أخبار

كيف تؤثر الحضانات الذكية على نجاح الحقن المجهري؟

دراسة تحذر من استخدام زجاجات حليب البلاستيك في الرضاعة

أسئلة الاختبار الذي تأكد بها هرقل من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

كيف يتم الإبقاء على العلاقة الزوجية قوية طوال الوقت؟

دراسة: الشاي والتفاح يساعدان في خفض ضغط الدم ومحاربة أمراض القلب

ما أنت فيه.. (ضَنْك ) أم ( كَبَد)؟!

كيف يزيد فقدان الأهل تعطشنا للحب والاهتمام؟

عجائب الذكر.. حكايات مثيرة عن "محمد بن المنكدر"

معيارٌ علمي جديد يحددُ "المخالطين" لمصابي فيروس كورونا

لأول مرة منذ قرون.. اكتشاف أعضاء جديدة في رأس الإنسان

الأنبياء وملك الموت.. هذا ما حدث لآدم عندما رآه وإبراهيم يطلع على صورتين له

بقلم | خالد يونس | الخميس 15 اكتوبر 2020 - 09:25 م
Advertisements

لكثير من الأنبياء عليهم السلام قصص كثيرة مع ملك الموت تكشف ملامح من هيئته وطريقته في قبض الأرواح وقدراته العظيمة التي أمده الله بها ليقوم بهذه المهمة.

 روى عن عكرمة أنه قال : رأيت في بعض صحف شيث أن آدم عليه السلام قال : يا رب أرني ملك الموت حتى أنظر إليه فأوحى الله تعالى إليه : إن له صفات لا تقدر على النظر إليها و سأنزله عليك في الصورة التي يأتي فيها الأنبياء و المصطفين فأنزل الله عليه جبريل و ميكائيل و أتاه ملك الموت في صورة كبش أملح قد نشر من أجنحته أربعة آلاف جناح منها جناح جاوز السموات و الأرض و جناح جاوز الأرضين و جناح جاوز أقصى المشرق و جناح جاوز أقصى المغرب و إذا بين يديه الأرض بما اشتملت عليه من الجبال و السهول و الغياض و الجن و الإنس و الدواب و ما أحاط بها من البحار و ما علاها من الأجواء في ثغرة نحرة كالخردلة في فلاة من الأرض و إذا عيون لا يفتحها إلا في مواضع فتحها و أجنحة لا ينشرها إلا في مواضع نشرها و أجنحة للبشرى ينشرها للمصطفين و أجنحة للكفار فيها سفافيد و كلاليب و مقاريض فصعق آدم صعقة لبث فيها إلى مثل تلك الساعة من اليوم السابع ثم أفاق و كان في عروفة الزعفران .

مع أبي الأنبياء 


و روى عن ابن عباس أن إبراهيم خليل الرحمن سأل ملك الموت أن يريه كيف يقبض روح المؤمن فقال له : اصرف وجهك عني فصرف ثم نظر إليه فرآه في صورة شاب حسن الصورة حسن الثياب طيب الرائحة حسن البشر فقال له : و الله لو لم يلق المؤمن من السرور شيئا سوى وجهك كفاه ثم قال له : أرني كيف تقبض روح الكافر فقال له : لا تطيق ذلك قال : بلى أرني قال : اصرف وجهك عني فصرف وجهه عنه ثم نظر إليه فإذا صورة إنسان أسود رجلاه في الأرض و رأسه في السماء كأقبح ما أنت راء من الصور تحت كل شعرة من جسده لهيب نار فقال له : و الله لو لم يلق الكافر سوى نظرة إلى شخصك لكفاه

و قال ابن عباس أيضا : كان إبراهيم عليه السلام رجلا غيورا و كان له بيت يتعبد فيه فإذا خرج أغلقه فرجع ذات يوم فإذا هو برجل في جوف البيت فقال : من أدخلك داري ؟ فقال : أدخلنيها ربها قال إبراهيم : أنا ربها قال : أدخلنيها من هو أملك بها منك قال : فمن أنت من الملائكة ؟ قال : أنا ملك الموت قال : أتستطيع أن تريني الصورة التي تقبض فيها روح المؤمن ؟ قال : نعم ثم التفت إبراهيم فإذا هو بشاب فذكر من حسن وجهه و حسن ثيابه و طيب رائحته فقال : يا ملك الموت لو لم يلق المؤمن عند الموت إلا صورتك لكان حسبه ثم قبض روحه صلى الله عليه وسلم.

وقال أهل التاريخ والسير: لما اراد الله تعالى قبض روح ابراهيم عليه السلام ارسل اليه ملك الموت فى صورة شيخ هرم وكان ابراهيم كثير الاطعام يطعم الناس ويضيفهم فبينما هو يطعم الناس ويضيفهم اذا هو بشيخ كبير يمشى في الجادة فبعث اليه الحمار فركبه فلما اتاه قدم اليه الطعام فجعل الشيخ يأخذ اللقمة ويريد ان يدخلها فاه فيدخلها في عينه مرة وفى اذانه مرة ثم اذا ادخلها في فيه وحصلت في جوفه خرجت من دبره وكان ابراهيم قد سال ربه الا يقبض روحه حتى بيكون هو الذى يساله الموت فقال للشيخ حين رأى حاله ما بالك يا شيخ تصنع هكذا؟ فقال يا ابراهيم من الكبر فقال ابن كم انت؟ قال كيت وكيت فحسب ابراهيم عمره فوجده يزيد على عمره بسنتين فقال ابراهيم انما بينى وبينك سنتان فاذا بلغت عمرك صرت مثلك؟ قال نعم فقال ابراهيم اللهم اقبضني قبل ذلك فقام الشيخ فقبض نفسه وكان الشيخ ملك الموت وكان عمر ابراهيم عليه السلام مائتي سنة وقيل مائة وخمس وتسعون سنة ودفن عند قبر زوجته سارة.

ويقول العلماء: لا يتعحب من كون ملك الموت يرى على صورتين لشخصين فما ذلك إلا مثل ما يصيب الإنسان بتغير الخلقة في الصحة و المرض و الصغر و الكبر و الشباب و الهرم و كصفاء اللون بملازمة الحمام و شحوبة الوجه بتغير اللون بلفح الهواجر في السفر غير أن قضية الملائكة عليهم السلام يجري ذلك منهم في اليوم الواحدة و إن لم يجر هذا على الإنسان إلا في الأوقات المتباعدة و السنين المتطاولة و هذا بين فتأمله.

مع نبي الله داوود


دخل ملك الموت على نبي الله داوود فنهض النبي عليه السلام .

وقال : أهلا بأخي وحبيبي ملك الموت ، أجئتني قابضاً أم زائرا

قال لا جئت أعلمك بأمر هذا الشاب الذي في مجلسك بقي من عمره عشرة أيام والشاب عمره عشرين سنة يأتي ليجالس نبي الله ؟؟؟

فاغتم نبي الله داوود ، واخذ يراقب هذا الشاب ،ومضت الايام العشر ولم يأتيه الموت لهذا الشاب واذ بملك الموت يدخل على نبي الله

فنهض وقال :اهلا بأخي وحبيبي ملك الموت أجئتني قابضا أم زائرا

قال ملك الموت : لا جئت أعلمك بأمر هذا الشاب الذي خرج من مجلسك

قال نبي الله : بلى يا ملك الموت

قلت لي عشرة أيام و إلى اليوم ستة عشرة يوما !!!

قال أمرني ربي أن أقبض روحه، فمشيت شرقا وغرباً

فلم أجد له لقمة يأكلها ولا جرعة ماء يشربها

وما بقي له إلا انفاساً معدودة هو يمشي وانا أمشي بجانبة

فمر به فقيرا وقال أعطني بالله عليك ..

فمد يده في جيبه وأخرج ستة دنانير وأعطاها للفقير ..

فقال الفقير :أطال الله في عمرك وجعلك رفيق داوود في الجنة

فناداه رب العزة تعال ياملك الموت لاتقبض ؟

قال ملك الموت: ربي لم يكن له لقمة يأكلها ولا جرعة ماء يشربها

وما بقي له إلا انفاس معدودة ؟

قال الله : اما رأيت ما أعطى الفقير

قال بلى ؟

اما سمعت دعاء الفقير

قال بلى

قال اذهب الى نبي الله وقل السلام يقرؤك السلام

ويقول لك ان الله اعطاه بستة دنانير

ستين عاماً

ولا يموت الا وله من العمر ثمانين عاما وهو رفيقك يا داوود في الجنة.


الكلمات المفتاحية

الأنبياء ملك الموت آدم عليه السلام صورة ملك الموت إبراهيم عليه السلام داوود عليه السلام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لكثير من الأنبياء عليهم السلام قصص كثيرة مع ملك الموت تكشف ملامح من هيئته وطريقته في قبض الأرواح وقدراته العظيمة التي أمده الله بها ليقوم بهذه المهمة.