أخبار

هؤلاء ينالون شرف شفاعته ويحشرون في كنفه

خلال أقل من 24 ساعة.. حملة "الصلاة على النبي" تتجاوز 22مليون مشارك

مفاجأة صادمة: العلاج بالبلازما لا يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

هل فكرت يومًا كيف كات صوت النبي؟

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

رغم عداوته الشديدة للإسلام في بدايته.. لماذا نجا الله "أبا سفيان" من مصير "أبي جهل"؟

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

7 عوامل تؤدي لسقوط الشعر بعد الولادة لفترة طويلة

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 02 اكتوبر 2020 - 08:00 م
Advertisements
 
تتعرض بعض السيدات بعد الولادة لتساقط الشعر،  وتعد هذه التغيرات طبيعية، لزيادة مستويات هرمون الأستروجين أثناء فترة الحمل، يتم الحفاظ على الشعر فترة أطول من المعتاد، ثم يحدث سقوط  مؤقت للشعر مع عودة مستويات الهرمون إلى المستوى الطبيعي، ثم يعود الشعر لحالته الطبيعية بعد حوالي سنة من الولادة.

لذا لا ينبغي الفزع أو الشعور بالقلق لدى سقوط الشعر في هذه الفترة، طالما  لم يستمر لأسابيع وشهور طويلة،   ويمكن التعرف على الأسباب التي تساهم في زيادة سقوط الشعر، عبر السطور التالية:

تغذية الحامل :  ففترة الحمل هي الفترة التي يحتاج فيها الجسم إلى مزيد من التغذية،  بالإضافة إلى ذلك، قد يسبب القيء في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل نقصًا في المغذيات، مما  يؤدي إلى تساقط الشعر أثناء الحمل، بسبب  نقص الحديد والبروتين والمعادن والفيتامينات.

حدوث أمراض مرتبطة بالحمل: يمكن أن يتسبب مرض السكري أو الالتهابات الفطرية التي تصيب النساء أثناء الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم، أو  مضادات الإكتئاب، في فقدان الشعر، لذا من الضروري استشارة الطبيب في مثل هذه الحالات.

التغيرات الهرمونية: التغيرات الهرمونية في الحمل كونها تتداخل مع دورة نمو الشعر العادية، فهي تعتبر أحد الأسباب الرئيسية للتغييرات الطارئة على الشعر،  قد يؤدي هذا إلى فقدان الشعر في الأشهر الثلاث الأولى من الحمل. ومع ذلك، يعتبر هذا وضعاً مؤقتاً، حيث يتحسن الوضع عقب الولادة.

وجود عوامل وراثية: أحد أسباب فقدان الشعر هو العوامل الوراثية، فإذا عانت الأم أيضاً من تساقط الشعر أثناء الحمل، يزداد خطر إصابة الابنة بهذه المشكلة أثناء فترة الحمل الخاصة بها.

اضطرابات الغدة الدرقية:اضطرابات هرمونات الغدة الدرقية هي أحد أسباب تساقط الشعر أثناء الحمل. يؤثر هذا الهرمون أيضاً على الجهاز الهضمي، والتمثيل الغذائي، والحالة النفسية، وحتى الشعر والأظافر لدى الإنسان.

الأمراض النسائية: فمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، من الأمراض التي قد تسبب فرط الشعر أو سقوطه.

الأسباب المتعلقة بالتغيرات الهرمونية: قد يتسبب وقف استخدام وسائل منع الحمل في تساقط الشعر كما يتسبب الإجهاض في تساقط الشعر.

أمراض فروة الرأس: قد تعاني العديد من النساء خلال مرحلة الحمل من حساسية جلدية، أو مشاكل تؤثرعلى فروة الرأس. كل ذلك يمكن أن يساهم في ترقق الشعر أو تساقطه.


وللعناية بفروة الرأس وصحة الشعر خلال الحمل يمكن اتباع التالي:

- تناول أنظمة غذائية غنية بالفواكه والخضروات، فهي تعطي الحماية لبصيلات الشعر كما تساعد على نموه.
- عندما يكون مبللاً قومي بتمشيطه بمشط ناعم ليس له سنون مدببة.
- الابتعاد عن استخدام هواء مجفف الشعر الساخن، والاقتصار على البارد.
- تجنب استخدام تسريحات الشعر التي تشده مثل الجديلة (الضفيرة) أو استخدام وسائل قد تعرضه للضغط والإجهاد.
- مراجعة طبيب الأمراض الجلدية لدى ظهور أي مشكلة في الشعر أو الجلد.






الكلمات المفتاحية

الولادة سقوط الشعر هرمون الاستروجين الغدة الدرقية أمراض نسائية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تتعرض بعض السيدات بعد الولادة لتساقط الشعر، وتعد هذه التغيرات طبيعية، لزيادة مستويات هرمون الأستروجين أثناء فترة الحمل، يتم الحفاظ على الشعر فترة أطو