أخبار

ما حكم المتوضئ إذا شكَّ في الحدث؟.. "الإفتاء" تجيب

قصة أول شهيد في الإسلام وشهادة تقدير للنساء.. يسردها عمرو خالد

تعرضك للإصابة بالأمراض.. تحنب هذه الأطعمة خلال فصل الشتاء

عمرو خالد يكشف: أمور يجب أن تعرفها ليمتليء قلبك بحب النبي الكريم

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد

لا تفوتها.. تناول هذه الأطعمة الثلاث قد يقيك من الإصابة بكورونا

الباقيات الصالحات هي مساحة الخير التي تبقي لك بعد موتك.. وهذا هو الدليل

عمرو خالد: وكل ربنا في كل امور حياتك بهذا الدعاء المستجاب

لعلاج فقر الدم..5 عناصر غذائية تساعد في زيادة عدد خلايا الدم الحمراء

لا أستطيع النوم وأعاني من الأرق.. ما الحل؟.. عمرو خالد يجيب

4 ارشادات سحرية لتحسين حياتك المهنية بدلًا من الانسحاب منها

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 21 اكتوبر 2020 - 07:07 م
Advertisements

لم يعد اتخاذ قرارًا بترك العمل لو كان مديرك سيئًا، أو كنت لا تحبين عملك، سهلًا كما السابق، فمع التراجع والركود الإقتصادي الحالي أصبح التواجد في مكان عمل من أجل النعم التي ينبغي الحفاظ عليها.

وبحسب المختصين يمكن الاستمرار في عملك على الرغم من جود صعوبات به، وتحسين حياتك العملية فحسب، بإعادة صياغة طريقة تفكيرك في وضعك الحالي، بدلاً من الانسحاب، كالتالي:

أولًا: التركيز على فكرة أنك تكرهين عملك، أو أنك في مكان عمل لا تحبينه، من أسوأ ما يمكن أن تفعليه في نفسك، فهي ستولد لديك مشاعر احباط، وستقلل من طاقتك للقيام من سريرك وليس فقط للذهاب للعمل، وغنما لكل نشاط ومهمة من مهمات حياتك، أو على أفضل تقدير ستتمارضين وتطلبين اجازات مرضية، أو ستذهبين متأخرة دائمًا وبدون أي حماسة للانجاز، تخلصي من هذه الفكرة السلبية لتحسني حياتك المهنية، فهذه الفكرة لو تمكنت منك فتصاحبك دومًا حتى لو حصلت على عمل آخر، جديد، وستعانين من جديد بسبب هذه العقلية.

ثانيًا:  حددي ما يمكنك تقديمه،  لا ما سيقدمه لك مكان العمل، فبحسب مدربة الحياة سوزي جريفز، مؤلفة Making The Big Leap: "حتى تشعرين بمزيد من الرضا في العمل، قد يساعدك تحديد ما تجيدين القيام به وما تتمتعين به في يوم العمل.اسألي نفسك ما الذي تفعليه بسهولة؟ بماذا تستمتعين؟ هل أنت جيدة بالتعامل مع الناس، أو مع الأرقام؟ هل تحبين التنظيم أو التفكير؟ اكتبي قائمة مكونة من 10 مواهب و مهارات تعرفين أنها لديك، واعملي على تقديم قائمة من خمس خطوات بسيطة للأيام السبعة المقبلة، على سبيل المثال القيام ببعض الأبحاث على الإنترنت أو مشاركة زميلة في قسم آخر تناول الغداء وتبادل المعلومات".


ثالثًا:  احرصي على بذل ما يمكن أن يجعلك تشعرين بالانتماء لمكان العمل، كالاستمتاع بصحبة زملاء العمل، وأن عضو في فريق يعمل لتحقيق منفعة جماعية للعمل، وأخرى اجتماعية لك، وهكذا، وتخلصي من التفكير في نفسك على أنك مجرد شيء، أو مجرد وسيلة لتحقيق أرباح لصاحب العمل، حتى تشعرين بالراحة في عملك.

رابعًا:  اضبطي توقعاتك، فجزء من الشعور بالضيق، الذي نشعر به نحو العمل يعود إلى حقيقة أن لدينا توقعات عالية جداً لحياتنا المهنية،  فلكل وظيفة مميزات وعيوب، سلبيات وايجابيات، ولا يوجد هناك ما يسمى بالوظيفة الحلم،  المهم أن تكون نسبة السلبيات أقل بكثير من الايجابيات، وتكون الأخيرة لصالحك بنسبة كبيرة.

اقرأ أيضا:

دللي شعرك الجاف في الشتاء بهذه الوصفة الطبيعية

اقرأ أيضا:

5 ارشادات لمذاكرة فعالة مع طفلك



الكلمات المفتاحية

حياة مهنية فريق عمل كراهية العمل الانتماء لمكان العمل

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لم يعد اتخاذ قرارًا بترك العمل سهلًا كما السابق، لو كان مديرك سيئًا، أو كنت لا تحبين عملك، فمع التراجع والركود الإقتصادي الحالي أصبح التواجد في مكان ع