الأسئلة في نفس سامعها .‍‌‍‌‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‌
مضمون القصة والرسالة
  "لا تكن من المفسدين"‍‌‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‌‍‌‌

نصيحة‍‍‌  غالية:‌‌
ادخل بيوت الناس أعمى واخرج منها أبكم .. ولا تفسدوا على الآخرين حياتهم، أيضا أنت لا تخبر كل ناس بحالك حتى لا تصيبك سهام  الحاسدين الحاقدين.

الكلمات المفتاحية

الفضول داء قاتل نصيحة‍‍‌ غالية كيف تحافظ على بيتك خراب البيوت الحسد الحقد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يتسب الإنسان في ضرر غيره أحيانا سواء عن عمد و سهو لكن العجيب هو أن يسعى الإنسان لضر نفسه وكثيرا ما يحدث هذا وخاصة بين المعارف والأصدقاء والجيران كيف ذ