أخبار

علمتني الحياة.. ""الله الذي أوجدك في الحياة وحده يعلم كل أحوالك"

حكم تأخير الصلاة عن وقتها من أجل رعاية الأم المريضة

إيطاليا تحجب "تيك توك " مؤقتا بعد وفاة طفلة شاركت في تحدي "الوشاح

في ظل 3 محاذير.. كيف يستمتع الزوجان بممارسة العلاقة الحميمية مع وجود الأطفال ؟

أصلي في المسجد بنية لقاء الأصدقاء .. هل أثاب؟

مركز «صواب» يحذّر من ألعاب إلكترونية تقود الشباب إلى التطرف

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها رفع الله قدره وعظ شأنه .. أدب مع الله

هل يجب علينا احترام الكبير، ولو كان قليل الاحترام والأدب؟

هذه المدينة المقدسة تحصل على شهادة دولية بأنها مدينة صحية

عزباء وترى أنها أنجبت بنتًا.. فهل يعني هذا أنها ستتزوج قريبا؟

8 علامات على كراهية الزوج لزوجته.. افتعال المشكلات إحداها

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 27 اكتوبر 2020 - 07:00 م
Advertisements


 "أين ذهب الحب"، سؤال يأتي بدهشة من الزوج/الزوجة أو كلاهما بعد مرور فترة من الزواج.

فترة قد تأتي سريعًا، أوبعد فترة طويلة من الزواج، ربما شهور أو عام أو عامين، إلخ تمسح كل أثر لتلك الأوقات الجميلة التي قضاها الزوجان معًا، يُدلل كل منهما الآخر، ويفعل كل ما يجعل الطرف الآخر سعيدًا.

هي تلك الفترة التي تبدأ فيها المشكلات، وتدب المشاحنات بين الزوجين، وتنشأ الخلافات، وقد تمر كأن شيئًا لم يكن، ولكنها أيضًا قد يتغير بسببها سلوكهما بدرجة كبيرة، وتتغير المشاعر، فيبدأ الزوج مثلًا في كره الزوجة.

لذا نقدم لك سيدتي علامات، وأمارات تحول الحب في قلب الزوج إلى كره تجاه زوجته:

أولًا: الشجار الدائم

فالزوج الذي لم يعد يحب زوجته،  تجديه دائمًا "يفتعل" معها المشكلات، لا يعجبه أي شيء تفعله على الإطلاق، ويلومها على كل شيء، ويتهمها بأنها هي سبب كل المشكلات التي هو فيها، فهو هنا قد بدأ يكرهها ، أو لديه مشكلة ما لا يستطيع التعبير عنها.

ثانيًا: الابتعاد

 فابتعاد الزوج وتهربه الدائم، وعدم رغبته في الجلوس مع زوجته، وعدم حبه المنزل، ولا إبدائه أي اهتمام حين تحاول أن تلفت نظره لها، من أدلة كره الزوج لزوجته.

ثالثًا:  الجفاء

الحدة وجفاف المشاعر +جفاء

 فهذا الزوج تجدينه لا يعانق، ولا يقبل، ولا يلمس لمسات حانية، ولا عاطفية، ويتهرب من العلاقة الحميمية، وتتغير مشاعره ولا يظهر عليه أي علامات حب أو عاطفة.

رابعًا:  العنف

 وعندها يصبح الزوج عنيفًا، جسديًا، ونفسيًا، ومعنفًا أيضًا لزوجته، ولا يحترمها أمام الآخرين، فيهينها، وعندها لابد أن ألا تقبل الإهانة وتضع حدودًا تحمي كرامتها وتقديرها لذاتها، فسقوط الاحترام المتبادل بين الزوجين يعني اختفاء الحب وتلاشيه.

 خامسًا: عدم احترام الخصوصية

  فعادة لا يحترم الزوج الكاره لزوجته خصوصيتها، ولا يحافظ عليها، فتجده يفتش وراءها، ويتجسس عليها، ويقتحم ما لا يجب اقتحامه خاصة ما يتعلق بعلاقاتها مع أهلها وصديقاتها، وتجده يتحدث عن أسرار بيته ويشتكي للجميع، ويفضح عيوب زوجته، وهذا كله ينافي الاحترام والمودة التي هي من أساسيات الزواج الصحي الناجح، لذا لا تستقيم العلاقة والحياة بين الزوجين هكذا يسودها الخلل في هذه الأمور.

اقرأ أيضا:

في ظل 3 محاذير.. كيف يستمتع الزوجان بممارسة العلاقة الحميمية مع وجود الأطفال ؟

اقرأ أيضا:

أتعجبك النجوم.. تستطيع أن تكون واحدًا منها بسهولة؟!


الكلمات المفتاحية

زوجين شجار افتعال مشكلات كراهية عناق علاقة حميمية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled "أين ذهب الحب"، سؤال يأتي بدهشة من الزوج/الزوجة أو كلاهما بعد مرور فترة من الزواج.