أخبار

معنى رائع يطمئنك أنك غالى عند الله أكثر مما تتخيل!.. يكشفه عمرو خالد

زوجي يخونني كثيرًا جدا.. ماذا افعل ؟.. د. عمرو خالد يجيب

هل يجوز إخراج زكاة المال على روح والدي أو على روح أي صديق أو قريب؟

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أسئلك أن تصلح أموري وتقضي ديني وحوائجي

تذوق حلاوة الصلاة من رحلة المعراج.. يكشفها عمرو خالد

عمرو خالد يكشف: أقوي دعاء يُريحك في مواجهة متاعبك ومعاناتك في الحياة

بصوت عمرو خالد.. ‫ دعاء لمن يشتكي قسوة الأيام عليه

قبل الحصول علي لقاح كورونا.. شيئان رئيسيان عليك القيام بهما يوم التطعيم

عمرو خالد: "الباقيات الصالحات".. توقظ بداخلك حب الخير والعمل الصالح

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

كان يدعو الله أن يصلي في قبره.. ماذا حدث غند دفنه؟

بقلم | عامر عبدالحميد | الاربعاء 07 اكتوبر 2020 - 03:28 م
Advertisements

للعبّاد الصادقين دعوات غريبة وعجيبة، تكشف قوة عبادتهم وحلاوة العبادة، بعد أن ألفوها، ومنهم ثابت البناني، الذي كان يدعو الله أن يصلى في قبره.

فضله وعبادته:


وقد صحب ثابت بن أسلم البناني الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه أربعين سنة، وكان من أعبد أهل البصرة، مات سنة سبع وعشرين ومائة، وهو ابن ست وثمانين سنة.
قال شعبة عنه : كان ثابت يقرأ القرآن في كل يوم وليلة، ويصوم الدهر.
وقال جعفر بن سليمان سمعت ثابتا يقول: ما تركت في مسجد الجامع سارية- عمود- إلا وقد ختمت القرآن عندها، وبكيت عندها.
وقال إبراهيم بن الصمة حدثني الذين كانوا يمرون بالجص من الأسحار قالوا: إذا مررنا بجنبات قبر ثابت سمعنا قراءة القرآن.
وقال ثابت: الصلاة خدمة الله في الأرض، لو علم الله شيئا أفضل من الصلاة ما قال: " فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب".
وكان يقول: كابدت الصلاة عشرين سنة، وتنعمت بها عشرين سنة، وقال أنس، رضي الله عنه: إن للخير مفاتيح، وإن ثابتا مفتاح من مفاتيح الخير.
وقال ثابت لحميد الطويل: هل بلغك يا أبا عبيدة أن أحدا يصلي في قبره إلا الأنبياء؟ قال: لا.
قال ثابت: اللهم إن أذنت لأحد أن يصلي في قبره فأذن لثابت أن يصلي في قبره.
قال : والله الذي لا إله إلا هو أدخلت ثابتا البناني لحده ومعي حميد الطويل، فلما سوينا عليه اللبن سقطت لبنة، فإذا أنا به يصلي في قبره.
 فقلت لحميد: ألا ترى؟ قال: اسكت، فلما فرغنا أتينا ابنته، فقلنا: ما كان عمل ثابت؟
قالت: وما رأيتم؟ فأخبرناها، فقالت: كان يقوم الليل خمسين سنة، فإذا كان السحر قال في دعائه: اللهم إن كنت أعطيت أحدا من خلقك الصلاة في قبره فأعطنيها، فما كان الله ليرد ذلك الدعاء.

اقرأ أيضا:

تشاءموا بالحجاج بسبب هذا الأمر.. لن تتخيل رده

مواعظه:


ومن كلام ثابت، رضي الله عنه، قال: لا يسمى عابد عابدا وإن كان فيه كل خصلة خيرة حتى تكون فيه هاتان الخصلتان: الصوم , والصلاة، لأنهما من لحمه ودمه.
واستعان رجل بثابت البناني على القاضي في حاجة فجعل لا يمر بمسجد إلا نزل فصلى حتى انتهى إلى القاضي، فكلمه في حاجة الرجل، فقضاها.
 فأقبل ثابت على الرجل، فقال: لعله شق عليك ما رأيت؟ قال: نعم، قال: ما صليت صلاة إلا طلبت إلى الله تعالى في حاجتك.
وقال في دعائه: يا باعث يا وارث، لا تدعني فردا وأنت خير الوارثين.
وقال: طوبى لمن ذكر ساعة الموت، وما أكثر عبد ذكر الموت إلا رئي ذلك في عمله.
وكان يقول: الليل والنهار أربع وعشرون ساعة لا يأتي على ذي روح إلا وملك الموت قائم عليها، فإن أمر بقبضها قبضها وإلا ذهب.
وقال محمد بن ثابت البناني: ذهبت ألقن أبي وهو في الموت لا إله إلا الله، فقال: يا بني دعني فإني في وردي السادس أو قال السابع.
وقال جعفر بن سليمان: اشتكى ثابت عينه من كثرة بكائه حتى كادت تذهب فجاءوا بالطبيب يعالجها , فقال: اضمن لي خصلة تبرأ عينك، قال: وما هي؟ قال: لا تبك، قال: وما خير في عين لا تبكي، وأبى أن يعالج.
وقال له أنس بن مالك رضي الله عنه: ما أشبه عينك بعين رسول الله صلى الله عليه وسلم فما زال يبكي حتى عمشت.
وقال ثابت: كان داود عليه السلام يطيل الصلاة ثم يركع ثم يرفع رأسه ثم يقول: إليك رفعت رأسي يا عامر السماء، نظر العبيد إلى أربابها.
قال: وكان داود عليه السلام جزأ ساعات الليل والنهار على أهله، فلم تكن ساعة من الليل والنهار إلا وإنسان من آل داود قائم يصلي فعمهم الله في هذه الآية: "اعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادي الشكور".
وكان أيضا يقول: وكان داود عليه السلام إذا ذكر عقاب الله تخلعت أوصاله لا يشدها إلا الأنس فإذا ذكر رحمة الله تراجعت.
وحكى ثابت، عن رجل من العبّاد أنه , قال: " إني لأعلم حين يذكرني ربي، قال إخوانه: ومتى ذاك؟ قال: إذا ذكرته ذكرني، قال: وأعلم متى يستجيب لي، قالوا: كيف تعلم؟ قال: إذا وجع قلبي واقشعر جلدي وفاضت عيني وفتح لي في الدعاء ".

الكلمات المفتاحية

ثابت البناني الصحابة صحابي يدعو الله أن يصلى في قبره

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled للعبّاد الصادقين دعوات غريبة وعجيبة، تكشف قوة عبادتهم وحلاوة العبادة، بعد أن ألفوها، ومنهم ثابت البناني، الذي كان يدعو الله أن يصلى في قبره.