أخبار

أسباب حسن الخاتمة.. في هذه الساعة ستعرف معنى الحقيقة

عمرو خالد يكشف: الإحسان ثلث الدين وهكذا يمكننا أن نعيش به

هل صلاة المرأة في بيتها في أول الوقت كمثل صلاة الرجل في المسجد؟

دراسة صادمة: واحد من كل ثمانية متعافين من كورونا يموت في غضون 140 يومًا

دعاء في جوف الليل: اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه

أقسمت على الكفر إذا حدث أمر ما وحدث.. فماذا أفعل؟.. "الإفتاء" تجيب

دراسة حديثة.. هذه العادة الصحية يمكن أن تحميك من الإصابة بفيروس كورونا

بصوت عمرو خالد.. دعاء جميل لطلب سعة الرزق من الله

لقطة عجيبة في حب الله لنبيه ورسوله.. يسردها عمرو خالد

د. عبلة الكحلاوي.. داعية من طراز فريد ومسيرة عطاء طويلة

كيف أتأكد من حب خطيبي لي؟

بقلم | ياسمين سالم | الخميس 22 اكتوبر 2020 - 09:44 ص
Advertisements


صارحني زميلي بحبه، وأنه يحبني من سنة تقريبًا، إصراره على إعطائه فرصة وأنه يحبني جذبني له جدًا، وشعرت بأنوثتي وأنني محبوبة كل هذا الحب، فوافقت وتمت خطوبتنا منذ شهر ونصف تقريبًا، المشكلة إن كل كلام الحب الجميل واللهفة في الصوت والإصرار على التعارف والكلام ليل نهار اختفى ونحن في بداية العلاقة، أنا غير راضية وغير سعيدة، وفي نفس الوقت أخاف ان يكون حبه انتهى، مع أنه حبني فترة طويلة، ومن المؤكد أن هناك مشاعر في قلبه؟


(و. ش)


تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:


الوقت ليس بالمقياس الحقيقي للحب، بل أن المقياس الحقيقي هو المشكلات والأزمات والفترات السيئة والمواقف الصعبة التي يمر بها الطرفان، ويمكن أن تختبري حبه من خلال رد فعله تجاه المشاكل وساعتها سيظهر تمسكه وحبه الحقيقي.


لا يمكن للإنسان أن يحب في أسبوع ولا في سنة، فالزواج والحب يحتاج لوقت وعشرة وتفاصيل، ورصيد من الذكريات والمواقف التي تشفع أمام أي مشكلة صعبة وتمكنهم من تجاوزها.

الحب يبدأ بمجرد انتهاء الحماس، الحب هو أن تحب حبيبك وتتقبله بكل عيوبه قبل مميزاته، تراه في لحظات ضعفه وكسرته وظلامه وجعه وتقبله وتقويه ويستمر حبك له، فلهفة البدايات ليست بحب إطلاقًا.

اقرأ أيضا:

كيف أتعامل مع ابني ليصبح صحيحًا نفسيًا؟


الكلمات المفتاحية

حب خطوبة العلاقات الزوجية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled صارحني زميلي بحبه، وأنه يحبني من سنة تقريبًا، إصراره على إعطائه فرصة وأنه يحبني جذبني له جدًا، وشعرت بأنوثتي وأنني محبوبة كل هذا الحب، فوافقت وتمت خطو