أخبار

دعاء في جوف الليل: ربّ لا تحجب دعوتي.. ولا تردّ مسألتي

اصبر علي الأحزان بقصة يوسف عليه السلام.. يسردها عمرو خالد

هل حلوى المولد النبوي أصنام ولا يجوز التهادي بها؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء النبي المستجاب لتفريج الكرب والهم وقضاء الحوائج

عمرو خالد يكشف: النبي غنيًا وليس فقيرًا.. وهذه هي مصادر أمواله؟

جوجل تطلق صرخة تحذير ينتحلون صفة مكافح الفيروسات "مكافي "

تخطط لإنقاص وزنك؟.. إليك 5 قواعد هامة لوجبة إفطار صحية ستساعدك علي تحقيق هدفك

عمرو خالد: وعود النبي لأصحابه كلها تحققت.. فهل تصدق وعوده لك

علمني النبي.. "الأخلاق عبادة لا تنقطع غير محدودة بزمان أو مكان"

8 فوائد عظيمة لصحتك بتناول "الجرانولا"

أحب رجلًا بدون علمه وأقوم الليل للدعاء بأن يتزوجني.. هل فعلي هذا صحيح؟

بقلم | ناهد إمام | الخميس 15 اكتوبر 2020 - 07:00 م
Advertisements

أحببت رجلًا،  وهو لا يدري عني، وأقوم الليل وأدعي ربي يكون نصيبي بالحلال، وفي كل مرة أدعي أشعر أن قلبي يتعلق به أكثر، وأنا موقنة أن ربي سيستجيب دعائي بدليل أنني كلما تمت خطبتي انفسخت، ولم يتم الزواج، لأن ربي سيزوجني هذا الشخص الذي أريده.

هل فعلي صحيح؟



الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..
أخطر ما يمكن أن يحدث لنا أن تقودنا مشاعرنا!
المشاعر يا صديقتي حصان جامح، لا ينبغي أن يقود هو بل نقوده نحن، ونتحكم بمساره حتى لا ينطلق بشكل أهوج يكون فيه هلاكنا معه.
لذا، أنت بحاجة إلى "إدارة" و"قيادة" مشاعرك.
فالحب والزواج علاقات مصيرية، تحتم وجود العقل، والمنطق، والتفكير بنسبة أكبر من الانقياد للمشاعر.
نعم للمشاعر قدرها وأهميتها، ولكنها لا تكفي للبت بقرار مصيري.
والحب من طرف واحد، هو علاقة ناقصة، مشوهة، متوهمة، الحب علاقة ومشاعر متبادلة، ولا تصلح بغير هذا.
فسخ خطبتك ليس دليلًا على شيء يا صديقتي، ولو تكرر مئات المرات، هو مؤشر لأشياء منطقية كثيرة، فسوء الاختيار سبب، عدم التوافق سبب، عدم التكافؤ سبب، عدم القبول سبب، إلخ وهكذا.
كما أن الدعاء وحده لا يضمن لك حدوث ما تريدينه، فقد يدعو الإنسان بالشر دعاءه بالخير، وعسى أن تحبوا شيئًا وهو شر لكم، والله وحده يعلم يا صديقتي ونحن لا نعلم، فقد تدعين الله أن يحقق لك شيئًا تحبينه وترين به خيرك وراحتك بينما هو على العكس تمامًا من كل هذا، فلا يستجيب الله لك!
صديقتي الطيبة..
ادع الله لنفسك بأن يقدر لك الخير في الزواج  بدون تسمية شخص بعينه،  وأديري مشاعرك، وابحثي في محيطك عن أشخاص من الأهل أو الأصدقاء تشبعين من خلالهم حاجاتك النفسية للحب، والاهتمام، والقبول، والتقدير، حتى لا يدفعك عطش عدم الإشباع لطلبه من مصادر غير آمنة، ولا حقيقية، ولا صحية، ولا مناسبة، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

تزوجت بعد الطلاق بشهرين وأشعر بالتورط وعدم الراحة مع زوجتي.. هل أطلق مرة أخرى؟

اقرأ أيضا:

عمري 22 سنة وأمارس العادة السرية منذ الطفولة.. ماذا أفعل فأنا متعبة نفسيًا؟

اقرأ أيضا:

والدتي رافضة لرجل مطلق ولديه أطفال وأنا أريده.. ماذا أفعل؟


الكلمات المفتاحية

دعاء زواج حب مشاعر قرار احتياجات نفسية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أحببت رجلًا، وهو لا يدري عني، وأقوم الليل وأدعي ربي يكون نصيبي بالحلال، وفي كل مرة أدعي أشعر أن قلبي يتعلق به أكثر، وأنا موقنة أن ربي سيستجيب دعائي ب