أخبار

عمرو خالد: لو تخلى عنك كل من حولك وتركوك.. اذهب إلى الله بأسهل عبادة

متى ترفع السبابة في جلسة التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق

كيف أستطيع النجاح فى حياتي رغم المعوقات الصعبة؟.. عمرو خالد يجيب

جمع مبلغًا من صدقة لشخص بعينه فهل يجوز إعطاؤها لآخر؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء لغفران الذنوب لرفع البلاء

عمرو خالد: ‫تعلم دعاء النبي الكريم وأخلص لله تعالى.. بهذه الطريقة

4كفارات تستوجب صيام 3أيام.. اعمل علي تجنب الوقوع فيها

من كتاب حياة الذاكرين .."في تلك الفترة تعرفتُ على الذِّكْرِ بأسماء الله الحسنى"

علمتني الحياة.. "رضا الله منتهى أمل كل مؤمن"

من الأولى بالصدقة.. المحتاج دائما أم الأشد حاجة لأمر طارئ؟ وكيف يكون للصدقة ثواب أكبر؟

بقلم | خالد يونس | الاحد 29 نوفمبر 2020 - 07:21 م
Advertisements

هل الأفضل إعطاء الصدقة لصاحب السؤال الدائم، أم لصاحب الحاجة مثل المرض أو غيره؟


الجواب:


قال مركز الفتوى بإسلام ويب: إن كان المقصود المفاضلة بين الصدقة على صاحب الحاجة المستمرة، والصدقة على صاحب الحاجة الطارئة -بمرض أو غيره-:

فإن الأفضل هو الصدقة على من كان منهما أشد حاجة واضطرارا، فالصدقة يعظم فضلها كلما كان نفعها أكبر، ومن ذلك: أن تكون الصدقة على الأشد حاجة.

وأوضح مركز الفتوى أن المسلم إذا تصدق بصدقة من كسب طيب مخلصا لله تعالى فإنه يثاب على قدر صدقته لقوله تعالى: مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ { الأنعام:160} وقوله أيضا: إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا { النساء:40} وعليه فثواب الصدقة يعظم كلما كثر المبلغ المتصدق به، فلو تصدق مثلا بمائة دفعة واحدة فهذا أكثر ثوابا من التصدق بأقل في دفعات. لكن إن تصدق بتلك المائة دفعات على عدة أشخاص فهذا أفضل من التصدق بها مرة واحدة على شخص واحد لكون الصدقة التي يعم نفعها أفضل من غيرها، مع التنبيه على أن ثواب الصدقة يعظم عند مراعاة المتصدق لعدة أمور منها :

1- الإسرار بالصدقة وإخفاؤها حفاظا على الإخلاص لقوله تعالى: إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ { البقرة:271} .

2- كونها من كسب طيب لأن الصدقة من الحرام لا تقبل فالله طيب لا يقبل إلا طيبا .

3- إذا ترتب عليها جلب مصلحة لدين الله تعالى ففي الفتاوى الكبرى لشيخ الإسلام ابن تيمية : فإنما العطاء إنما هو بحسب مصلحة دين الله، فكلما كان لله أطوع ولدين الله أنفع كان العطاء فيه أولى، وعطاء محتاج إليه في إقامة الدين وقمع أعدائه وإظهاره وإعلائه أعظم من إعطاء من لا يكون كذلك وإن كان الثاني أحوج . انتهى

4- كون المتصدق عليه أشد حاجة وفقرا، قال المناوي في فيض القدير: والصدقة على المضطر أضعاف مضاعفة، إذ المتصدق عليهم ثلاثة فقير مستغن عن الصدقة في ذلك الوقت وفقير محتاج  مضطر، فالصدقة على المستغني عنها وهو في حد الفقر صدقة، والصدقة على المحتاج مضاعفة، وعلى المضطر أضعاف مضاعفة .

5- ومن أفضل الصدقة بل أعظمها أجرا ما كان في حال الصحة والحاجة إلى المال ، ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أتى رسول الله صلى الله رجل فقال يا رسول الله أي الصدقة أعظم فقال : أن تصدق وأنت صحيح شحيح تخشى الفقر وتأمل الغنى

اقرأ أيضا:

متى ترفع السبابة في جلسة التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

اقرأ أيضا:

جمع مبلغًا من صدقة لشخص بعينه فهل يجوز إعطاؤها لآخر؟.. "الإفتاء" تجيب


الكلمات المفتاحية

الصدقة الأشد حاجة اخفاء الصدقة ثواب الصدقة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الأفضل هو الصدقة على من كان منهما أشد حاجة واضطرارا، فالصدقة يعظم فضلها كلما كان نفعها أكبر، ومن ذلك: أن تكون الصدقة على الأشد حاجة.