أخبار

لهذه الأسباب.. لا تتخل أبدًا عن وجبة الغذاء

صليت في العمل فأبطل زميلي صلاتي لأن ملابسي ضيقة؟

من وحي القرآن.. شيئان تحل بهما أي أزمة في حياتك

صحة بالجسد وقوة في العبادة.. بماذا نصحهم النبي؟

هل تعاني من مقدمات السكري.. إليك الحل؟

المفهوم الأوسع للصدقة في الإسلام

انتقض وضوئي أثناء الطواف حول الكعبة.. فماذا أفعل؟

عوض الله إذا حل أنساك ما كنت فاقدًا

كيف تعرفين شريك الحياة المناسب من غيره؟

جهنم وزفراتها .. كيف يردّها النبي عن الخلائق؟

لماذا تعاني نساء الألفية الجديدة من ظاهرة سقوط الشعر؟

بقلم | أنس محمد | الجمعة 30 اكتوبر 2020 - 03:10 م
Advertisements




مشكلة سقوط الشعر من المشكلات التي يعاني منها الملايين من الفتيات بل والشباب أيضا، وهي مؤشر على وجود خلل عام في الجسم أو وجود سبب موضعي، والحل يكمن أولاً في البحث عن الأسباب المرضية وعلاجها كوقاية، ثم التفكير في العلاج.

ويمكن أن يكون ذلك ناتجا عن حالة صحية، أو بسبب الآثار الجانبية لدواء ما، أو ربما نتيجة لإجهاد المعدة، بحسب شبكة " سي إن إن" الأمريكية.

ومن الأسباب الأكثر شيوعًا لسقوط الشعر لدى النساء في الألفية الجديدة:


حالات صحية معينة: قد يسبب قصور واضطرابات الغدة الدرقية تساقط الشعر.

التغيرات الهرمونية: مثل التغيرات الهرمونية الكبيرة المصاحبة للحمل. وقد يُصبح أيضاً شعر بعض النساء رقيقاً بعد سن اليأس.

الأدوية: مثل أدوية علاج السرطان، وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب.

الإجهاد: وهو عامل رئيسي يسبب تساقط الشعر.

ارتبطت 3 أنواع من تساقط الشعر بالإجهاد:


تساقط الشعر الكربي: يدفع الإجهاد بصيلات الشعر الزائدة إلى مرحلة "الراحة"، مما يوقف النمو ويسبب تساقط الشعر المفاجئ.

نتف الشعر: والذي يحدث عند وجود رغبة لا تقاوم لسحب الشعر من أجزاء مختلفة من الجسم، كرد فعل للتوتر.

داء الثعلبة: والذي يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة في الجسم بصيلات الشعر، مما يتسبب في تساقط الشعر.

التغذية: يرى بعض الخبراء أن نقص التغذية قد يلعب دوراً في تساقط الشعر لدى نساء جيل الألفية.

اقرأ أيضا:

هؤلاء هم أصدقائك لو خانك الكولاجين مع تقدم العمر

وهناك أسباب عامة لتساقط الشعر تنطبق على كل الناس، ولكن هناك أسباب خاصة لتساقط الشعر عند الإناث، ومنها حبوب منع الحمل، والتساقط بسبب الحمل، واتباع الحمية القاسية لإنقاص الوزن، وأخيراً تساقط الشعر بأسباب مفتعلة -أي: من صنع المريضة نفسها-، مثل: فراشي الشعر وتسريح الشعر والاستعمال المتكرر لمجفف الشعر "الاستشوار" ولفافات الشعر، وفرد وتمليس الشعر، وتمويج الشعر، والأصباغ، بما يصاحبها من الماء الأكسيجيني والمواد المعدنية والاصطناعية.

وأما العلاج فلا يوجد إلا علاجين موافق عليهما من قبل منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية (Fda)، وهما: المينوكسيديل والفينيسترايد.

A. أما المينوكسيديل فهو مفيد لكلا الجنسين، ويبدو أنه يفضل 2% عند الإناث و5% عند الذكور، فقد استجابت الإناث أكثر من الذكور للتركيز 2%، ويجب ملاحظة أن التركيزات العالية قد تتصاحب بنسبة أعلى للشعرانية في الوجه كما ويجب الانتباه إلى أن التحسن قد يحتاج إلى عدة شهور ليبدأ، وأنه دواء يستعمل طول العمر وإن إيقافه سيفقد صاحبه أو صاحبته ما قد كسبوا من شعر.

B. وأما الفينيسترايد فلا يستطب في الإناث ولا يفيد حتى بعد سن اليأس.



الكلمات المفتاحية

سقوط الشعر الأسباب الأكثر شيوعًا لسقوط الشعر لدى النساء علاقة تساقط الشعر بالإجهاد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled مشكلة سقوط الشعر من المشكلات التي يعاني منها الملايين من الفتيات بل والشباب أيضا، وهي مؤشر على وجود خلل عام في الجسم أو وجود سبب موضعي، والحل يكمن أول