أخبار

6أضرار خطيرة تصيبك حال استلقائك أمام جهاز كومبيوتر .. حاول تجنبه

أذكار المساء .. من قالها أدركته شفاعتي يوم القيامة

دراسة: الحبوب المنومة القوية تشكل خطرًا على مرضى الخرف

الخلق متشابهون.. فما الذي يميز إنسانًا عن آخر؟ (الشعراوي يجيب)

معجون الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

علاقة الأم بابنتها فطرية.. لكن الصداقة ليست سهلة

موقف مؤثر بين النبي والسيدة فاطمة.. ماذا قالت عنها السيدة عائشة؟

زوجي يرفض رعايتي لوالدتي.. ماذا أفعل؟

تقنية جديدة في جراحة اندماج العمود الفقري: خطر أقل.. ومدة أقصر

حكم صلاة ركعتين بين الأذانين يوم الجمعة؟

مفاجأة كونية (كما بدأنا أول خلق نعيده) .. الاندماج بين مجرتي المرأة المسلسلة ودرب التبانة يقترب يومًا بعد يوم

بقلم | خالد يونس | الاربعاء 21 اكتوبر 2020 - 06:00 م
Advertisements

علماء الفلك توصلوا إلى اكتشاف مذهل وهو أن مجرة درب التبانة ومجرة المرأة المسلسلة تصادمتا بالفعل، قبل أربعة إلى خمسة مليارات سنة من اندماجهما المتوقع.

ولوحظت عمليات اندماج المجرات التي تشمل مجرتين أو أكثر في جميع أنحاء الكون. ومثل حادث سيارة يعاد بالحركة البطيئة، يمكن للمجرات أن تلتصق ببعضها البعض من خلال سحب جاذبيتها.

ويُعتقد أن مجرتنا درب التبانة استهلكت مجرة قزمة منذ نحو 10 مليارات سنة وتتجه حاليا نحو تصادم مباشر مع مجرة المرأة المسلسلة (M31) أو كما تعرف باسم أندروميدا.

عالم الفيزياء الفلكية نيل دي غريس تايسون، أوضح في حلقة من سلسلة A Spacetime Oddysey، في عام 2014، كيف سيتم هذا الاندماج، قائلا: "باستخدام قوانين الجاذبية الأولى لنيوتن، يمكننا نحن علماء الفلك أن نتوقع بثقة أنه بعد عدة مليارات من السنين من الآن، مجرتنا درب التبانة، ستندمج مع مجرتنا المجاورة، أندروميدا. ونظرا لأن المسافات بين النجوم كبيرة جدا مقارنة بأحجامها، فإن القليل من النجوم في كلا المجرتين، إن وجدت ستصطدم بالفعل".

وأضاف: "أي حياة في عوالم ذلك المستقبل البعيد يجب أن تكون آمنة، لكن سيتم التعامل معها في عرض ضوئي مذهل يمتد لمليار عام".

لكن التصادم قد لا يكون بعيدا جدا، وفقا لدراسة جديدة تشير إلى أن المجرتين تتلامسان بالفعل.

وتفصل مجرة درب التبانة عن مجرة المرأة المسلسلة مسافة بنحو 2.5 مليون سنة ضوئية، وتسيران باتجاه بعضهما البعض عدة مئات الآلاف من الأميال في الساعة.

ووجدت دراسة سابقة نشرت هذا الصيف، أن منطقة مظلمة من الفضاء تحيط بمجرة المرأة المسلسلة تمتد بعيدا بما يكفي لتلمس مجرة درب التبانة.

وتُعرف هذه المنطقة باسم الهالة المجرية، وهي منطقة من الغاز والنجوم والغبار يصعب اكتشافها إلى حد ما.

ورسم علماء الفلك الهالة حول المجرة بفضل تلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا ومشروع AMIGA، خريطة امتصاص الغاز المؤين في أندروميدا، والتي أطلق عليها اسم "الدراسة الأكثر شمولا لهالة في مجرة مجاورة".

اقرأ أيضا:

الأزهر يوجه رسالة إلى جماهير الأهلي والزمالك قبل النهائي الإفريقي

ووجدت الدراسة أن هالة أندروميدا الخافتة تبدو أكبر بكثير مما كان يعتقد سابقا، حيث تصل إلى 1.3 مليون سنة ضوئية باتجاه درب التبانة.

وإذا كان من الممكن افتراض نفس الشيء حول مجرة درب التبانة، والتي هي بنفس حجم وشكل أندروميدا، فمن المنطقي أن المجرات اتصلت بالفعل.

وقالت سامانثا بيريك، الباحثة المشاركة في الدراسة بجامعة ييل بالولايات المتحدة: "إن فهم الهالات الضخمة للغازات المحيطة بالمجرات أمر بالغ الأهمية. يحتوي خزان الغاز هذا على وقود لتشكيل النجوم في المستقبل داخل المجرة، بالإضافة إلى التدفقات الخارجة من أحداث مثل المستعرات الأعظمية".

وأضافت: "إنها مليئة بالأدلة المتعلقة بالتطور الماضي والمستقبلي للمجرة، وقد تمكنا أخيرا من دراستها بتفصيل كبير في أقرب مجرة جارة".

ومع ذلك، فإن مراكز المجرة في درب التبانة وأندروميدا لن تلتقي لمليارات السنين.

وإذا كانت البشرية ما تزال على بعد نحو خمسة مليارات سنة من الآن، فإن منظر السماء ليلا سيكون مذهلا للغاية. وهذا لأن أندروميدا ستنمو تدريجيا بشكل أكبر وأكثر إشراقا في سمائنا الليلية وستشكل المجرتان في النهاية كيانا بيضاويا واحدا.

اقرأ أيضا:

الشرطة البريطانية تصمم حجابًا جديدًا لجذب المسلمات للانضمام إليها

اقرأ أيضا:

ليلة الخميس.. لماذا زادت شهرتها عن باقي ليالي الأسبوع.. تعرف على الأسباب


الكلمات المفتاحية

علماء الفلك اندماج مجرة المرأة المسلسلة مجرة درب التبانة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled علماء الفلك توصلوا إلى اكتشاف مذهل وهو أن مجرة درب التبانة ومجرة المرأة المسلسلة تصادمتا بالفعل، قبل أربعة إلى خمسة مليارات سنة من اندماجهما المتوقع.