أخبار

في غياب الرقابة.. احذر أضرار "يوتيوب" على طفلك دون رقابة

4 سنوات ولا تنطق سوى: بابا وماما

أمر لا يساويه أو يضاهيه شيء في الدنيا بأكملها

دراسة: التحفيز الكهربائي قد يخفف من اضطراب الوسواس القهري

هناك من يفهم الآخر جيدًا.. الخدعة الكبرى

كرامة للفاروق عمر في عام وفاته.. ومواعظ بليغة

هل يجوز اعتناق الإسلام دون إشهاره؟

عمرو خالد: اخرج برا الزمان والمكان وطاحونة الحياة.. بهذه الطريقة

عمرو خالد: لو الدنيا قفلت في وشك اخرج من حولك وقوتك لحول الله وقوته

دعاء في جوف الليل: اللّهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين

كنا نلعب في طفولتنا "عروسة وعريس" وأصبحت أمارس العادة السرية..ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 29 نوفمبر 2020 - 10:07 م
Advertisements

عمري 15 سنة ومشكلتي هي سوء علاقتي بوالدتي، فهي توبخني كثيرًا وأحيانًا تضربني، هي عصبية لكنها طيبة وحنونة وهذا يشعرني بالتشوش والصراع.

أما مشكلتي الأخرى فهي أنني كنت ألعب وأنا طفلة صغيرة "عروسة وعريس"، مع ابن عمتي، وهو أكبر مني، وحاليًا طالب بالجامعة، ومنعتني والدتي من اللعب معه منذ البلوغ، بدون أن تعرف ما كنا نلعبه، وعندما كبرت عرفت أن هذا اللعب "جنسي"، وهو سبب ممارستي للعادة السرية الآن، كيف أتصرف؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..
أحييك لوعيك الواضح، الذي دفعك للسؤال، والبحث، والقراءة، والتعرف على مسمى لعبك مع ابن عمتك، هذا كله جيد جدًا لمن هن في مثل سنك يا ابنتي.
أما علاقتك بوالدتك، فمن الجميل أيضًا أنك تعرفين عن والدتك، وأعجبتني يقظتك هذه بالنسبة لسمات شخصيتها فهي كما تقولين عصبية لكنها حنونة .. إلخ، وهذه اليقظة والقدرة على تمييز العيوب والمميزات دليل اهتمام ونباهة، ولاشك أن العلاقة بالوالدين من أهم وآكد العلاقات التي تستحق الاهتمام، والعناية، والتحسين.
أود منك يا ابنتي تفهم معلومة مهمة وهي أن تحسين العلاقة مع الأم في مرحلتك هذه وما قبلها هو مسئولية الأم في المقام الأول، ولأنها ليست حاضرة، والكلام ليس معها وإنما معك الآن، فمن الممكن ارشادك لمساعدتها ومساعدة نفسك على تحسين العلاقة.
لكل انسان منا يا ابنتي احتياجات نفسية لابد أن يتم اشباعها، وهو مسئولية الأسرة في المقام الأول، فإذا لم تشبع لسبب أو آخر من قبلهم، وأصبح لدينا نحن وعي بهذا الاحتياج فمن حقنا طلب اشباعه، نعم، اذهبي لوالدتك، واطلبي منها احتضانك، تقبيلك، وتحدثي معها عما يضايقك في علاقتكما، وعبري لها عن حبك، واحترامك، وتقديرك، واطلبي منا ألا تؤذيك بشتم أو ضرب أولوم، وأنك تريدين أن تكون علاقتكما رائعة، واطلبي منها التفكير في طرق أخرى غير مؤذية تعرفين منها أنها غاضبة من فعل ما صدر عنك، حتى تبادرين بالاعتذار مثلًا، وعدم السماح بتفاقم الأمر، وهكذا.
أما ما حدث في طفولتك وتداعياته، فتحسن علاقتك بوالدتك يا ابنتي سيساعدك كثيرًا على التوقف عن العادة ، فالبعض يلجأ لها - أضف للعب الجنسي القديم- لتخفيف القلق والتوتر، لذا عندما يخف عنك هذا ستخف ممارستك، أضف لذلك ضرورة الحرص على شغل وقتك، والابتعاد عن أي مثيرات، والارتباط مع صديقات صالحات تكون صحبتهن لك آمنة، ورويدًا رويدًا سيخف الأمر حتى تتوقفين بإذن الله.
ودمت بكل خير ووعي وسكينة.






الكلمات المفتاحية

عادة سرية لعب جنسي جامعة علاقة احتياجات نفسية اشباع احتضان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمري 15 سنة ومشكلتي هي سوء علاقتي بوالدتي، فهي توبخني كثيرًا وأحيانًا تضربني، هي عصبية لكنها طيبة وحنونة وهذا يشعرني بالتشوش والصراع.