أخبار

عمرو خالد: لو تخلى عنك كل من حولك وتركوك.. اذهب إلى الله بأسهل عبادة

متى ترفع السبابة في جلسة التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق

كيف أستطيع النجاح فى حياتي رغم المعوقات الصعبة؟.. عمرو خالد يجيب

جمع مبلغًا من صدقة لشخص بعينه فهل يجوز إعطاؤها لآخر؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء لغفران الذنوب لرفع البلاء

عمرو خالد: ‫تعلم دعاء النبي الكريم وأخلص لله تعالى.. بهذه الطريقة

4كفارات تستوجب صيام 3أيام.. اعمل علي تجنب الوقوع فيها

من كتاب حياة الذاكرين .."في تلك الفترة تعرفتُ على الذِّكْرِ بأسماء الله الحسنى"

علمتني الحياة.. "رضا الله منتهى أمل كل مؤمن"

الحياء.. مفهومه وكيف نطبقه؟

بقلم | محمد جمال حليم | الاربعاء 25 نوفمبر 2020 - 06:40 م
Advertisements
        الحياء مشتق من الحيا وهو المطر، والمطر يحول الأرض الميتة إلى أرض فيها خير كبير، قال تعالى: {وَتَرَى الأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِ الْمَوْتَى} [فصلت:39]، وكما يحيي ربنا الأرض الموات فإنه يحيي القلوب الميتة، لكن القلب الميت لا يحيا إلا بمادة الحياء، وهو زاد الإيمان.
        قال ابن القيّم: الحياء (الّذي هو الاستحياء) مشتق من الحياة. "فالحيي حيّ، وغير الحيي ميت وهالِك".
        قال الرّاغب: الحياء انقباض النّفس عن القبائح وتركها.
        والحياء الشرعي: ألا تستحيي من الحق، وقدم الحياء من الله عز وجل على الحياء من الناس، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يمنعن رجلاً هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه أو شهده أو سمعه) فيؤثر الحياء من الله عز وجل على الحياء من الناس. فالحياء الشرعي لا يمنعك من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإنما الذي يمنعك شيء آخر غير الحياء، وهو الجبن والخوف والهلع، فتركك للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حياء من الناس ليس من الحياء في شيء، بل هو من الخور والهلع والجبن.
        قال الجنيد رحمه الله: الحياء رؤية الآلاء ورؤية التقصير فيتولد بينهما حالة تسمى الحياء.
        وحقيقته: خُلُق يبعث على ترك القبائح ويمنع من التفريط في حق صاحب الحق.
أهمية الحياء في الإسلام:
يعدّ الحياء صفة لربّ العزّة جلّ وعلا... يقول الإمام ابن القيم رحمه الله: [من وافق الله في صفة من صفاته قادته تلك الصفة إلى الله عز وجل بزمامه، وأدخلته على ربه، وأدنته وقربته من رحمته، وصيرته محبوباً له، فإن الله حيي يحب أهل الحياء، جميل يحب الجمال، رحيم يحب الرحماء، كريم جواد يحب الجود، قوي يحب المؤمن القوي]. والحياء خلق نبوي كريم لأنبياء الله ومرسليه، وشعبة من شُعب الإيمان، وتلك منزلة للصديقين والصالحين، وبيان ذلك على النّحو التالي:
الحياء شعبة من شعب الإيمان، وهو رأس المكارم: روى البخاري في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ «الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً، وَالحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ». وقد ذكر ابن أبي الدنيا في مكارم الأخلاق أنّ أم المؤمنين عائشة قالت: "مكارم الأخلاق عشرة يقسمها الله لمن أحب، وعدّت منها: والحياء رأسها". وقال عبد الله بن مسعود: «الإيمان عريان، وزينته التّقوى ولباسه الحياء».
        الحياء صفة يحبها الله تعالى لعباده: روى ابن ماجة في سننه عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ لِلْأَشَجِّ الْعَصَرِيِّ: "إنَّ فِيكَ خَصْلَتَيْنِ يُحِبُّهُمَا اللَّهُ: الْحِلْمَ، وَالْحَيَاءَ" والحديث صححه الألباني.
        الحياء إحدى سنن الأنبياء والمرسلين: ففي شعب الإيمان للبيهقي من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مِنْ سُنَنِ الْمُرْسَلِينَ: الْحِلْمُ، وَالْحَيَاءُ، وَالْحِجَامَةُ، وَالسِّوَاكُ، وَالتَّعَطُّرُ، وَكَثْرَةُ الْأَزْوَاجِ".
        إذا ذهب الحياء ذهب الدين كله قيل لـعمر بن عبد العزيز: إذا ذهب الحياء ذهب نصف الدين، قال: لا.إذا ذهب الحياء ذهب الدين كله.
رسولنا محمد  وخُلُق الحيــاء:
        يقول أبو سعيد الخدري رضي الله عنه فيما رواه الشيخان: (كان رسول الله أشد حياء من العذراء في خدرها، وكان إذا كره شيئاً عرفناه في وجهه). 
وقد رفع النبي  منزلة الحياء، وأخبر أن الحياء خير كله، وأخبر  أن الحياء قرين الإيمان، وأنه منزلة من منازل الإيمان، بل أنكر على من وعظ أخاه في الحياء، وأخبر أن الحياء لا يأتي إلا بخير.
        وقد كان النبي  حييا عفيفًا في استخدام الكلمات -حتى المباحة- فها هو يتكلم فيقول عن العلاقة بين الرجل وزوجته: «إذا جلس بين شعبها الأربع .... فقد وجب الغسل».
شكل الدنيا بلا حياء:
تعالَوْا بنا لنتخيل حياة النّاس بلا خُلُق الحياء، فبنظرة متأنية في رحاب مجتمعٍ منحلّ أخلاقيًّا، ومنجرف نحو السوء سلوكيًّا، نرى الآتي:
إذا فُقِد الحياء:
لقد ضاع الحياة وضاعت معه كل القيم، لقد عمل أعداء الأخلاق الفاضلة على نشر الفواحش والشهوات؛ لإضلال الناس وتنفيذ مخطط الشيطان، فكان شر جند لأشرّ مخلوق.

الكلمات المفتاحية

الحياء أهمية الحياء كيف نطبق الحياء؟

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الحياء مشتق من الحيا وهو المطر، والمطر يحول الأرض الميتة إلى أرض فيها خير كبير، قال تعالى: {وَتَرَى الأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَ