أخبار

ماذا يحدث لأجسامنا عندما نصاب بالتوتر؟

إياك أن تكذب الكذبة وتصدقها

لهذه الأسباب.. لا تتخل أبدًا عن وجبة الغذاء

صليت في العمل فأبطل زميلي صلاتي لأن ملابسي ضيقة؟

من وحي القرآن.. شيئان تحل بهما أي أزمة في حياتك

صحة بالجسد وقوة في العبادة.. بماذا نصحهم النبي؟

هل تعاني من مقدمات السكري.. إليك الحل؟

المفهوم الأوسع للصدقة في الإسلام

انتقض وضوئي أثناء الطواف حول الكعبة.. فماذا أفعل؟

عوض الله إذا حل أنساك ما كنت فاقدًا

استاذ ألماني (غير مسلم) يعيش بسنة النبي الكريم.. هذا ما فعل

بقلم | مصطفى محمد | الثلاثاء 20 اكتوبر 2020 - 11:02 م
Advertisements
يسرد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، لمشاهديه ومتابعيه قصة أستاذ  وأكاديمي ألماني (غير مسلم) يعيش بسنة النبي صلى الله عليه وسلم.
وذكر خالد أنه "في العام الماضي كنت في ألمانيا، قابلت أستاذًا ألمانيًا متخصصًا في مقارنة الأديان خلال أحد المؤتمرات، قال لي إنه يريد يعيش بقية حياته بطريقة النبي محمد في الحياة (السُّنة)، فقد وجدت أن أفضل طريقة للحياة هي محمد "لايف ستايل".
ومما قاله تأثرًا وإعجابًا بحياة النبي - كما ينقل خالد عنه - أنه "في الأكل: "نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع.."، في الأتيكيت " تبسمك في وجه أخيك صدقة"، معاملة المرأة:" "أفضل الصدقة لقمة تضعها في فم زوجتك.."، في الإبداع.. كل الحلول لدى النبي مبدعة من خارج الصندوق".
وقال إنه "نتيجة لذلك بدأ (الأكاديمي الألماني) يفكر مثله: في التسامح، لم يكن يتذكر شيئًا سيئًا لأحد، أو يذكّره بما كان يصنعه معه"، مشيرًا إلى أنه "فهم معنى "السيرة حياة" على أنها طريقة صحيحة نعيش بها في الحياة، بينما نحن اختزلناها في التدين الشكلي الذي يقوم على المظهر ويخلو من الجوهر في فهم حقيقة الإسلام".
واستدرك خالد: "هذا لا يعني أن نعيش حياة النبي في عصره، دون أن نراعي التطورات المذهلة التي شهدها الكون، فهناك اختلاف في الزمان، واختلاف في البيئة، لكن هناك من فهم الأمر على أن الحياة تجمدت عند عصر النبي، فنلبس مثلما كان يلبس، ونركب مثلما كان يركب، دون أي تغيير، حتى لا نكون أصحاب بدعة"، متسائلاً: "كيف فهم مثل هذا معنى أن النبي رحمة للعالمين، وهو يوقف الزمن عنده؟، فالمعنى أنه مستمر لكل زمان ومكان".

اقرأ أيضا:

بصوت عمرو خالد.. ادعو كل يوم الصبح بدعاء التوبة إلى الله

اقرأ أيضا:

٤ أشياء ذهبية لا تنسوها يوم الجمعة.. أعرفها وحافظ عليها

اقرأ أيضا:

التدين يرتفع لكن الأخلاق تهبط فهل الدين مسؤول؟.. عمرو خالد يجيب

الكلمات المفتاحية

عمرو خالد بسمة أمل حب النبي النبي رسول الله الإسلام غير المسلم سنة النبي النبي محمد بناء إنسان تنمية بشرية تطوير الذات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يسرد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، لمشاهديه ومتابعيه قصة أستاذ وأكاديمي