أخبار

دعاء جميل ويريح النفس بصوت د. عبلة الكحلاوي رحمها الله

دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا من كل خير نصيبًا

علاجات من الطبيعة.. 4 مشروبات تساعد في علاج الصداع المفاجئ

هل يصح وضوء المسلم للصلاة في "الحمام"؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي جميل لمغفرة الذنوب لعل الله يرفع به عنا الوباء

زيوت المساج.. أفضل 5 زيوت طبيعية لتدليك جسمك والتمتع بفوائدها

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

علمتني الحياة.. "كم مرة ظننت أن مشكلتك لا حل لها فجاءك الفرج من حيث لا تحتسب"

هذه تفاصيل وصية الداعية الإسلامية الراحلة د. عبلة الكحلاوي وعلاقتها بجمعية الباقيات الصالحات

مطلقة وأخي الأكبر يحتضنني بشهوة ويرفض العرسان.. كيف أتصرف معه؟

هل هناك علامة على أن الله لا يريد توفيق العبد لأمر ما لأنه ليس فيه خير ؟

بقلم | خالد يونس | السبت 28 نوفمبر 2020 - 07:03 م
Advertisements

كيف تعلم أن الله لا يريد توفيقك في هذا الشيء؛ لأنه شر، ولا يوجد فيه خير؟


الجواب:


قال مركز الفتوى بإسلام ويب: على العبد أن يفوّض أموره كلها لله، ويتوكل عليه، ويحسن الظن به، ويعلم أن اختيار الله له خير من اختياره لنفسه، وإذا همَّ بالأمر، فليستشر ذوي الرأي، وليستخر الله تعالى، قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الكلم الطيب: وما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين، وتثبت في أمره، فقد قال الله تعالى: {وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله} [آل عمران:159]، قال قتادة: ما تشاور قوم يبتغون وجه الله إلا هدوا لأرشد أمرهم.

فإذا استخار العبد، واستشار، وتثبت، وتأنَّى، ثم مضى، فلم يتيسر الأمر الذي أراده، فليعلم أن الخير ليس فيه، وليثق بتدبير الله، وحسن اختياره له، وليصرف همّته عن هذا الأمر؛ موقنًا بأن الخير في غيره.

فبهذا يتبين أن الله لم يرد هذا الأمر للعبد، وذلك بألا ييسره له، ويحول بينه وبينه، كما يقول الداعي في دعاء الاستخارة المخرج في الصحيح: وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني، ومعاشي، وعاقبة أمري، فاصرفه عني، واصرفني عنه.

وأوضح مركز الفتوى في فتوى سابقة أن المشروع لك هو أن استشارة ذوي الرأي من الأهل، والاستخارة في هذا الأمر، ثم المضي فيه، فإن كان خيرا يسره الله تعالى، وإن كان غير ذلك صرفه الله عن العبد، هذا هو المشروع فعله بعد الاستخارة على ما نقرره ونفتي به.

اقرأ أيضا:

هل يصح وضوء المسلم للصلاة في "الحمام"؟.. أمين الفتوى يجيب

اقرأ أيضا:

ما الحكمة وراء استغفار النبي في اليوم مائة مرة؟

الكلمات المفتاحية

عدم التوفيق الشر الخير اختيار الله اختيار العبد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled على العبد أن يفوّض أموره كلها لله، ويتوكل عليه، ويحسن الظن به، ويعلم أن اختيار الله له خير من اختياره لنفسه، وإذا همَّ بالأمر، فليستشر ذوي الرأي، ولي