أخبار

أذكار المساء .. من قالها أدركته شفاعتي يوم القيامة

دراسة: الحبوب المنومة القوية تشكل خطرًا على مرضى الخرف

الخلق متشابهون.. فما الذي يميز إنسانًا عن آخر؟ (الشعراوي يجيب)

معجون الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

علاقة الأم بابنتها فطرية.. لكن الصداقة ليست سهلة

موقف مؤثر بين النبي والسيدة فاطمة.. ماذا قالت عنها السيدة عائشة؟

زوجي يرفض رعايتي لوالدتي.. ماذا أفعل؟

تقنية جديدة في جراحة اندماج العمود الفقري: خطر أقل.. ومدة أقصر

حكم صلاة ركعتين بين الأذانين يوم الجمعة؟

عمرو خالد: حقق الطمأنينة والسلام النفسي في الدنيا بهذه الطريقة

الصبار السحري.. 5 فوائد مذهلة لا يعرفها الكثيرون

بقلم | مها محي الدين | الاحد 25 اكتوبر 2020 - 11:29 م
Advertisements
الصبار نبات عصاري يُعتقد أنه تم استخدامه طبيًا منذ 1500 قبل الميلاد في بلدان مختلفة بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا والفيروسات، ناهيك عن أنه ملئ بالعناصر الغذائية ويمكن تناوله في الأطعمة أو كعصير.
يمكن تناول الصبار عن طريق الفم أو تطبيقه موضعيًا، اعتمادًا على الفوائد الصحية التي تبحث عنها، وفيما يلي كل ما تريد معرفته حول آراء العلم في فوائد الصبار وكيفية استخدامه بأمان وفعالية، وفقا لما نشره موقع insider.

يساعد على التئام حروق الشمس

الصبار هو أحد العلاجات الطبيعية الأكثر شيوعًا للتخفيف من حروق الشمس، وهناك سبب وجيه لذلك، حيث يساعد الصبار على التئام حروق الشمس بعدة طرق:
يمنع الالتهاب: الصبار يثبط مسارات الالتهاب، كما تقول زكية الرحمن، أستاذة الأمراض الجلدية في جامعة ستانفورد ميديسين، "بهذه الطريقة، يعمل الصبار بشكل مشابه للعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين، والتي غالبًا ما يوصى بها أيضًا لعلاج حروق الشمس، ويمكن أن تساعد هذه الخصائص المضادة للالتهابات في تخفيف الألم والاحمرار والتورم المصاحب لحروق الشمس".
يرطب البشرة: يحتوي الصبار أيضًا على عديدات السكاريد المخاطية، وهي سكريات يمكن أن تساعد في تنعيم البشرة والحفاظ عليها رطبة، وهذا يمكن أن يساعد في عملية الشفاء من حروق الشمس عن طريق تهدئة الجلد المحروق.
يحفز إنتاج الكولاجين: يعالج الجل أيضًا حروق الشمس عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين، وهو بروتين مهم لبنية بشرتك.
بالإضافة إلى ذلك، وجدت مراجعة منهجية أجريت عام 2007 لأربع دراسات صغيرة أن الصبار كان مفيدًا في التئام جروح الحروق من الدرجة الأولى والثانية، وقصر المدة الإجمالية للشفاء.
ومن الأفضل استخدام هلام الصبار مباشرة من النبات، حيث يمكن أن يحتوي الصبار المعبأ في عبوات على عوامل مخدرة مثل الليدوكين التي قد يكون لها آثار سلبية أو روائح مضافة يمكن أن تهيج الجلد، وللحصول على تأثيرات تبريد إضافية، احتفظ بالصبار في الثلاجة وقم بوضعه على حروق الشمس عندما يكون الجل باردًا.

اقرأ أيضا:

دراسة: الحبوب المنومة القوية تشكل خطرًا على مرضى الخرف

يساعد في علاج حب الشباب

الصبار مضاد للالتهابات ومضاد للبكتيريا، مما يعني أن لديه القدرة على تقليل البكتيريا المسببة لحب الشباب وتخفيف الاحمرار، وعلى وجه التحديد، وتقول زكية، إن استخدام الصبار جنبًا إلى جنب مع علاجات حب الشباب المثبتة علميًا، مثل الريتينويد، يمكن أن يساعد في تقليل تهيج علاج حب الشباب ومكافحة جفاف الجلد.
وقد أعطت دراسة صغيرة عام 2014 تتكون من 60 شخصًا يعانون من حب الشباب الخفيف إلى المتوسط للمشاركين إما ريتينويد موضعي بمفرده أو ريتينويد موضعي بمفرده مع الصبار، وجد الباحثون أن المزيج كان أكثر فعالية من استخدام الريتينويد فقط، مما يشير إلى أن الصبار قد يكون مفيدًا لحب الشباب في حالات معينة.

يرطب البشرة

يمكن للصبار ترطيب الجلد عن طريق تحفيز إنتاج حمض الهيالورونيك، الذي يرطب البشرة ويملؤها، كما أن عديدات السكاريد المخاطية الموجودة في الصبار تساعد على الترطيب أيضاً.
ولاستخدام الصبار لترطيب بشرتك، استخدمه من النبات أو استخدم الجل بدون الكثير من المكونات المضافة، ولترطيب متكامل، توصي "ذكية" بالترطيب بعد ذلك بمنتج يحتوي على ثنائي الميثيكون، مما يساعد البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة.

اقرأ أيضا:

معجون الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

يساعد الصبار على الهضم

الصبار مفيد للأمعاء، خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل في الهضم، فإن تناول الصبار عن طريق الفم يمكن أن يساعد في الواقع على حماية القناة الهضمية، لأنه يحتوي على مادة صمغية، وهي المادة التي تشبه الهلام في الصبار.
ويعمل الصمغ علي تهدئة تهيج الأغشية المخاطية، مثل تلك الموجودة في الأمعاء، بالإضافة إلى كتلة البراز، وهو أمر مفيد للأشخاص الذين يعانون من أنواع معينة من متلازمة القولون العصبي، وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون للصبار تأثير ملين، وهو أمر مفيد لمن يعانون من الإمساك.
وقد وجدت دراسة صغيرة أجريت عام 2013 أن الأشخاص الذين شربوا 30 مل من عصير الصبار مرتين يوميًا على مدار ثمانية أسابيع، قد عانوا من انخفاض في أعراض آلام المعدة والإنزعاج وانتفاخ البطن.
وبالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة صغيرة عام 2015 أن شرب الصبار أدى إلى انخفاض تواتر الأعراض مثل حرقة المعدة وانتفاخ البطن والتجشؤ في المرضى الذين يعانون من مرض الجزر المعدي المريئي .
وإذا كنت ترغب في دمج الصبار في نظامك الغذائي من أجل الفوائد الصحية للجهاز الهضمي، من الأفضل دائمًا مراجعة طبيبك أولاً للتأكد من أنه لن يتفاعل مع أي مكملات أخرى أو عقاقير طبية قد تتناولها.
ولاستخدام الصبار لصحة الجهاز الهضمي، وخاصة للإمساك، يقترح الآطباء البدء بما يقارب 50 جرام من عصير الصبار والانتظار ليوم واحد لمعرفة ما إذا مفيد أم لا، بعد ذلك، يمكنك أن تضاعف المقدار يوميًا حتى تصل إلى التأثير المطلوب.

اقرأ أيضا:

تقنية جديدة في جراحة اندماج العمود الفقري: خطر أقل.. ومدة أقصر

الصبار مغذي للغاية

الصبار غني بالفيتامينات، ووفقًا لمراجعة تمت عام 2008، يحتوي الصبار على:
- فيتامين أ
- فيتامين ب 12
- فيتامين سي
- فيتامين هـ
- حمض الفوليك
- الكولين
عصير الصبار التجاري الذي تجده علي أرفف السوبر ماركت، هو أسهل طريقة لاستهلاك الصبار، لكن كما هو الحال مع توصيات الجهاز الهضمي، يجب أن تبدأ بكمية صغيرة ثم تضاعفها بعد التأكد من عدم وجود أي آثار ضارة قبل تناول كميات كبيرة.
بالإضافة إلى ذلك، انتبه إلى الملصق علي العبوة، إذا كان عصير الصبار مُحلى، فقد ترغب في تجنب السكريات المضافة كخيار صحي.

اقرأ أيضا:

7 طرق للتغلب على تقلصات الدورة الشهرية.. تعرفي عليها

اقرأ أيضا:

في الطقس البارد.. 9 أغذية فائقة ستجعلك تشعر بالدفء

الكلمات المفتاحية

الصبار فوائد الصبار التئام حروق الشمس علاج حب الشباب يرطب البشرة الصبار يساعد على الهضم

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الصبار نبات عصاري يُعتقد أنه تم استخدامه طبيًا منذ 1500 قبل الميلاد في بلدان مختلفة بسبب خصائصه المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا والفيروسات