أخبار

شباب مغاربة يبتكرون سيارة تعمل بدون وقود

أمي تضايقني وكأنها حماتي .. كيف أتعامل معها؟

البحوث الإسلامية” يقدم ١٣٠ إصدارًا علميًا بأسعار مخفضة لطلاب وطالبات جامعة الأزهر في قضايا متنوعة"

يداوم على ترك السنن والنوافل.. هل يكون في دينه نقصان؟

7فضائل لخلق الرحمة ..رقة للقلب وعلامة للإيمان ..لا تنزع إلا من شقي

مخطوبة صالونات ومشكلتي أن خطيبي يحدثي باللغة العربية الفصحي وأنا متضايقة.. ما الحل؟

الصحة العالمية توصي بهذا الأمر في التعامل مع جائحة كورونا واللقاحات

لا يجيد قراءة الفاتحة في الصلاة.. فما الحكم؟

ارتبطت عاطفيًا بزميلتي في العمل و تطلب مني الإنفاق عليها من الآن.. ماذا أفعل؟

خليفة "هابل".. تلسكوب عملاق يرصد ميلاد الكون وما ظهر للوجود قبل 13 مليار عام

دراسة: القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بمرض "باركنسون"

بقلم | عاصم إسماعيل | الثلاثاء 06 اكتوبر 2020 - 12:49 م

كشف باحثون أن الكافيين قد يقلل من خطر الإصابة بمرض باركنسون (الشلل الرعاش) لدى الأشخاص الذين لديهم طفرة جينية مرتبطة باضطراب الحركة.

وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة جريس كروتي من مستشفى ماساتشوستس العام بالولايات المتحدة: "هذه النتائج واعدة وتشجع البحث المستقبلي الذي يستكشف الكافيين والعلاجات المرتبطة بالكافيين لتقليل فرصة إصابة المصابين بهذا الجين بمرض باركنسون".

وأضاف كروتي وفقًا لما نقلته مجلة "نيرولوجي": "من الممكن أيضًا أن يتم استخدام مستويات الكافيين في الدم كمؤشر حيوي للمساعدة في تحديد الأشخاص الذين لديهم هذا الجين سيصابون بالمرض، على افتراض أن مستويات الكافيين تظل مستقرة نسبيًا".

أظهرت الدراسات السابقة أن الكافيين قد يقي من مرض باركنسون لدى الأشخاص الذين ليس لديهم عوامل خطر وراثية. ركزت الدراسة الجديدة على طفرة في جين (LRRK2) تزيد من خطر الإصابة بمرض باركنسون.

ولا يُصاب جميع الأشخاص المصابين بهذه الطفرة الجينية بمرض باركنسون، لذلك يحاول العلماء تحديد العوامل الجينية أو البيئية الأخرى المساهمة.

هل يمكن أن تكون القهوة - أو نقصها - واحدة منها؟


قارنت الدراسة 188 شخصًا مصابًا بمرض باركنسون بـ 180 شخصًا غير مصاب بالمرض. كان لدى كلتا المجموعتين أشخاص لديهم طفرة جينية (LRRK2) وبدونها.

من بين الأشخاص المصابين بطفرة جينية، كان لدى المصابين بمرض باركنسون تركيز أقل من الكافيين في دمائهم بنسبة 76 في المائة مقارنة بمن لا يعانون من مرض باركنسون.

ومن بين الأشخاص الذين لم تحدث لديهم الطفرة، كان لدى المصابين بمرض باركنسون نسبة تركيز أقل من الكافيين في دمائهم بنسبة 31 في المائة مقارنة بمن لا يعانون من المرض، وفق وكالة "يو بي آي".

استهلك الأشخاص المصابون بمرض باركنسون والذين أصيبوا بطفرة جينية نسبة 41 في المائة أقل من الكافيين يوميًا مقارنة بالأشخاص المصابين بالطفرة الجينية والذين لا يعانون من مرض باركنسون.

وأشارت كروتي إلى أن "الدراسة قيمت الأشخاص في وقت ما، لذا فهي لا تساعد الباحثين على فهم أي تأثير طويل الأمد للكافيين قد يكون على خطر مرض باركنسون أو كيف يمكن أن يؤثر على تطور المرض".

أيضًا، لا تثبت الدراسة أن استهلاك الكافيين يقلل بشكل مباشر من خطر الإصابة بمرض باركنسون، إلا أنه يظهر ارتباطًا فقط.

اقرأ أيضا:

الصحة العالمية توصي بهذا الأمر في التعامل مع جائحة كورونا واللقاحات


الكلمات المفتاحية

القهوة الكافيين باركنسون مرض

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كشف باحثون أن الكافيين قد يقلل من خطر الإصابة بمرض باركنسون (الشلل الرعاش) لدى الأشخاص الذين لديهم طفرة جينية مرتبطة باضطراب الحركة.