أخبار

هؤلاء ينالون شرف شفاعته ويحشرون في كنفه

خلال أقل من 24 ساعة.. حملة "الصلاة على النبي" تتجاوز 22مليون مشارك

مفاجأة صادمة: العلاج بالبلازما لا يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

هل فكرت يومًا كيف كات صوت النبي؟

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

رغم عداوته الشديدة للإسلام في بدايته.. لماذا نجا الله "أبا سفيان" من مصير "أبي جهل"؟

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

شيخ الأزهر:استهداف الإسلام لتحقيق مكاسب سياسية يؤسس لثقافة الكراهية والعنصرية

بقلم | علي الكومي | الاثنين 05 اكتوبر 2020 - 08:20 م
Advertisements

أعرب شيخ الأزهر،الإمام الأكبر  "أحمد الطيب"، عن غضبه الشديد تجاه التصريحات التي اتهمت الدين الإسلامي "ببعض التهم الزائفة والبعيدة تماما عن جوهر هذا الدين ورسالته السمحة".

وقال الطيب في بيان له، باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، على "فيسبوك" قال فيه: "في الوقت الذي نسعى فيه مع حكماء الغرب لتعزيز قيم المواطنة والتعايش، تصدر تصريحات غير مسئولة ، تتخذ من الهجوم على الإسلام غطاء لتحقيق مكاسب سياسية واهية".

الهجوم علي الإسلام يولد الإرهاب

وأكد شيخ الأزهر أن "هذا السلوك اللاحضاري ضد الأديان يؤسس لثقافة الكراهية والعنصرية ويولِّد الإرهاب".

وأعرب شيخ الأزهر الشريف، في وقت سابق، عن استنكاره وغضبه الشديد من إصرار بعض المسؤولين في دول غربية على استخدام مصطلح "الإرهاب الإسلامي"، غير منتبهين لما يترتب على هذا الاستخدام من إساءة بالغة للدين الإسلامي والمؤمنين به.

كما أدان التجاهل المعيب لشريعة الإسلام السمحة وما تزخر به من مبادئ تجرم الاعتداء على حقوق الإنسان كافة وأولها حقه في الحياة وفي الحرية والأخوة والاحترام المتبادل.

ويأتي بيان "الطيب" بعد يومين من إصدار مجمع البحوث الإسلامية، السبت الماضي، بيانًا شديد اللهجة، مستنكرًا التصريحات الأخيرة الصادرة عن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون".

شيخ الأزهر وهجوم ماكرون 

وأطلق "ماكرون" عددا من التصريحات حول الإسلام، الجمعة الماضي، اعتبره فيها دينا "يعيش في أزمة اليوم في جميع أنحاء العالم".

وشدد "ماكرون" على أنه على فرنسا التصدي لـ"الانعزالية الإسلامية الساعية إلى إقامة نظام مواز، وإنكار الجمهورية الفرنسية" ومحاربة "الانفصالية الإسلامية" التي عرّفها بأنها "أيديولوجيا تدعي أن قوانينها يجب أن تعلو على قوانين الجمهورية.

اقرأ أيضا:

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟


الكلمات المفتاحية

شيخ الازهر شيخ الازهر والهجوم علي الاسلام شيخ الازهر واستنكار الحملة علي الاسلام ماكرون ازمة الاسلام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled في الوقت الذي نسعى فيه مع حكماء الغرب لتعزيز قيم المواطنة والتعايش، تصدر تصريحات غير مسئولة ، تتخذ من الهجوم على الإسلام غطاء لتحقيق مكاسب سياسية واهي