أخبار

أذكار المساء .. من قالها أدركته شفاعتي يوم القيامة

دراسة: الحبوب المنومة القوية تشكل خطرًا على مرضى الخرف

الخلق متشابهون.. فما الذي يميز إنسانًا عن آخر؟ (الشعراوي يجيب)

معجون الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

علاقة الأم بابنتها فطرية.. لكن الصداقة ليست سهلة

موقف مؤثر بين النبي والسيدة فاطمة.. ماذا قالت عنها السيدة عائشة؟

زوجي يرفض رعايتي لوالدتي.. ماذا أفعل؟

تقنية جديدة في جراحة اندماج العمود الفقري: خطر أقل.. ومدة أقصر

حكم صلاة ركعتين بين الأذانين يوم الجمعة؟

عمرو خالد: حقق الطمأنينة والسلام النفسي في الدنيا بهذه الطريقة

عصى الله 200 سنة ومات فألقوه على مزبلة.. ماذا أوحى الله لنبي الله موسى؟

بقلم | عامر عبدالحميد | الاثنين 26 اكتوبر 2020 - 12:51 م
Advertisements

ذكر التابعي وهب بن منبه رضي الله عنه، الكثير من عجائب أهل الكتاب، لكثرة مطالعته للتوارة والإنجيل وكتب الأولين، فكان لديه الكثير من الآثار والروايات العجيبة.

يقول وهب بن منبه: وجدت في بعض الكتب أن الله تعالى يقول: «كفى للعبد مالا , إذا كان عبدي في طاعتي أعطيه من قبل أن يسألني، وأستجيب له من قبل أن يدعوني , فإني أعلم بحاجته من نفسه» .

وقال: وجدت في بعض ما أنزل الله على أنبيائه: إن الشيطان لم يكابد شيئا أشد عليه من مؤمن عاقل , مكابدته إياه أشد عليه من مائة ألف جاهل , وإذا لم يقدر على أن يستزل المؤمن العاقل قال: يا ويله، ماله ولهذا لا حاجة لي بهذا , ولا طاقة لي به , فيرفضه ويتحول إلى الجاهل فيستمكن من قياده حتى يسلمه إلى الفضائح , وإن الرجلين ليستويان في أعمال البر فيكون بينهما ما بين المشرق والمغرب أو أبعد، إذا كان أحدهما أعقل من الآخر.

وقال وهب: لقي رجل راهبا، فقال: يا راهب، كيف صلاتك؟ فقال الراهب: لا أحسب أحدا سمع بذكر الجنة والنار تأتي عليه ساعة لا يصلي فيها , قال كيف ذكرك الموت؟ قال: ما أرفع قدما ولا أضع أخرى إلا رأيت أني ميت.

فقال الراهب: كيف صلاتك أيها الرجل؟ قال: إني لأصلي وأبكي حتى ينبت العشب من دموع عيني.

فقال الراهب للرجل: أما إنك إن تضحك وأنت معترف بخطيئتك خيرا لك من أن تبكي وأنت مدلّ بعملك , فإن المدلّ لا يرفع له عمل , فقال الرجل للراهب: فأوصني فإني أراك حكيما.

قال: ازهد في الدنيا ولا تنازع أهلها فيها , وكن فيها كالنحل إن أكلت أكلت طيبا , وإن وضعت وضعت طيبا , وإن وقعت على عود لم تكسره , وانصح لله نصح الكلب لأهله يجيعونه ويطردونه , ويأبى إلا أن ينصح لهم.

اقرأ أيضا:

عجائب أهل الحديث.. تعرف على "صاعقة" صاحب "الذاكرة الحديدية"

وكان وهب إذا ذكر هذا الحديث قال: واسوأتاه إذا كان الكلب أنصح لأهله منك.

وقال وهب: كان في بني إسرائيل رجل عصى الله مائتي سنة ثم مات، فأخذوه فألقوه على مزبلة.

 فأوحى الله إلى موسى عليه السلام أن اخرج فصلّ عليه، قال: يا رب إن بني إسرائيل شهدوا أنه عصاك مائتي سنة.

 فأوحى الله إليه، هكذا كان، إلا أنه كلما نشر التوراة ونظر إلى اسم محمد صلى الله عليه وسلم قبله ووضعه على عينيه وصلى عليه، فشكرت له ذلك، وغفرت ذنوبه وزوجته سبعين حوراء.

قال: وقال موسى عليه السلام: يا رب احبس عني كلام الناس، فقال الله عز وجل: «لو فعلت هذا بأحد لفعلت بي» .

وقال وهب: أوثق ما يضل به الشيطان ابن آدم ثلاثة: الشح , والحدة , والسكر.

وقال وهب: قال موسى: يا رب أي عبادك أشقى؟ قال: " من لا تنفعه مواعظه ولا يذكرني إذا خلا.

قال: أي عبادك أحب إليك؟ قال: " الذين يعودون المرضى، ويشيعون الهلكى، ويعزون الثكلى.

وقال: قال عابد لآخر: أعجب من فلان أنه قد بلغ من عبادته ومالت به الدنيا فقال: لا تعجب ولكن اعجب ممن استقام.

اقرأ أيضا:

منامات غريبة للفاروق عمر.. ماذا عن خلافته واستشهاده؟

الكلمات المفتاحية

وهب بن منبه موسى عصى الله 200 سن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ذكر التابعي وهب بن منبه رضي الله عنه، الكثير من عجائب أهل الكتاب، لكثرة مطالعته للتوارة والإنجيل وكتب الأولين، فكان لديه الكثير من الآثار والروايات ال