أخبار

زوجة النبي.. سميت بأم المساكين في الجاهلية وتوفيت في حياته

لقاح "فايزر" يعمل بفعالية ضد السلالة الجديد من كوفيد – 19

"أيوب ولقمان" حكم ومواعظ من ذهب.. ماذا قالا عن كرامة الإنسان؟

في غياب الرقابة.. احذر أضرار "يوتيوب" على طفلك دون رقابة

4 سنوات ولا تنطق سوى: بابا وماما

أمر لا يساويه أو يضاهيه شيء في الدنيا بأكملها

دراسة: التحفيز الكهربائي قد يخفف من اضطراب الوسواس القهري

هناك من يفهم الآخر جيدًا.. الخدعة الكبرى

كرامة للفاروق عمر في عام وفاته.. ومواعظ بليغة

هل يجوز اعتناق الإسلام دون إشهاره؟

قصة نبوية رائعة ترد على كل من يفكك بلده ومجتمعه.. يسردها عمرو خالد

بقلم | مصطفى محمد | السبت 28 نوفمبر 2020 - 02:35 ص
Advertisements
يسرد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو  على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب" لمشاهديه ومتابعيه قصة نبوية رائعة ترد على كل من يفكك بلده ومجتمعه،كاشفا عن مجموعة من المشاهد الرئيسية في مرحلة شباب النبي صلى عليه وسلم التي شهدت تأهيله للنبوة، كانت أولاها العمل والمشقة منذ الصغر، حيث عمل في رعي الغنم منذ كان في سن الثامنة وحتى 12عامًا.
ويقول "خالد" إن النبي ولد في بيئة ناجحة، تملك إنجازات كثيرة، وكانت هذه مقدمة لنجاحه، مشيرًا إلى أنه في سن 12عامًا، صحب عمه أبوطالب في أول رحلة تجارية إلى الشام، ليتعلم أصول التجارة، عملاً بمبدأ الوعي قبل السعي، وأصبح أصغر شخص في قريش يقود رحلة تجارية وهو في عمر 20سنة، وظل يقود رحلتين في العام حتى عمر 40 سنة.
ولاحظ خالد أن النبي طور نشاطه المهني 3مرات في حياته، حيث اشتغل راعي غنم 4سنوات، وعمل في التجارة 41 سنة، وعندما هاجر إلى المدينة اشتغل في بناء مؤسسات الدولة، كان عنده المرونة الكافية لأن يغير من نشاطه إذا تطلبت الحاجة، وقال إن هذه ميزة يفتقدها الكثير من الشباب هذه الأيام.
وأشار إلى أنه اكتسب سمعة طيبة من كثرة اشتغاله في التجارة، وأطلقت عليه قريش صفة الصادق الأمين، لأنه كان يفعل أمرين قبل أي رحلة تجارية، يحدد نسبته من الربح، ولايزيد عنها مهما زادت الأرباح، وهو سبب زواج النبي من السيدة خديجة لما سمعته عنه من أمانته.
وذكر خالد، أن النبي تميز بروح التراحم والسلام وجمع الناس في مشهد بناء الكعبة، بعد أن تصدعت جدرانها جراء سيل أصابها، فشاركت كل القبائل في بنائها، لكنهم اختلفوا حول من يحمل الحجر الأسود، حتى وصل الأمر إلى التلويح بالاقتتال، فحكموا النبي بينهم، لما اشتهر عنه من أمانة وصدق، وإذا به يحل المشكلة بطريقة أرضت الجميع وحقنت الدماء، فخلع عباءته الشريفة، ونشرها على الأرض، ثم حمل الحجر الأسود ووضعه فيها، وجعل كلاً من قادة القبائل يمسك بها من طرفها، ثم تناول هو الحجر ووضعه في موضعه، بعد أن قال لهم: أتأذنون لي أن أضع الحجر مكانه، فقالوا نعم.
ولفت إلى أن كان كبار قريش وأثرياؤها كانت لديهم ودائع عند النبي، يحتفظون بها لديهم، لأنهم كان يثقون فيه، وكانت فيه مواصفات تجعلهم يأتمنونه على أموالهم، حتى بعد أن رفضوا تصديقه بعد نزول الوحي، وقالوا عنه "ساحر كذاب"، لم تتزعزع ثقتهم فيه، ومع كل ما تعرض له منهم من أذى، لم يطلب منهم أن يأخذوا ما لديه من أموال، بل ظل محلاً لثقتهم فيه، وهو شرف كبير أن يشهد لك أعداؤك بجميل السمعة.

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: اخرج برا الزمان والمكان وطاحونة الحياة.. بهذه الطريقة

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: لو الدنيا قفلت في وشك اخرج من حولك وقوتك لحول الله وقوته

اقرأ أيضا:

عمرو خالد يكشف: أهم مقومات الإبداع في الحياة هذا الأمر

الكلمات المفتاحية

عمرو خالد نبي الرحمة والتسامح النبي رسول الله الإسلام رسول الإسلام المسلمين بناء الكعبة تنمية بشرية تطوير الذات تربية الأبناء بناء إنسان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يسرد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب" لمشاهديه ومتابعيه قصة نبوية رائعة ترد على كل من