أخبار

خلال أقل من 24 ساعة.. حملة "الصلاة على النبي" تتجاوز 22مليون مشارك

مفاجأة صادمة: العلاج بالبلازما لا يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

هل فكرت يومًا كيف كات صوت النبي؟

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

رغم عداوته الشديدة للإسلام في بدايته.. لماذا نجا الله "أبا سفيان" من مصير "أبي جهل"؟

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

ضع ضوابط لحياتك.. لكن عشها بمرونة

بقلم | عمر عبدالعزيز | الجمعة 02 اكتوبر 2020 - 01:40 م
Advertisements


مشكلتي في الحياة أنني أحسب لكل شئ في حياتي، وإذا تعرضت لموقف أو أمر جديد أشعر بالتوتر الشديد، ومع الوقت أصبحت أتجنب الناس وأفضل العزلة، بسبب شعوري الدائم بحمل الهم والخوف، ومع الوقت خسرت ابتسامتي وحياتي المريحة؟


(أ‌.ر)


شعور الإنسان بالسعادة متوقف على راحته في الحياة، فمتاعب الحياة تحيل بينه وبين سعادته، ومع الوقت يختار العزلة ويجد نفسه بعيدًا عن كل الناس بسبب الهموم.


من الواضح أنك من الشخصيات التي تعيش بضوابط ومعايير محددة في كل شيء، وهو ما يفسر توترك بمجرد حدوث أي جديد، أو أي موقف يطرأ عليك لم يكن متوقعًا أو لم يرتب له.

عليك أن تعيش بضوابط ولكن تعامل بمرونة، وامنح نفسك أوقاتًا للمرح واللعب دون ضوابط تحكمها، ستجد نفسك مستقرًا نفسيًا.



ولكي تشعر بملذة وسعادة في يومك، عليك أن تقوم ببعض الأمور أهمها:

-صل ركعتين لله

-نم على وضوء

 -اذكر الله وأنت مسترخيًا تمامًا

-أغمض عينيك

-تنفس الشهيق من الأنف والزفير من الفم

-كررها أكثر من مرة، فستجد راحة في صدرك واطمئنانًا كبيرُا.

اقرأ أيضا:

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟




الكلمات المفتاحية

الحياة ضوابط مرونة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled مشكلتي في الحياة أنني أحسب لكل شئ في حياتي، وإذا تعرضت لموقف أو أمر جديد أشعر بالتوتر الشديد، ومع الوقت أصبحت أتجنب الناس وأفضل العزلة، بسبب شعوري الد