أخبار

أذكار المساء .. من قالها أدركته شفاعتي يوم القيامة

دراسة: الحبوب المنومة القوية تشكل خطرًا على مرضى الخرف

الخلق متشابهون.. فما الذي يميز إنسانًا عن آخر؟ (الشعراوي يجيب)

معجون الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

علاقة الأم بابنتها فطرية.. لكن الصداقة ليست سهلة

موقف مؤثر بين النبي والسيدة فاطمة.. ماذا قالت عنها السيدة عائشة؟

زوجي يرفض رعايتي لوالدتي.. ماذا أفعل؟

تقنية جديدة في جراحة اندماج العمود الفقري: خطر أقل.. ومدة أقصر

حكم صلاة ركعتين بين الأذانين يوم الجمعة؟

عمرو خالد: حقق الطمأنينة والسلام النفسي في الدنيا بهذه الطريقة

هل هجرك أحدهم وحزنت؟.. لعلها دعوة استجابها الله لك!

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 27 اكتوبر 2020 - 11:20 ص
Advertisements



يقول الإمام محمد متولي الشعراوي: «لا تحزن عندما يهجرك أو يتغير عليك البعض، ربما هي دعوتك ذات ليلة: (واصرف عني شر ما قضيت)».. لأن هذا الدعاء صحيح، وورد عن الحسن بن علي رضي الله عنهما، أنه قال: علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: «اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت فإنك تقضي ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت».


والقضاء عند غالبية العلماء، هو ما قضاه الله عز وجل ووقع بالإنسان، ومن ثم لا يستطيع أحد رده سواه سبحانه، فإذا دعيت يومًا بهذا الدعاء، فاعلم أنه لربما أصابك مكروه ما، أو خدعت في شخص ما، ثم يكون رفع البلاء وإبعاد هذا الشخص عنك، هو نتاج لدعائك.. فإياك أن تتردد في قول هذه الكلمات يومًا.


لا تحزن


طالما أنت مسلمًا، إذن لابد أن تسلم أمرك لله عز وجل، ولتعلم جيدًا أنه ليس قدرك بيد فلان أو علان، وإنما بيد الله عز وجل، فلو ابتعد عنك كل الناس، عد إلى الله، وهو كفى به نعمة.. فهذا النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، يمر بحالة حزن شديدة بعد وفاة عمه حمزة ابن عبدالمطلب رضي الله عنه، ثم زوجته أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها، إلا أنه بالله يتمسك ويتشبث، فتكون النتيجة أن ينتهي صبره برحلة الإسراء والمعراج، وهي الرحلة التي اعتبرها العلماء (جبر خاطر) للنبي الأكرم صلى الله عليه وسلم بعد كل ما لاقاه من ألم وحزن.. فإياك أن تحزن على من هجرك، واعلم أن الله عز وجل إنما يدخر لك الأفضل.. فقط كن موقنًا في الله سبحانه.

اقرأ أيضا:

الحليم يواجه الأذى بالرحمة.. ما أعظمك


الدعاء والقدر


بالدعاء عزيزي المسلم، تغير قدرك، بالتأكيد إلى الأفضل، فإلح في الدعاء وفيما تطلب، فأنت تسأل عظيم جبار قادر على كل شيء، فكيف به يردك، وأنت موقن فيه سبحانه؟!.. فقد روى الترمذي بسند حسن من حديث سلمان الفارسي، قال صلى الله عليه وسلم: «لا يرد القضاءَ إلا الدعاء»، فكيف لو كان هذا القدر (سيئًا) أو صديق شيء، فكيف بك تحزن، وأنت تترك أمرك كله لله عز وجل.. وتتوكل عليه؟.. بالتأكيد طالما تركت له أمرك فلن يختار لك إلا كل خير.. وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل الله ثلاثة أمور فيمنحه اثنين ويمنع واحدا، وعنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: «سألت الله فيها ثلاث خصال، فأعطاني اثنتين ومَنَعني واحدة، سألته أن لا يسحتكم بعذاب أصاب من كان قبلكم،؛ فأعطانيها، وسألته أن لا يسلط على بيضتكم عدوًا فيجتاحها، فأعطانيها، وسألته أن لا يلبسكم شيعًا ويذيق بعضكم بأس بعض، فمنعنيها».. إذن علينا الدعاء واليقين في الإجابة، وعلى الله كل الخير.

الكلمات المفتاحية

الدعاء والقدر لا تحزن عندما يهجرك أو يتغير عليك البعض الشعراوي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يقول الإمام محمد متولي الشعراوي: «تحزن عندما يهجرك أو يتغير عليك البعض، ربما هي دعوتك ذات ليلة: (واصرف عني شر ما قضيت)».. لأن هذا الدعاء صحيح، وورد عن