أخبار

كيف يغير الذكر حياتك كلها؟ الوصول لتناغم (القلب-العقل- اللسان).. عمرو خالد يجيب

هل قص الأظافر ينقض الوضوء؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا رزقًا من عندك لا حصر له

تحدث لـ78% من المصابين.. 5 علامات تشير إلي تأثير كورونا على قلبك

ما حكم الجهر بالبسملة عند قراءة الفاتحة في الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي جميل لمغفرة الذنوب لعل الله يرفع به عنا الوباء

7مفاسد شرعية وراء رفض الأزهر لزواج التجربة .. يتنافي مع شروط وأركان الزواج في الإسلام

من كتاب حياة الذاكرين .."تشعر بالعجز؟ قل: لا حولَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللَّه"

5 خضروات شتوية تعزز المناعة وتساعد علي فقدان الوزن.. تعرف عليها

قصة أول شهيدة في الإسلام وشهادة تقدير للنساء.. يسردها عمرو خالد

هذه هي العلاقة بين سورة طه وصفات الفاروق عمر بن الخطاب

بقلم | مصطفى محمد | الاثنين 02 نوفمبر 2020 - 02:33 ص
Advertisements
يوضح الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، عبر مقطع الفيديو المنشور على صفحته الشخصية على موقع "يوتيوب" لمشاهديه ومتابعيه العلاقة بين سورة طه في القرآن الكريم وصفات الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
ويضيف "خالد" أول صفة هي " الحركة " إن الأمم التي تقف مكانها وتعتمد على غيرها وتنتظر من يقول لها ماذا تفعل من غير الممكن أن تصنع الحضارة، لكن الأمة المكونة منك ومني ومنها ومن سائق الباص وغيره الذين يقولون أنهم سيتحركون وخاصة الشباب والبنات، هذه الأمة هي من تصنع الحضارة، شباب وبنات يتحركون أي يتعلمون لغة جديدة أو يثقلون هوايتهم بالتدريب أو أن يأخذوا كورس جديد أو بأن يسافروا ويتعلموا بالخارج أو أن يعملوا بالصيف، فهذا النوع من الأشخاص هو من يبني الحضارة، وعمر بن الخطاب -رضي الله عنه- هو تحديداً هذه الشخصية ففي فترة شبابه تعلم أشياء كثيرة، هذه هي حلقة اليوم وأنا أهديها إلى كل شاب، إن طابور البطالة طويل فهناك ملايين من الناس بهذا الطابور ومن سيقف بمكانه سيدهسه الزمن، ومن سيتحرك سينجح بحياته العملية وسيبني لبلادنا حضارة عريقة، كانت أول صفة بعمر بن الخطاب منذ أن كان شاباً ابن السابعة عشر والثامنة عشر هي الحركة، وقد ابتدأ عمر في البداية كراعي للإبل ثم سافر ليهتم بتجارة وسط قافلة، فكان كلما تحرك اكتسب خبرة معينة، لذلك مطلوب من كل من يسمعني اليوم أن يقول لنفسه "وأنا أيضاً سأقلدك يا عمر وسأثقل نفسي". يقول النبي –صلى الله عليه وسلم- عن عمر بن الخطاب (فلم أرى عبقرياً يفني فريه...) فلم ينعت الرسول –صلى الله عليه وسلم- أحداً بالعبقري غير سيدنا عمر بن الخطاب.
وتابع الداعية الإسلامي: "عندما كان عمر بن الخطاب يبلغ الثامنة عشر من عمره، بعثه أبوه مع إبل الخطاب ليرعى الإبل، إعمل واتعب وأنت صغير وتعلم حرفة بهذه الدنيا، لقد كان عمر بن الخطاب يأخذ صباحاً إبل أبوه الخطاب وينزل بهم ويعمل بيديه فيمسح على الجمال وينظفهم ويعالج الإبل ثم يأخذهم إلى أماكن المياه إن عمر بن الخطاب العظيم فاتح البلاد كانت هذه بدايته كان يعمل بجد ليل نهار، ويهتم بصغار الإبل ثم ينزل ليحتطب ويقطع الحطب والخشب ويأخذه على جمله وينزل إلى مكة ويوصل الحطب لخالاته الأربعة كبار السن في قيظ صيف مكة، وعندما تعرض عليه خالته الطعام يرفض لكثرة العمل وراءه، وتقول له خالته أنها ستكلم والده حتى يخفف عنه العمل قليلاً، فيقول لها: (لا والله لا أدع بخفة الظهر ولكن أدعو بقوة الظهر) أي أنه لا يدعو الله ليخفف حمله ولكن يدعوه ليقوي ظهره، وعندما أتاه اخوه زيد بن الخطاب يسأله عما يفعله بهذه الصحراء قال: (الصحراء أصفى للذهن وأجلى للبصر وأقوى للنفس أتفكّر)، فيقول له: (فيما تتفكر؟)، فيقول سيدنا عمر: ( أتفكر في الحق والباطل في هذه الحياة)، أهذا معقول يا عمر؟! أتتفكر في الحق والباطل منذ صغر سنك؟ فيسأله زيد: (فماذا تفعل مع هذه الجمال؟) قال: (أعرفهم واحداً واحداً، أعرف بكل واحد منهم مزاجه وأخلاقه وماذا يجلبه وماذا يحفزه، فمن تعلم سياسة هؤلاء تعلم سياسة البشر) أي من يعرف كيف يتعامل مع هؤلاء الجمال يعرف كيف يتعامل مع البشر، وكأن عمر يدرب نفسه، فيسأله زيد بن الخطاب: (فماذا تفعل في المساء في هذه الصحراء) قال: (أتعلم القراءة والكتابة، فأكتب بكلتا يدي) على فكرة كان عمر أيمن وأيسر، (وأحفظ الشعر ثم أكتبه كي لا أنساه) لهذا كان عمر فصيح اللسان.
وأردف الدكتور "خالد" بالقول "تحركوا يا شباب لتستخرجوا الجوهرة التي بداخلكم.. إن الله عادل يا شباب فكل إنسان بداخله كنز وهو عبارة عن موهبة تجلب له الكثير في الدنيا من النقود وترفع قدره بين الناس، ولكن للأسف هناك من يموت ولم يعرف مكان الكنز بداخله، لقد كنت أعمل محاسباً حتى سن السابعة والعشرين مع كرهي للحسابات والأرقام، وكانت موهبتي في التعامل مع البشر ولم أكتشفها إلا لأنني كنت أتحرك منذ الثانوية أي منذ ان كان عمري 16 عاماَ، عمر عندما كان عمره ثمانية عشر عاماً كان معه خمسة أشياء، مهنتين أوحرفتين ومعه القراءة والكتابة وكل أشعار العرب ومصارع، ماذا ستفعل أنت الآن، ماذا ستحاول أن تجيد في الأيام القادمة أو الصيف القادم؟ إتعبوا على أنفسكم يا شباب ويا بنات لكي يفتح الله عليكم، ففي الحركة بركة".

اقرأ أيضا:

كيف يغير الذكر حياتك كلها؟ الوصول لتناغم (القلب-العقل- اللسان).. عمرو خالد يجيب

اقرأ أيضا:

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي جميل لمغفرة الذنوب لعل الله يرفع به عنا الوباء

اقرأ أيضا:

قصة أول شهيدة في الإسلام وشهادة تقدير للنساء.. يسردها عمرو خالد

الكلمات المفتاحية

عمرو خالد عمر بن الخطاب عمر صانع حضارة القرآن الكريم سورة طه الإسلام المسلمين بناء إنسان تنمية بشرية تطوير الذات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يوضح الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، عبر مقطع الفيديو المنشور على صفحته الشخصية على موقع "يوتيوب" لمشاهديه ومتابعيه العلاقة بين سورة طه في القرآن