أخبار

الخلق متشابهون.. فما الذي يميز إنسان عن آخر؟ (الشعراوي يجيب)

معجون الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

علاقة الأم بابنتها فطرية.. لكن الصداقة ليست سهلة

موقف مؤثر بين النبي والسيدة فاطمة.. ماذا قالت عنها السيدة عائشة؟

زوجي يرفض رعايتي لوالدتي.. ماذا أفعل؟

تقنية جديدة في جراحة اندماج العمود الفقري: خطر أقل.. ومدة أقصر

حكم صلاة ركعتين بين الأذانين يوم الجمعة؟

عمرو خالد: حقق الطمأنينة والسلام النفسي في الدنيا بهذه الطريقة

هل تأثم زوجة تكتم معصية لزوجها؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا من أعظم خلقك نصيبًا في كل خير تقسمه

لا شيء يريح القلب أكثر من سماع هذه الآية

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 27 اكتوبر 2020 - 01:16 م
Advertisements



عزيزي المسلم، لاشك أنه لا شيء يريح القلب أكثر من سماع قوله تعالى: «لَاَ تَدَرَيَ لَعَلَ اَلَلَهَ يَحَدَثَ بَعَدَ ذلَكَ أمَرَاَ»، ولما لا وقد كان النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، يدعو الله عز وجل قائلا: «اَلَلَهَمَ يَسَرَ لَنَاَ أمَوًّرَنَاَ، وًّفَرَجَ هَمَوًّمَنَاَ وًّاَشَفَ مَرََضَاَنَاَ وًّاَرَزَّقَنَاَ اَلَخَيَرَ دَاَئَمَاًَ».


الآية إنما تنزل على قلوب المؤمنين، كالبرد والسلام، وما ذلك إلا لأنها تعني الأمل في الله، بل وعد من المولى عز وجل بأن الفرج سار قريبًا جدًا، خصوصًا أنها ارتبط نزولها بالفترة التي تلت توقف نزول سيدنا جبريل عليه السلام على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، فكان فضل الله عليه أن أرسله مرة أخرى جابرا لخاطره، بعد أن تعرض لبعض المضايقات واللمز من الكفار وخصوصًا من أروى بنت حرب زوجة أبي لهب، التي ادعت أن رب محمد تخلى عنه فكانت هذه الآية، مع آيات سورة الضحى: «وَالضُّحَى * وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى * مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى » (الضحى: 1،3).


هي الحل الأخير


فيا من تعرض لأي ابتلاء من الله عز وجل، في مرض أو فقر أو حاجة أو فشل في عمل، أو حتى فقد شخصًا كان يحبه، ردد هذه الآية مع الثقة في أن فرج الله قريبًا لا محالة في ذلك، وتعلم معها بعض الأدعية التي اتفق عليها جميع العلماء بأنها كانت من أدعية النبي الأكرم صلى الله وسلم، ومن ثم من تمسك بها استجاب له ربه، فعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ما أصاب أحدا قط هم ولا حزن فقال اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحدا من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي إلا أذهب الله عز وجل همه وأبدله مكان حزنه فرحا، قالوا: يا رسول الله ينبغي لنا أن نتعلم هؤلاء الكلمات، قال: أجل ينبغي لمن سمعهن أن يتعلمهن».

اقرأ أيضا:

الحليم يواجه الأذى بالرحمة.. ما أعظمك


لا تيأس


هذه الآية كأنها الدالة على عدم اليأس، والوعد من الله برفع البلاء مهما كان، فكم من مرة ضاقت بك الدنيا بما رحبت، فكأنما هي آية تعني رضا الله عز وجل على العبد، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم: «إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها . أو يشرب الشربة فيحمده عليها».. فقط ببضع كلمات تعيش أجمل معاني هذه الآية.. فهلا جربتها يومًا!.

الكلمات المفتاحية

لَاَ تَدَرَيَ لَعَلَ اَلَلَهَ يَحَدَثَ بَعَدَ ذلَكَ أمَرَاَ أروى بنت حرب زوجة أبي لهب آية القرآن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، لاشك أنه لا شيء يريح القلب أكثر من سماع قوله تعالى: «لَاَ تَدَرَيَ لَعَلَ اَلَلَهَ يَحَدَثَ بَعَدَ ذلَكَ أمَرَاَ»، ولما لا وقد كان النبي