أخبار

عمرو خالد: لو تخلى عنك كل من حولك وتركوك.. اذهب إلى الله بأسهل عبادة

متى ترفع السبابة في جلسة التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من شر الخلق وهم الرزق

كيف أستطيع النجاح فى حياتي رغم المعوقات الصعبة؟.. عمرو خالد يجيب

جمع مبلغًا من صدقة لشخص بعينه فهل يجوز إعطاؤها لآخر؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء لغفران الذنوب لرفع البلاء

عمرو خالد: ‫تعلم دعاء النبي الكريم وأخلص لله تعالى.. بهذه الطريقة

4كفارات تستوجب صيام 3أيام.. اعمل علي تجنب الوقوع فيها

من كتاب حياة الذاكرين .."في تلك الفترة تعرفتُ على الذِّكْرِ بأسماء الله الحسنى"

علمتني الحياة.. "رضا الله منتهى أمل كل مؤمن"

أكلت مالاً حرامًا وتابت.. لكنها لم تتحلل من الشخص الذي أخذته منه؟

بقلم | عاصم إسماعيل | الاربعاء 25 نوفمبر 2020 - 09:17 ص
Advertisements

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية سؤال من امرأة تقول: أخشى أن أكون قد أكلت مالاً حرامًا، استغفرت ربي من الذي فعلته، ولكني لم أتحلل من الشخص الذي أخذته منه، فهل أعد مخطئة بحق الشخص فقط، لأن استغفرت ربي، أم أنني مخطئة بحقه وبحق الله؟


وأجاب الشيح أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية عبر خدمة البث المباشر على موقع "فيس بوك":

الذنوب قسمان: الأول قاصر متعلق بحق الله، وقسم متعد متعلق بحق الآدميين.

المتعلق بحق الآدميين فيه، يتضمن المخالفة الشرعية للأمر والنهي "ولا تقربوا الزنا"، فزنا الإنسان فهذا مخالف للنهي، ربنا نهى عن السرقة، فالإنسان يخالف النهي، فيكون بذلك اعتدى على نهي الله ومخالفته، واعتدى كذلك على حق الآخرين بسلب أموالهم.

وحقيقة التوبة، أن يندم الإنسان على ما كان منه، ويقلع عنه، ويعزم عزمًا أكيدًا على عدم العودة مرة أخرى، لو تاب توبة نصوحًا، تكون قد برئت ذمته من الشق الخاص فيما يتعلق بالله تعالى، لكن يبقى الشخص بالآدمي، كأن أكون سببت إنسانًا، أو اغتبته، أو سرقته، وتبت إلى الله، ربنا يسامحني فيما يتعلق به.

أما حق الآخر هذا، فلابد من التحلل منه برد المظالم إلى أصحابها، أو بطلب السماح منهم، فإن عجز الإنسان عن ذلك، كأن يعجز عن الوصول إليه، يكثر من الدعاء له، ويستغفر الله له، ويطلب من الله سبحانه أن يلهم أصحاب الحقوق عليه العفو والصفح والمسامحة.



الكلمات المفتاحية

مال حرام توبة الإفتاء المصرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية سؤال من امرأة تقول: أخشى أن أكون قد أكلت مالاً حرامًا، استغفرت ربي من الذي فعلته، ولكني لم أتحلل من الشخص الذي أخذته