أخبار

ما حكم من وجد شيئًا مختلفًا عليه في المذاهب؟.. أمين الفتوى يجيب

أدعو الله كثيرا ولا تحدث إستجابة ما الحل؟.. عمرو خالد يجيب

ميزة جديدة لتيك توك تحمي المصابين بالصرع من المشاهدة المؤلمة

عمرو خالد يكشف: سر اسم الله "السلام"

علمتني الحياة.. "إيمانك بالله يجعلك على يقين دائم فيه بأنه له يخذلك حين يخذلك الناس"

منذ سافرت أختي وأنا خائفة من موت أمي وزواج أخي وتركي وحيدة.. ماذا أفعل؟

بـ 5مناقب خلدت السيدة خديجة المسئولية المجتمعية للنبي قبل البعثة

ابن 17 يشعر أنه "كل حاجة والعكس" .. ما الحل؟

4أعمال صالحة تنجيك الوقوع في الفتن .. عليك بتعظيم القرآن وإتباع السنة

7 ارشادات لحماية بشرة الوجه من الاصابة ببثور الكمامة "ماسكن"

ما الحكم الشرعي للاحتفال بالمولد النبوي وإطعام الطعام .. دار الإفتاء ترد

بقلم | علي الكومي | الخميس 29 اكتوبر 2020 - 05:40 م
Advertisements

السؤال :ما حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟

الجواب 

دار الإفتاء المصرية،ردت علي هذا التساؤل قائلة : إن المحب يتلذذ بذكر محبوبه فتخصيص موسم معين من أيام العام لإحياء تلك الذكرى العطرة فى قلوب الناس بذكر سيرته الشريفة ومناقبه حتى ترسخ صورته الخِلَقية والخُلُقِية فى الأذهان والنفوس حتى يتخلقوا به عليه الصلاة والسلام، فمجيئ سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- نعمة كبرى على العالم.

الدار اضافت في فتوي لها نشرت علي الصفحة الرسمية لها علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك "، أن المولى عندما أمرنا بالتحدث عن النعم أرشدنا الى أمرين وهما ذكر النعم وشكرها فقال تعالى عند ذكر النعم {اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ}، وقال تعالى عند شكرها {وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ}، 

الاحتفال بالمولد النبوي ليس بدعة

الدرار استدركت قائلة : ولكن عندما كلمنا عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمرنا بالفرح به وبمحبته وبتعظيمه وذلك فى قوله تعالى{ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}، حيث قال إبن عباس أن فضل الله فى هذه الأيه هو العلم ورحمته هو النبي عليه الصلاة والسلام أخذًا من قوله تعالى {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}.

الدار مضت في فتوها للقول : " إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمرنا بمحبته وذلك فى مثل قوله "لا يؤمن أحدكم حتى اكون أحب اليه من والديه وولده والناس أجمعين"، فمحبة النبي -صلى الله عليه وسلم- تكون بتعظيمه وتوقيره ولم يحدد المولى عز وجل طريقة معينة فى تعظيم وتوقير رسول الله أى إفرحوا بالطريقة التى تعبرون بها عن الفرح فعلينا ان نعظم النبي بكل وسيلة يحصل بها التعظيم كما نشاء.

دار الإفتاء المصرية نوهت كذلك إلي أن جارية جاءت بعد عودة النبي من معركة من المعارك فقالت له يارسول الله إنى كنت نذرت إن ردك الله سالمًا أن أضرب بين يدك بالدف واتغنى قال لها إن كنتى نذرتِ ذلك فافعلى ففعلت فقد أخذ العلماء من هذا الحديث إذا كانت الجارية قد عبرت عن فرحها بمجيئ سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- من غزوة من الغزوات بطريقة ما فالفرح بمجيئه الى الدنيا أولي بالاحتفال وإظهار السرور والفرح".

وفي نفس السياق أجازت الدار الاحتفال بمولد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) متسائلة كيف يكون حرامًا أن نحتفل برسول الله فهذا أمر مستحب ومشروع ويثاب عليه المؤمن.

الاحتفال بالمولد النبوي وإطعام الطعام 

الدار اضافت في رد لها علي تساؤل : "هل الاحتفال بالمولد النبوي وإطعام الطعام فيه بدعة ؟"، بالقول إن الاحتفال بذكرى مولد سيد الكونَين وخاتم الأنبياء والمرسلين نبي الرحمة وغوث الأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم من أفضل الأعمال وأعظم القربات لأنها تعبير عن الفرح والحب للنبي صلى الله عليه وآله وسلم، ومحبة النبي صلى الله عليه وآله وسلم أصل من أصول الإيمان، وقد صحَّ عنه أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال: «لا يُؤمِنُ أَحَدُكم حتى أَكُونَ أَحَبَّ إليه مِن والِدِه ووَلَدِه والنَّاسِ أَجمَعِينَ» متفق عليه.

اقرأ أيضا:

ما حكم من وجد شيئًا مختلفًا عليه في المذاهب؟.. أمين الفتوى يجيب

الدار نبهت كذلك إلي أن التوسعة على الأهل والأقارب والمحتاجين فى هذا اليوم من أعظم القربات، وهو علامة على حب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لقوله صلى الله عليه وسلم "لاَ يُؤْمِنُ عَبْدٌ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ"

 


الكلمات المفتاحية

المولد النبوي الاحتفال بالمولد النبوي حكم الاحتفال بالمولد النبوي المولد النبوي واطعام الطعام الاحتفال بالمولد بين البدعة والسنة دار الافتاء المصرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أن المولى عندما أمرنا بالتحدث عن النعم أرشدنا الى أمرين وهما ذكر النعم وشكرها فقال تعالى عند ذكر النعم {اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَي