أخبار

كيف يغير الذكر حياتك كلها؟ الوصول لتناغم (القلب-العقل- اللسان).. عمرو خالد يجيب

هل قص الأظافر ينقض الوضوء؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا رزقًا من عندك لا حصر له

تحدث لـ78% من المصابين.. 5 علامات تشير إلي تأثير كورونا على قلبك

ما حكم الجهر بالبسملة عند قراءة الفاتحة في الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي جميل لمغفرة الذنوب لعل الله يرفع به عنا الوباء

7مفاسد شرعية وراء رفض الأزهر لزواج التجربة .. يتنافي مع شروط وأركان الزواج في الإسلام

من كتاب حياة الذاكرين .."تشعر بالعجز؟ قل: لا حولَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللَّه"

5 خضروات شتوية تعزز المناعة وتساعد علي فقدان الوزن.. تعرف عليها

قصة أول شهيدة في الإسلام وشهادة تقدير للنساء.. يسردها عمرو خالد

الخير.. لا يأتي إلا صعبًا

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 04 نوفمبر 2020 - 03:02 م
Advertisements


يقول أحد الحكماء: «إذا جاء الشيء إليك سهلا فأعلم أن فيه شرا، لأن الخير مجبول في هذه الدنيا على أن يأتي صعبا، وهذا من الأمور المعاينة والمشاهدات الجارية»، إذن التعب والجهد للوصول للشيء إنما هو سبب رئيسي في استمراره ونجاحه.


إذن عزيزي المسلم، إذا أردت النجاح، فعليك بالاجتهاد والتعب، والصبر، وبين كل ذلك، لابد من الثقة في الله عز وجل، بأنه لن يخذلك، فإذا أرجعت كل الأمور إليه سبحانه، مؤكد لن يتركك وحدك، لأنك حينها ستكون قد اعترفت بأنه لن يتخلى عنك أبدًا، لأنه مهما كانت قدرة الإنسان وذكاؤه في علمه أو عمله فهو فقير إلى الله يطلب منه التوفيق والإعانة، قال تعالى: « يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ » (فاطر: 15).


خطوات النجاح


كثير منا وإن شئت قل جميعنا يتمنى النجاح في حياته، فمن منا من الممكن أن يتمنى الفشل، بالتأكيد لا أحد، لكن الفارق هو في اتخاذ الخطوات المناسبة لتحقيق هذا النجاح، فالتلميذ النابه لكي ينجح عليه بالمذاكرة والمثابرة حتى يحقق ما يريد، والعامل الماهر هو الذي يصبر حتى يتعلم كل كبيرة وصغيرة في عمله، فيكون الأفضل، وأمثلة عمال تعبوا واجتهدوا ثم باتوا هم أصحاب أعمال كثيرة جدًا في عالمنا العربي.. وما هؤلاء نجحوا إلا لأنهم اتخذوا الطريق الصحيح من المشقة والتعب والفهم والعلم.


حتى الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم، لم يصلوا إلى الغاية المنشودة من رسالتهم إلا بعد تعب وكد ومجهود كبير جدًا، فهذا نبي الله نوح عليه السلام يظل ما يقرب من ألف عام يدعو قومه ولا ييأس، حتى يكون أمر الله تعالى له ببناء السفينة، والسفينة هنا هي الطريق للنجاة والنجاح، وعلى الرغم من أن الله قادر على أن ينجيه مباشرة دون سفينة إلا أنه طالبه ببناء السفينة لكي يعلم البشر جميعًا أن النجاة جزء منها وهو مهم جدًا في العمل والاجتهاد.

اقرأ أيضا:

7مفاسد شرعية وراء رفض الأزهر لزواج التجربة .. يتنافي مع شروط وأركان الزواج في الإسلام

تعليم النجاح


وهذا نبينا الأكرم صلى الله عليه وسلم، فقد كان المرشد الأول والمعلم الأول، والهادي الأول، لطريق النجاح، لذا من اتبعه لاشك وصل، ومن خرج عن مساره لاشك تاه وغفل وفشل، فهو عليه الصلاة والسلام علمنا أن النجاح يحتاج للصبر، والإصرار عليه، وليس الاستسلام من أول مرة مهما كانت العواقب والظروف، ورغم ما لاقاه من أذى إلا لأنه في النهاية أكرمه ربه بفتح عظيم، ثم انتشار لهذا الدين رغم كيد الخائنين في شتى ربوع الأرض.. وما ذلك إلا لأنه اتخذ الطريق الصحيح من التعب والمجهود، فكانت النتيجة أن الله لم يضيع أجر عمله، وهكذا نحن من اجتهد لاشك ولابد أن ينجح ويصل يومًا مهما تأخرت النتائج.

الكلمات المفتاحية

خطوات النجاح تعليم النجاح الخير

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يقول أحد الحكماء: «إذا جاء الشيء إليك سهلا فأعلم أن فيه شرا، لأن الخير مجبول في هذه الدنيا على أن يأتي صعبا، وهذا من الأمور المعاينة والمشاهدات الجاري